الشوكولاتة الداكنة تساعد على تقليل الإجهاد والالتهاب

تظهر نتائج دراستين جديدتين قام بهما العلماء، أن استهلاك الشوكولاتة الداكنة يقلل من الإجهاد والالتهابات، مع تحسين الذاكرة والمناعة والمزاج .

الشوكولاتة الداكنة تساعد على تقليل الإجهاد والالتهاب
أظهر بحث جديد أنه قد تكون هناك فوائد صحية لتناول أنواع معينة من الشوكولاتة الداكنة، وتظهر النتائج من دراستين عرضوا أمس الثلاثاء الموافق 24 من أبريل الجاري في الاجتماع السنوي التجريبي للعام 2018 في سان دييغو، أن استهلاك الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاكاو ( الحد الأدنى 70 % من الكاكاو، 30 %من سكر القصب العضوي )، له تأثيرات إيجابية على مستويات الإجهاد، والالتهاب، وكذلك على المزاج والذاكرة والمناعة .

وفي حين أنه من المعروف أن الكاكاو هو مصدر رئيسي للفلافونويد، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها دراسة التأثير على الإنسان لتحديد كيفية دعمه للصحة المعرفية والغدد الصماء والقلب والأوعية الدموية، وقد عملت الدكتورة والبروفيسورة لي إس بيرك عميدة شئون الأبحاث في كلية المهن الصحية و الباحثة في علم psychoneuroimmunology وعلوم الأغذية من جامعة لوما ليندا، كمحققة رئيسي في كلتا الدراستين .

الشيكولاتة الداكنة
قالت بيرك : ” نظرنا لسنوات إلى تأثير الشوكولاتة الداكنة على الوظائف العصبية من وجهة نظر محتوى السكر – كلما زاد السكر كلما كان الإنسان أكثر سعادة، وتتابع : ” هذه هي المرة الأولى التي ننظر فيها إلى تأثير كميات كبيرة من الكاكاو في جرعات صغيرة مثل الشوكولاتة بحجم منتظم في البشر، على مدى فترات قصيرة أو طويلة من الزمن، وتشجع النتائج هذه الفكرة، وتقول أنه كلما زاد تركيز الكاكاو، كلما كان التأثير أكثر إيجابية على الإدراك والذاكرة والمزاج والمناعة والآثار المفيدة الأخرى ” .

مركبات الفلافونويد
مركبات الفلافونويد الموجودة في الكاكاو هي مضادات أكسدة قوية للغاية وعوامل مضادة للالتهابات، مع آليات معروفة مفيدة للدماغ وصحة القلب والأوعية الدموية، وسيتم تقديم النتائج التالية في جلسات خلال الاجتماع التجريبي للأحياء 2018، فالشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على ( 70 % من الكاكاو )، لها تأثيرات على التعبير الجيني البشري، حيث أن الكاكاو ينظم الاستجابة المناعية الخلوية، الإشارات العصبية، والإدراك الحسي .

تجربة ودراسة حول الشوكولاتة الداكنة
درست هذه التجربة الجدوى التجريبية من تأثير 70 % من استهلاك الكاكاو في الشوكولاتة، على التعبير الجيني للخلايا المناعية والتغصنية البشرية، مع التركيز على السيتوكينات المؤيدة والمضادة للالتهابات، وتظهر نتائج الدراسة أن تناول الكاكاو ينظم مسارات متعددة للإشارات داخل الخلايا تشارك في تنشيط الخلايا التائية، والاستجابة المناعية الخلوية والجينات المشاركة في الإشارات العصبية والإدراك الحسي – وهذا الأخير يرتبط باحتمالية ظاهرة فرط تلون الدماغ .

نتائج التجارب
الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 70 % من الكاكاو العضوي، تزيد من كثافة طيفية الطاقة ” EEG  ” الحادة والمزمنة ( μv2 )، واستجابة تردد جاما ( 25 – 40 هرتز ) لصحة الدماغ، مما يعمل على تعزيز المرونة العصبية، التزامن العصبي، المعالجة الإدراكية، التعلم، الذاكرة، الاستذكار، والإدراك الذهني والتأمل .

ما قام به الباحثون في تجربتهم
قيمت هذه الدراسة استجابة تخطيط كهربية الدماغ ( EEG )، لاستهلاك 48 غرام من الشيكولاتة الداكنة التي تحتوي علة 70 % من الكاكاو، وبعد فترة حادة من الزمن تقدر بـ ( 30 دقيقة )، وبعد فترة زمنية مزمنة تقدر بـ ( 120 دقيقة )، على تحوير ترددات الدماغ 0 – 40 هرتز، وتظهر النتائج التي توصل إليها العلماء أن هذه المأكولات التي تحتوي على الكاكاو بنسبة 70 في المائة، تعزز المرونة العصبية لمزايا الصحة والسلوك العقلي .

وقالت بيرك إن الدراسات تتطلب مزيدا من التحقيق، لاسيما لتحديد أهمية هذه التأثيرات بالنسبة للخلايا المناعية والمخ في مجموعات أكبر من الدراسة، لذا فالباحثون بحاجة إلى مزيد من البحث في التقدم في شرح الآليات التي قد تكون متورطة في العلاقة بين العقل والسلوك في الدماغ مع الكاكاو عند هذا التركيز العالي .

المصدر : ساينس ديلي

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *