التهاب الجيوب الأنفية الحاد عند الأطفال

يعد التهاب الجيوب الأنفية من أكثر الأمراض المؤلمة ، وعند تعرض الأطفال لها فإنها ليست بالشئ الهين ، لذا يجب سرعة تشخيصها ، وعلاجها لما تتسبب فيه من آلام لا يقوى الأطفال على تحملها .

تعريف الجيوب الأنفية
هي عبارة عن تجاويف وفراغات موجودة في التكوين العظمي للوجه ، وعادة ما تكون ممتلئة بالهواء ، وتبطن بغشاء مخاطي مثل غشاء الأنف ، وهذا الغشاء دوره إفراز المخاط على مدار 24  ساعة ليخرج من الجيوب عن طريق فتحات موصلة للأنف .

ويمتلك كل إنسان أربعة أزواج من الجيوب الأنفية وهي :
–  الجيوب الفكية .
– الجيوب الجبهية .
– الجيوب الغربالية .
– الجيوب الوتدية .

ويولد الإنسان بالجيوب الفكية ، والغربالية ، بينما الجيوب الجبهية تبدأ بالتطور من عمر عام لعامين ، ولا تظهر على أجهزة الأشعة ، إلا عند الخمسة أو الستة أعوام .

وظيفة الجيوب الأنفية
تعمل الجيوب الأنفية على تخفيف وزن الرأس ، وذلك بسبب إحتوائها على الهواء ، ومن دورها كذلك المساعدة في تكوين الصوت ، وتضخيمه ليصبح بحالته الطبيعية .

 التهاب الجيوب الأنفية
تحتوي الجيوب الأنفية على سطح الغشاء المخاطي المبطن لها على أهداب صغيرة جداً ، ودقيقة تعمل على تحريك المخاط خلال الفتحات الموصلة للأنف ، وتعمل على تنظيف الجيب بإستمرار ، وعند تعرض أحد الفوهات الموصلة للأنف للإنسداد ، فإنها تؤدي لتراكم المخاط في الجيب ، مما يعطي فرصة كبيرة لنمو ، وتكاثر الجراثيم ، مما يؤدي لحدوث التهاب جرثومي بالجيوب الأنفية .

الأسباب وراء حدوث التهاب الجيوب الأنفية
1- التعرض للأدخنة  كدخان السجاير .
2- التعرض للتغيرات الجوية ،  كالتعرض للهواء البارد ، والجاف .
3- الإصابة بالزكام .
4- السباحة .
5- الإصابة بالتهاب الأنف الأرجي .
6- ضعف جهاز المناعة ، أو تناول عقاقير تعمل على تثبيطه .
7 – ضخامة الناميات الأنفية .
8- الإصابة برضوض الأنف .

 أعراض الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية
1 – السعال الشديد ، مع السيلان القيحي من الأنف ، وشدة السعال عند النوم .
2- معاناة المريض من آلام بالحلق ، ناتجة عن التهاب البلعوم ، نتيجة للإفرازات من الأنف الخلفي .
3- فقدان نسبي لحاسة الشم ، مع رائحة كريهة بالفم .
4- آلام في جانب الوجه ، تشتمل العين ، والفك ، والجبهة .
5- التعرض لنوبات شديدة من الصداع .

 كيفية تشخيص التهابات الجيوب الأنفية عند الأطفال
تظهر عدة أمور عند فحص الطبيب للطفل ، ومنها :
1- وجود إفرازات قيحية تعمل على إنسداد الأنف ، وإصابة الغشاء المخاطي للأنف بالإحتقان .
2- إصابة الطفل بالألم عند الضغط على العظام التي تعلو الجيوب الأنفية .
3- وجود مادة مخاطية متقيحة على البلعوم ، مصدرها الأنف .

طرق معالجة التهاب الجيوب الأنفية
1- يقوم الطبيب بوصف المضاد الحيوي تبعاً للحالة ، فيجب مراعاة مواعيد تناول المضاد الحيوي ، والإلتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب المعالج .
2- يقوم الطبيب بوصف مضادات للإحتقان .
3- استخدام المسكنات ، وخوافض الحرارة التي يصفها الطبيب .
4- عمل كمادات باردة ، من شأنها تقليل الإحتقان ، وتكون فوق مناطق الجيوب .
5- عند زيادة الأمر سوءاً ، قد يلجأ الطبيب لمحاولة غسل الجيوب .

بعض مضاعفات التهابات الجيوب الأنفية
في بعض الحالات عند الأطفال ، قد ينتقل التهاب الجيوب الأنفية ، للأنسجة الخلوية المجاورة ، محدثاً التهاب في النسيج الخلوي حول العين ، أو التهابات العظام ، وقد يمتد الالتهاب للقحف محدثاً خراج في الدماغ ، وخثرة الجيب الكهفي ، والتهاب السحايا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *