أمراض تؤثر على صحة الكليتين

تعتبر الكلى من أكثر الأجهزة المعرضة للإصابة بالأمراض ، وذلك بسبب دورها الحيوي في تخليص الجسم من السموم ، فوظيفة الكلى تخليص الجسم من السوائل الزائدة ، وكذلك تقوم بتنقية الدم من السموم ، وعندما لا تقوم الكلى بدورها  وحدوث قصور في وظائفها ، يؤدي ذلك لتراكم السموم بها مما يؤدي لحدوث فشل بها ، ويضطر المريض للجوء للغسيل الكلوي الأمر الذي يتسبب في العديد من الآلام ، والمضاعفات ، كزيادة الوزن ، وعدم القدرة على التنفس .

الأمراض التي تؤثر على صحة الكلى

1 – أمراض الكلى المزمنة : هناك بعض المشاكل الصحية التي تتسبب في أمراض الكلى المزمنة ، وقد يتطور الأمر ليتسبب في فشل كلوي، إن لم يتم تشخيص الحالة ، وأخذ الأدوية المناسبة ، ولايوجد علاج للفشل الكلوي إلا بالغسيل الكلوي ، أو زراعة الكلى الأمر الذي بات من الصعب تحقيقه ، إلا في حال وجود متبرع .

2 – مرض السكري : من أكثر أسباب الفشل الكلوي وجود مرض السكري ، الذي يعمل على تلف الأوعية الدموية الدقيقة ، والمرشحات في الكلى ، فتعجز الكلى عن القيام بوظيفتها في تنقية الدم من السموم ، ويتعرض الجسم لصعوبات في الموازنة بين الملح والماء ، ويتسبب ذلك في تدمير الأعصاب ، ويزيد من الضغط على الكلى .

3- أمراض ضغط الدم المرتفع : يتسبب تدفق الدم في الأوعية الدموية بسرعة عالية لحدوث تمدد بالأوعية الدموية ، الأمر الذي يؤدي لتمزق الأوعية الدموية بالكلى ، مما يعمل على صعوبة قيام الكلى بوظائفها ، ويعوق التخلص من السموم الموجودة بالجسم ، ويؤدي لإحتباس السوائل الزائدة في الأوعية الدموية ، مما يؤدي لإرتفاع كبير في ضغط الدم ، ويجب تناول أدوية ضغط الدم المرتفع بصورة يومية ودائمة ، وإدراج نظام غذائي صحي ، وممارسة التمرينات الرياضية ، لمحاولة الوصول لمعدلات طبيعية لضغط الدم ، لتجنب المضاعفات .

4- إرتفاع نسب الدهون : يعمل إرتفاع نسب الكوليسترول السئ بالجسم على تضيق الأوعية الدموية نتيجة لتراكم الدهون فيها ، مما يؤدي لصعوبات في قيام الكلى بوظائفها ، ويرفع كذلك من نسب الإصابة بأمراض ضغط الدم المرتفع ، ومرض السكري ، ويتم التعرف على وجود كوليسترول سئ في الجسم بإجراء بعض التحاليل ، ويجب مراعاة تناول غذاء صحي ، واللجوء للأنظمة الغذائية في حال وجود  إرتفاع في نسب الكوليسترول الضار بالجسم .

5- الذئبة الحمراء : من الأمراض  التي تتسبب في خلل الجهاز المناعي ، الأمر الذي يتسبب في حدوث التهاب بالأوعية الدموية المسئولة عن إخراج الفضلات والسموم من الكلى ، ويؤدي الإصابة بمرض الذئبة لقصور في وظائف الكلى ، أو توقف أدائها كلياً ، مما يتسبب في إرتفاع ضغط الدم ، وحدوث زيادات في الوزن ، وتورم اليدين والقدمين ، وتورم في منطقة حول العينين .

6- فقدان الشهية العصبي : يعمل فقدان الشهية على نقص الوزن ، ويعمل نقص الوزن عن الوزن المثالي بحوالي 15  كيلو جرام إلى تناقص كمية الماء والملح في الجسم الأمر الذي يتسبب في أمراض الكلى المزمنة ، وعادة ما يصاب بها من يعانون فقدان بالشهية ، أو من يتناولون أدوية التخسيس .

7- التهاب الأوعية الدموية : يحدث ذلك نتيجة مهاجمة الأجسام المضادة للأوعية الدموية الأمر الذي يتسبب في وجود دم وبروتين في الدم ، مما يؤدي لحدوث فشل كلوي ، وعادة ما يتزامن مع هذه الحالة الإصابة بالحمى ، وآلام بالمفاصل والعضلات ،مع  تحول البول للون الداكن .

8- إحتباس البول : يؤدي إحتباس البول للشعور بالإمتلاء في المثانة ، مع عدم القدرة على التبول لفترات الطويلة الأمر الذي يؤدي لحدوث تلف في الكلى ، ومن الأمراض التي تتسبب في إحتباس البول تضخم البروستاتا أو سرطان البروستاتا ، وسرطان القولون ، وجلطات المسالك البولية .

9 – جلطات الدم : يعمل تجلط الدم في الأوعية الدموية على التأثير السلبي على وظائف الكلى ، والدماغ والقلب .

10 –  بعض الأمراض النادرة : تتسبب بعض الأمراض النادرة بالتسبب في فشل الكلى كأمراض متلازمة البورت ، والداء النشواني ، والورم الحبيبي ، وغيرها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *