حمية برات لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

كان  النظام الغذائي برات يستخدم، لعلاج حالات الأنفلونزا ولكن من خلال التجارب أثبت فاعليته، في علاج حالات الإسهال والغثيان ،حيث يساعد على تنظيم البراز خلال فترة قصيرة ،وفيما يلي شرحا مفصلا عن هذا النظام ،وفاعليته وطريقة تطبيقه.

نظام برات الغذائي
1- كان نظام برات يستخدم لعلاج الانفلونزا ،منذ عام 1926.

2- ينصح به للأشخاص الذين يعانون من ،مشكلات المعدة المختلفة مثل القئ والاسهال.

3- تتكون هذه الحمية من الأطعمة الطرية والألياف المنخفضة.

4- يعمل على تنظيم نزول البراز .

5- يعتمد نظام  برات على الموز، الأرز، التفاح.
6- يمكن تناول برات مع الشاي أو برات مع الزبادي والشاي.

7- نظام برات لطيف وبسيط وسهل الهضم مع بقايا قليلة .
برات خطة النظام الغذائي
تقترح عيادات أوريغون باستخدام، نظام برات الغذائي لعلاج الغثيان والإسهال ،وينص هذا النظام على عدة خطوات رئيسية وهي  :
1- يجب استشارة الطبيب حول الدواء، وقبل البدء في تناوله والعودة له مرة أخرى، في حال استمرار الأعراض بعد 24 ساعة.
1- اليوم الاول
_ يوصى بتجنب تناول أي نوع من الطعام أو السائل في أول بضع ساعات بعد ظهور الأعراض، من أجل مساعدة المعدة على التعافي
_  تبدأ عملية الشفاء تدريجيا، وذلك عن طريق اتباع الآتي :

أولا : شرب كمية وفيرة من الماء

ثانيا : تناول قطع من الحلوى الصلبة، مع تجنب مضغها.
ثالثا : يجب الاهتمام بأن يبقى الجسم رطبا وذلك بشرب السوائل الصافية مثل عصير التفاح والشاي الخفيف والمرق والصودا وطريقة شربها تكون كالآتي :

_  أخذ رشفة أو اثنتين مرة كل عشر دقائق مع  تكرار هذه العملية بأكملها إذا عادت الأعراض.

2- اليوم الثاني
_  يمكن البدء في إضافة هذه الأطعمة تدريجيا وهي ، الأرز، التفاح، المفرقعات، والخبز المحمص، والموز.

3- اليوم الثالث
_  يمكن البدء في تناول الأطعمة الخفيفة تدريجيا ،مثل البيض المسلوق اللين قليلا، أو الفاكهة المطهوه والخضروات المطبوخة ،كما يمكن تناول اللحوم البيضاء إلى الوجبة الرئيسية.
_  يحب الحرص على شرب المياه لأنه من الأمور الضرورية.
_  تجنب شرب الألبان والأطعمة الغنية بالدهون .
_  الابتعاد عن تناول الخضروات النيئة، والمشروبات الحمضية والكحول لأن هذه الأطعمة قد تزيد من تفاقم الحالة.
فوائد النظام الغذائي برات
1- قد أثبت عدة الدراسات كفاءة أطعمة النظام الغذائي برات  لتنظيم المشاكل في المعدة، و كفاءته الخاصة في علاج حالات الإسهال.

2- أجريت سلسلة من الدراسات على عدد كبير من الأطفال يزيد عن  2900 طفل مصابون بالإسهال الحاد، وجد الباحثون أن  الموز الأخضر الموجود في النظام الغذائي للأطفال جعلت الانتعاش أسرع بكثير.

3- هناك دراسة أجريت في عام 2004 حول فعالية الإماهة الفموية على الأرز وأوضحت هذه الدراسة فاعليتها في مكافحة الجفاف الناجم عن الإسهال.

الآثار الجانبية لبرات النظام الغذائي
1- اتباع برات النظام الغذائي يخضع، لمجموعة معينة من القيود، والتي تلزم الإنسان بعدد محدد من الأطعمة ،التي تفتقر للعناصر الغذائية الهامة، مثل الألياف والبروتين والدهون.

2- وجد الباحثون أن النظام الغذائي برات، يحتوي على عناصر غذائية أقل من المعدلات الطبيعية، التي يحتاجها الجسم بالنسب الآتية :

 _ 300 سعرات حرارية أقل.

_ البروتين أقل بنسبة 70%

_ نسبة الدهون أقل بحوالي 80٪ أ

_ مستويات أقل بكثير من الفيتامينات A و B12 والكالسيوم.

.نظام برات للأطفال
_ يحتوي نظام برات على نسبة منخفضة، من الألياف والبروتين والدهون، بنسبة أقل بكثير من التي حددها الأطباء، لذا فهي غير مناسبة للأطفال، بسبب نقص العناصر الغذائية الضرورية منها.

_  يمكن أن تؤدي إلى سوء التغذية
_ أقرت كل من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، والجمعية الأوروبية لطب الأطفال أمراض الجهاز الهضمي الكبد والجمعية الأوروبية للأمراض المعدية أن :

النظام الغذائي برات لا يصلح للأطفال أقل من عمر السبع سنوات كما أنه غير صالح أيضا للأطفال الذين يعانون من مشكلات في الجهاز الهضمي

_ أشارت المؤسسات الطبية السابق ذكرها ،أنه يمكن استبدال نظام برات، باتباع نظام غذائي متوازن يتكون من الفواكه والخضار ،واللحوم والزبادي والكربوهيدرات المعقدة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *