علاج ارتخاء سقف الحلق

كتابة عبير محمد آخر تحديث: 21 مايو 2018 , 16:10

ارتخاء سقف الحلق من أكثر المشاكل التي تسبب الضيق لصاحبها والمحيطين له أثناء النوم ، لأنه يُسبب إعاقة لدخول و خروج الهواء من الأنف و الفم ، و تسبب صدور أصوات الشخير أثناء النوم ، و في هذا المقال سوف نوضح بعض طرق علاج ارتخاء سقف الحلق للتخلص من هذه المشكلة .

ارتخاء سقف الحلق :
يُعرف ارتخاء سقف الحلق على أنه حالة خاصة تصيب الإنسان و يحدث فيها خلخلة أو تذبذب في النسيج المكون لمنطقة سقف الحلق و مؤخرة اللسان داخل التجويف الفموي ، و ارتخاء سقف الحلق مشكلة تصيب الكبار والصغار على حدٍ سواء ، و يسبب ضيق التنفس خاصة عند النوم ، و قد يُصدر المريض صوت الشخير ، و يؤدي إلى إحداث خلخلة في سقف الفم و عند مؤخرة اللسان و الأنسجة القريبة من هذه المنطقة بحيث تكون الأنسجة في حالة ارتخاء تام أثناء النوم ، و لذلك يصدر صوت عند اهتزاز تلك الأنسجة بسبب دخول وخروج الهواء عبر الفم و الأنف .

علاج ارتخاء سقف الحلق :
1- الجراحة العادية : بعد الكشف و تشخيص الحالة قد يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية البسيطة ، حيث تتم تحت تأثير المخدر ، و يتم فيها شد الارتخاء الحاصل في أعلى التجويف الفموي عن طريق الطبيب المتخصص في غرفة العمليات .

2- الليزر : يعد الليزر من أحدث الطرق المستخدمة لعلاج ارتخاء سقف الحلق ، و من أكثرها كفاءة و فاعلية ، فهو يتميز بقلة المضاعفات التي يمكن أن تنجم عن العمليات الجراحية العادية ، و تصل نسبة نجاحه إلى أكثر من 80% ، و قد تمكن الأطباء من علاج الارتخاء الحاصل من خلال شد العضلات في تلك المنطقة عن طريق الليزر ، و تسمى هذه الجراحة الليزرية المتخصصة باسم Uvulopalatopharyngoplasty .

3- زراعة النسيج : هي عبارة عن عملية تجميلية الهدف منها هو إعادة المنطقة المصابة بالارتخاء إلى وضعها الطبيعي ، و تتم تلك العملية من خلال زراعة نسيج عضلي في تلك المنطقة المصابة ، حيث يساعد على شد العضلات بشكل طبيعي مع مرور الوقت ، و لا يحتاج المريض بعد ذلك إلى اللجوء إلى إجراء العمليات الجراحية العادية ، و تتميز هذه الطريقة بسرعة العلاج ، حيث يمكن للمريض أن يمارس حياته بطريقة اعتيادية بعد عملية الزراعة مباشرة ، و بمجرد زوال التخدير الموضعي الذي يتم وضع المريض تحته من أجل إجرائها .

العلاج بالأعشاب : يمكن علاج ارتخاء سقف الحلق باستخدام العديد من الأعشاب الطبية التي لها دور فعال في علاجه ، فقد أثبتت بعض الدراسات أن هذه الأعشاب أو زيوتها الخاصة تعمل على تقليل حدة الالتهابات في تلك المنطقة ، و تخفيف التورمات الحاصلة في غشاء الحلق وسقفه ، و هذا ما يساعد على إعادة الغشاء لوضعه الطبيعي ، و من أهم هذه الأعشاب و أكثرها فاعلية ما يلي :

أولًا زيت الزيتون : أكد الأطباء على أن زيت الزيتون يساهم بشكل كبير في القضاء على علاج التورمات الغشائية في منطقة سقف الحلق ، و الذي يعيد للمنطقة وضعها الطبيعي .

ثانيًا زيت النعناع : يعمل زيت النعناع على الحد من انتشار الالتهاب في التجويف الفموي ، بما في ذلك منطقة سقف الحلق ، و بالتالي له دور فعال في القضاء على ارتخاء سقف الحلق .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق