تشخيص سرطان الفرج وأعراضه

كتابة نجلاء آخر تحديث: 03 مايو 2018 , 00:08

سرطان الفرج هو نوع نادر نوعًا ما من أنواع السرطانات المعروفة لأنه يصيب الأجزاء الخارجية للفرج التي تحمي الجهاز التناسلي للمرأة وسوف نذكر بعض الحقائق والمعلومات عن هذا النوع من السرطان والتي لا يعرفها الكثير منكم.

سرطان الفرج
هو نوع من السرطانات التي تصيب منطقة الفرج وهي المنطقة الخارجية في الجهاز التناسلي لدى المرأة ويتركز في منطقة الشفاه الخارجية من المهبل، وأحيانًا يكون متواجد في منطقة البذر أو في منطقة التقاء شفتي المهبل.

وفي الغالب هذا المرض إذا ظهر يتركز في مكان واحد ولكن ممكن أن يظهر في بعض الأماكن المتفرقة من الفرج، ويظهر هذا المرض في منطقة الفرج على شكل تكتلات واضحة في تلك المنطقة أو حدوث تقيحات في منطقة الفرج.

فسرطان الفرج يصيب الفرج في المقام الأول ثم بعد ذلك قد ينتشر ليصل إلى الرحم أو المثانة وقد يصل إلى الدم وباقي أجزاء الجسم.

أعراض سرطان الفرج
وهذا النوع من الأمراض لا تظهر عليه أعراض محددة تستطيع المرأة أن تعرف أنها مصابة بسرطان الفرج ولكن قد تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل:

1-وجود حكة في منطقة الفرج وخاصة إذا حكة لا تزول.
2- وجود تغير في لون الجلد الموجود فيه السرطان عن لون الجسم.
3- وجود إفرازات غير معتاد ذات رائحة كريهة وقد يصل الأمر إلى وجود نزيف في بعض الحالات.
4- وجود تكتلات أو تقيحات في منطقة الفرج تشبه البثور.

تشخيص سرطان الفرج
يفيد التشخيص المبكر لهذا النوع من السرطانات إلى سرعة التخلص من هذا المرض، ولكن إذا تأخر اكتشاف هذا المرض قد يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحي وقد ينتشر المرض إلى بعض الأجزاء في الجسم.

لذلك يجب على المرأة إجراء بعض الفحوصات والتحاليل من وقت إلى آخر لمتابعة حالتهم الصحية ومتابعة أي تغيرات تحدث في الجسم وعدم تجاهل أي أعراض قد تكون سبب في وجود مرض مثل هذا المرض والذهاب إلى الطبيب فورًا عند اكتشاف أي أعراض غريبة.

يظهر هذا المرض بشكل أكبر بنسبة كبيرة للنساء إذا كان عمرها من 65 إلى 75 عام وفي حالات قليلة قد تظهر لمن تبلغ من العمر 40 عام، جب أن تفحص المرأة منطقة الحوض والرحم والمهبل والأنسجة القريبة من تلك الأماكن وأخذ عينة من النسيج إذا وجد أي تغيرات في تلك المناطق.

يتم عمل تصوير مقطعي وصور رنين مغناطيسي تحت إشراف الطبيب إذا شكت المرأة في وجود مثل هذا النوع من السرطانات.

علاج سرطان الفرج
يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية مناسبة على حسب قوة تمكن السرطان من الجسم لأن ذلك يتوقف على حجم الورم ومرحلة التشخيص لسرطان الفرج.

قد تخضع المريضة إلى العلاج عن طريق العلاج الاشعاعي أو العلاج الكيماوي في بعض الحالات، وهناك بعض الحالات تحتاج فيها المريضة بهذا النوع من السرطان لعمل استئصال لبعض الأماكن في الفرج من أجل تقليل المضاعفات أو وصول المرض إلى الشبكات اللمفاوية.

وهناك بعض أنواع العلاجات تستلزم عملية جراحية لاستئصال الفرج بالكامل وقدر ضئيل من الأنسجة المحيطة بالفرج، وكلما كان اكتشاف المرض مبكرًا كلما كان ذلك أفضل في العلاج وفي مكافحة المرض قبل أن يصل إلى مرحلة خطيرة.

أسباب مرض سرطان الفرج
1-يعتبر التدخين أحد العوامل المسبب لكثير من الأمراض السرطانية ومن ضمنها سرطان الفرج.
2-الإصابة بفيروس نقص المناعة هذا يجعل الأمراض والفيروسات تهاجم جسم الإنسان بشكل كبير ومن ضمنها سرطان الفرج.
3- وجود تاريخ مرضي لهذا المرض في أحد أفراد العائلة لأنه قد ينتقل عبر الوراثة.
4- العلاقات الجنسية الغير آمنة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق