تاريخ و حقائق عن الازياء الفرنسية 

كتابة: hadeer said آخر تحديث: 26 يونيو 2019 , 12:17

دائما نرى في فرنسا المصممون الفرنسيون يتطلعون الى السحر والتألق في كل تصاميمهم، فمنذ القرن السادس عشر كانت فرنسا مصدر للموضة الراقية، حيث كانوا يصممون الملابس والاحذية والاكسسوارات، والتي كانت تبرز الاناقة والرقي، فمن التصاميم الرقيقة للمحكمة الملكية الفرنسية القديمة الى الخطوط العصرية الانيقة، والتي ابتكرها مصممون الأزياء الفرنسيون المعاصرون، وقد تمكنت الأزياء الفرنسية من الاحتفاظ بلمساتها القديمة من السحر والتألق مع دمج أساليب جديدة من خلال أساليب التصاميم المبتكرة، وهذه بعض المعلومات التي نعرفها عن الأزياء الفرنسية.

تاريخ الازياء في فرنسا :
في خلال فترة الحكم الفرنسي للملك لويس الرابع عشر، بين منتصف القرن السابع عشر واوائل القرن الثامن عشر، فقد كانت هناك ازدهار اقتصادي كبير للبلاد، حيث توقف استيراد السلع من الدول الاخرى، وتم تشجيع الصناعة الفرنسية الداخلية، فأصبحت فرنسا أكبر منتجي الاقمشة الفاخرة، مثل الحرير والدانتيل والشرائط، وغيرها من المنتجات والمنسوجات الجميلة، حتى انه تم تصديرها في جميع انحاء اوروبا، ومع ظهور صناعة السلع الفاخرة خلال فترة الحكم الملكي، قد ازدادت وعرفت الأزياء الفرنسية، وقد عرفت الأزياء الفرنسية عالميا.

الهوية الفرنسية للازياء :
قد تم تطوير اول مطبعة أزياء فرنسية بواسطة جان دونو دي فيزي، وقد كان ذلك في منتصف القرن السابع عشر، وقد تم الإعلان عن أنماط الملابس التي يرتديها أعضاء البلاط الملكي الفرنسي، وفي عام 1945م، أسست هيلين لازاريف اول مجلة للأزياء الفرنسية، وقد سمتها ايلي، والتي تعد واحدة من أفضل الإصدارات في مجال الأزياء حتى يومنا هذا، وقد أصبحت الأزياء الفرنسية من الأشياء الأساسية وأصبحت عروض المصممين خلال أسابيع ايقونة الموضة في باريس والتي كانت تقام في فبراير وسبتمبر.

أنواع الأزياء في فرنسا :
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الملابس في الأزياء الفرنسية وهم، تصميم الأزياء الراقية والتي تعرف باسم (جاهزة للارتداء)، والملابس الداخلية، ملابس الموضة.

وقد كانت تصميم الأزياء الراقية، يشير الى الملابس الراقية والتي تم تصميمها حسب الطلب، وقد يهتم بهذا النوع من التصاميم أرقي المصممين الفرنسيين وهم، شانيل، وكرستيان ديور ولويس فويتون.

وفي عام 1966م، قام مصمم الأزياء الفرنسي العالمي ايف سان لوران، ثورة في صناعة الازياء، وكان ذلك خلال تصميم أحدث الأزياء الفرنسية من تصميم الملابس الجاهزة، والتي تم تصنيعها للتوزيع الشامل، وقد شملت الملابس الداخلية الفرنسية، وقد كانت التصاميم تضم مختلف الاقمشة الرقيقة المصنوعة من الدانتيل والحرير والكثير من المواد الأخرى.

تأثير فرنسا على الموضة العالمية :
تعتبر باريس هي واحدة من أكبر البلاد موطن لصناعة النسيج في العالم، وتعمل مع العديد من بيوت الأزياء وأماكن التصنيع، وأصبح مصممون الأزياء يواصلون تجارب الموضة باستخدام أحدث الأساليب المختلفة والعديد من المنسوجات، فعلى سبيل المثال قام المصمم الفرنسي بيير كاردان، بتصور ما سيكون عليه مستقبل صناعة الموضة في الغد، ففي عام 1966م، ابتكر عصر الفضاء، وما سيكون الملابس وقتها، وقام أيضا بتصميم أزياء تم تسميتها باسم، أزياء مود، والتي تضمنت التنانير والفساتين العالية الفخمة بأشكال جريئة، وأيضا تصاميم بأشكال هندسية رائعة، والكثير من التصاميم الأخرى المميزة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق