العلاقة بين جرثومة المعدة والقولون

تعد كل من الأمعاء والقولون من بين الأشياء الأساسية المكونة للجهاز الهضمي فهما من الأساسيات في الجهاز الهضمي ومن الممكن أن يتعرضا للكثير من المشاكل الصحية، حيث من الممكن أن يتعرض القولون إلى مشكلة الجراثيم نتيجة الطعام الملوث أو ما شابه ذلك.

علاقة جرثومة المعدة والقولون :
من الممكن أن تتعرض المعدة والقولون إلى الكثير من المشاكل بعد عملية الهضم والتي من بينها الإصابة بجراثيم المعدة والتي تعمل على الدخول إلى تلك المنطقة من خلال تناول الماء الملوث أو أي من الأطعمة الأخرى الملوثة ومن بين الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تعرض الشخص إلى جرثومة المعدة ما يلي :

1-  أن تتكون الكثير من البكتيريا في الأمعاء والتي تتكون وتسبب الالتهابات ويوجد منها الكثير من الأنواع والتي من بينها البكتيريا اليرسنة والمكورات العنقودية وغيرها من الجراثيم التي تحدث تلك الالتهابات.

2-  كما أنه من الممكن أن يظهر ذلك المرض نتيجة لتناول المزيد من الأطعمة والخضروات الغير مغسولة، والتي تعمل على نقل الجراثيم إلى الأمعاء والتي من بينها الأميبا، وتعد الأميبا من الجراثيم التي لها قدرة كبيرة على التحوصل في الأمعاء ومن الصعب جدا التخلص من مثل جرثومة المعدة .

أعراض الاصابة بجرثومة المعدة :
تظهر الكثير من الأعراض على المريض ولكن تلك الأعراض تختلف وفقا للمسبب الرئيسي من الجراثيم والتي من بينها ما يلي :

1-  أن يفقد المريض شهيته في تناول المزيد من الطعام.
2-  التعرض للتقيؤ والغثيان بدون سبب واضح.
3-  أن يتعرض المريض للإسهال الشديد.
4-  أن يتعرض المريض للكثير من المشاكل الأخرى والتي من بينها تقلصات البطن والتشنجات.
5-  الحمي الشديدة.
6-  كما أنه من الممكن أن يظهر على المريض دم في البراز.

وبالطبع فانه يوجد الكثير من عوامل الخطورة التي تحدث نتيجة للتعرض لمثل تلك المشكلة والتي من بينها ما يلي :

1-  ضعف في جهاز المناعة وذلك نتيجة للتعرض لمرض ما بعينه خاصة في حالة إن كنت تتناول المزيد من العقاقير التي تعمل على تقليل نسبة الحموضة في المعدة، حيث سيتم العمل على منع تمكن المعدة من التخلص من مشكلة الجراثيم.

2-  تناول المزيد من الأطعمة الغير صحية والغير مغسولة بشكل جيد يزيد من خطورة الإصابة بتلك المشكلة، حيث أن تلك العوامل تكون بيئة جيدة للجراثيم كي تتكاثر وتتعايش داخل الأمعاء.

علاج مشكلة جرثومة المعدة والامعاء :
من السهل التخلص من مثل تلك المشاكل من خلال معالجتها ولابد من التأكد على أن العلاج الهدف منه الأول التخلص من المسببات الأساسية في حدوث تلك المشكلة، ولابد من التخلص من الكثير من الأملاح التي يتم تناولها في الطعام والتي من بينها الصوديوم حتى يعمل الجسم بشكلة الصحيح ومن الممكن معالجة تلك المشكلة من خلال الخطوات التالية :

1-  في حالة الحالات الخطيرة من ذلك المرض يتم اللجوء إلى المستشفى أو الطبيب المعالج للتخلص من تلك المشكلة.

2-  وفي حالة الالتهابات الخفيفة فمن السهل التخلص من تلك المشكلة من خلال العلاج المنزلي والذي يكون وفقا للخطوات التالية :

1-  في حالة إن كنت تعاني من الإسهال مع ذلك المرض فلابد من اللجوء إلى تناول المزيد من الماء على مدار اليوم.

2-  تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الصوديوم والكثير من المعادن الأخرى.

3-  كما أنه لابد من تناول المزيد من الأطعمة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على المزيد من البوتاسيوم والتي من بينها عصير الفواكه والموز.

4-  ومن الممكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي يتم وصفها من خلال الطبيب المعالج ولابد من تناول مثل تلك الأدوية تحت إشراف طبي حتى لا يحدث الكثير من المشاكل للمريض.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    احمد عاصم
    2018-08-28 at 06:16

    فى الاول قولت نتخلص من الاكل اللى فيه صوديوم وفى النهاية اكل مزيد من الاطعمة اللى فيها صوديوم ؟؟؟؟

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *