عادات سيئة على مرضى الغدة الدرقية تجنبها

يعاني البعض اضطراباً بالغدة الدرقية ، التي تعمل على تزويد خطر الإصابة بأمراض القلب ، والتي قد تؤثر كذلك على القدرة الإنجابية ، وقد تؤدي للعقم ، في حال عدم مراعاة بعض الأمور ، والغدة الدرقية عبارة عن غدة صغيرة الحجم ، وتعطي شكل الفراشة ، ومكانها في مقدمة العنق ، ولها دور كبير حيث تعتبر هي المسئولة عن ضبط ، وتنظيم عملية التمثيل الغذائي ، ولها تأثير كبير على جميع أجهزة وخلايا الجسم ، وهي من الغدد الصماء ، التي لها دور في إفراز بعض الهرمونات في الدم .

أوضحت الدراسات أن غالبية المعرضين للإصابة بأمراض الغدة الدرقية من النساء ، وعادة ما تكون وراثية ، وتتمثل اضطرابات الغدة الدرقية في زيادة نشاط الغدة الدرقية ، أو قصور الغدة الدرقية ، وتعقيدات الغدة الدرقية .

وبصفة عامة يمكن لاضطرابات الغدة الدرقية أن تؤثر سلباً على على عملية التمثيل الغذائي ، وتؤدي للإصابة بالعدد من الأمراض ، كالإصابة بأمراض القلب ، والأوعية الدموية ، والتعرض كذلك للإصابة بهشاشة العظام ، والعقم ، وتؤدي للسمنة ، وتزيد من فرص الإصابة بتساقط الشعر .

تحذيرات لمرضى الغدة الدرقية
وتعتبر أمراض الغدة الدرقية ، من الأمراض التي يتم التعامل معها على المدى الطويل ، ويسهل التعامل معها عند الإنتظام مع طبيب ، وإتباع نظام غذائي صحي ، وهناك بعض التحذيرات التي يجب على مريض الغدة الدرقية تجنبها :

1 – الإجهاد  : على مريض الغدة الدرقية تجنب الإجهاد ، والتعب حيث يعمل الإرهاق ، والقلق على زيادة أعراض ، ومخاطر الغدة الدرقية ، وأوضحت الدراسات ، والأبحاث أن فرط الإجهاد من أهم عوامل التعرض للأمراض الغدة الدرقية ، حيث عند تعرض الجسم للإجهاد ، يقوم الجسم بإفراز كميات كبيرة جداً من هرمون الكورتيزول ، مما يؤدي للإصابة بخلل في إفرازات هرمونات الغدة الدرقية ، ويمكن التغلب على الإجهاد بممارسة جلسات اليوغا ، مع عمل تمرينات للتنفس ، بالإضافة للتدليك الذي يسمح للجسم بالإسترخاء ، والخروج من حالة التعب ، والتوتر العصبي .

2- التدخين : يجب على مرضى الغدة الدرقية الإقلاع عن التدخين ، والبعد كذلك عن أماكن التدخين ، حيث لايقل التدخين السلبي أثراً عن التدخين المباشر ، وأوضحت بعض الدراسات الحديثة أن بإمكان التدخين العمل على زيادة خطر الإصابة باضطراب الغدة الدرقية ، وذكرت الأبحاث أن دخان السجائر يحتوي على مركب السيانيد ، الذي يعمل على الحد من نشاط الغدة الدرقية ، ويعمل كذلك كمثبط لإمتصاص اليود مما يؤدي للإصابة باضطرابات الغدة الدرقية .

3- عدم الإنتظام على البرنامج العلاجي ، ومراعاة الفحوص الطبية : لا يجب على مريض الغدة الدرقية تجاهل الأدوية والتوقف عنها من تلقاء نفسه ، حيث يزيد هذا من أعراض الغدة الرقية والتي تتمثل في : التعرض للإصابة بأمراض القلب ، أو السمنة ، أو تساقط الشعر ، ويجب كذلك إجراء فحص لهرمون الغدة الدرقية TSH مرتين بالسنة ، والذي يسمح بمعرفة معدلات نشاط هرمونات الغدة الدرقية .

4- تناول أدوية الغدة الدرقية مع الطعام : عادة ما ينصح الأطباء بتنناول أدوية الغدة الدرقية على معدة فارغة ، أي عند الإستيقاظ من النوم ، وقبل الفطور بنصف ساعة ، أو قبل النوم بساعتين ، ولا يجب تناول أدوية الغدة الدرقية مع الألياف أ مع الحليب ، أو إحدى منتجاته ، أو مع الحديد ، أو أي مكملات غذائية معدنية ، أو مع القهوة ، ويفضل تناولها بالماء فقط .

5- تناول كميات كبيرة من الخضروات الصليبية : عندما يتصاحب إضطراب هرمونات الغدة الدرقية ، مع نقص عنصر اليود يجب الحد من إستهلاك هذه الخضروات ، كالسبانخ ، والبطاطا الحلوة ، القرنبيط ، والكرنب ، حيث تحتوي هذه الخضروات على مركبات تعمل على تثبيط هرمونات الغدة الدرقية .

6 – منتجات الصويا : تحتوي منتجات الصويا على مركب فيتويستروغنز، والذي يؤثر كذلك على هرمونات الغدة الدرقية ، ويحول دون إمتصاص الجسم لها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *