دوالي الخصية وضعف الحيوانات المنوية 

- -
يشير أطباء الذكورة والعقم، أن عدد الحيوانات المنوية الطبيعي، لا يجب أن يقل أو يزيد عن 15 مليون سم3 نظرا لأن الزيادة او النقصان ،في أعدادها يحدث العديد من المشاكل ،ويسبب تعثر الإنجاب وهذا المقال يقدم شرحا مبسطا عن علاقة دوالي الخصية، وضعف الحيوانات المنوية .

أولا : تعريف الخصية
1- تعتبر الخصية مصنع الحيوانات المنوية، والتي تعمل في درجة حرارة، لا تزيد عن 35 درجة مع التهوية السليمة ،كي يعمل هذا المصنع بطريقة سليمة .

2- حدوث أي تغيير أو خلل أو الجو المحيط بها أو إرتفاع، فى درجة الحرارة يجعل إنتاج ذلك المصنع محملا، بالعديد من العيوب.

3- تعد حركة الحيوانات المنوية من أكثر الأشياء حساسية وتأثراً بهذه المشاكل .

4- تعد الخصية العضو الوحيد، الذي يقوم بوظائفه المتعددة في درجة حرارة تقل عن درجة حرارة الجسم المعتاد،ة حيث تكون درجة حرارتها ،أقل من حرارة الجسم درجتين ، لذا فجعلها الله تعالى خارج الجسم وداخل كيس الصفن.

5- يحتوي كيس الصفن على مجموعة من الخلايا المنظمة لدرجة الحرارة، حيث تتمدد خلال شهور الصيف  لإبعاد الصفن عن الجسم ، والعكس عند انخفاض درجة الحرارة في الشتاء حيث  تنكمش إلى أعلى لتقترب من الجسم .

ثانيا : تعريف دوالي الخصية

–  هي ضعف خلقي يوجد في جدار الأوردة الدموية الخصية يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة بالخصيتين وسخونتها

– خلق الله الخصيتين فى كيس خارج الجسم ،كي تكون درجة حرارة الخصية ،أقل من درجة حرارة الجسم درجتين.

 – ينتج عن هذه السخونة قلة ،في كمية الأكسجين المتجهة للحيوانات المنوية والضروري.

– وجود دوالي الخصية يجعل تيار الدم، يلف حولها طوال اليوم مما يرفع درجة حرارة الخصية .

–  الدم الموجود فى الدوالي من المفروض أن يصعد إلى وريد الكلى ويصب فى الكلية لتنقية الدم .

 _  يعرقل وجود الدوالي  حدوث هذه الدورة، لذا يكون الدم الذي يدور حول الدوالي دم غير نقى وبالتالي ،فإنه خانق للخصية.

–  بالطبع ينعكس هذا على حركة الحيوانات المنوية ،ويسبب نقص في أعدادها ،وأيضا زيادة النسب غير الطبيعية من هذه الحيوانات.
درجات دوالي الخصية
هناك عدة درجات متفاوتة لدوالي الخصية، وهي :

1-  درجات بسيطة : لا تحدث أي تأثير على عدد الحيوانات المنوية وحركتها ووجودها لايشكل أي خطورة وامكانية حدوث الحمل أمر وارد.

2- درجات خطيرة : تحدث خطرا على حيوية الحيوانات المنوية وأعدادها يؤدي ذلك إلى عدم التخصيب ،والحرمان من الإنجاب .

-علاج دوالي الخصية
يجب اتباع عدة خطوات التشخيص السليم للحالة ،وهي : 
1- القيام بالفحص الإكلينيكى

2- عمل الدوبلكس أو الدوبلر الملون للتأكد من وجود الدوالي من عدمه .

3- معرفة درجته و أحسن علاج لدوالي الخصيتين .

4- أفضل طرق العلاج هو التدخل الجراحي ،سواء العملية الجراحية الكلاسيكية ،أو بالمنظار أو عن طريق القسطرة.

أفضل الأوقات للتدخل الجراحي ونصائح ما بعد العملية
1- كلما كان وقت إجراء العملية مبكرا ،كلما كانت النتائج أفضل  .

2- تناول العقاقير الطبية والأدوية، لا يجدي نفعا دون التدخل الجراحي .

3- قد يزيد من الضرر اللاحق بالخصية، ليصبح مستديما في حالة التأخر في إجراء الجراحة.
4-  يجب مراجعة طبيب المسالك البولية والتناسلية ،بعد إجراء الجراحة .

5- يجب أيضا عمل تحليل للسائل المنوي، بعد مرور 3 أشهر من إجراء الجراحة للاطمئنان على نتيجة تحليل السائل المنوي.

6- يحدث التحسن عادة خلال 3-9 أشهر، من وقت إجراء الجراحة، حيث تبدأ الخصية باستئناف نشاطها الطبيعي وقتها يمكن أخذ العلاجات المناسبة، التي تساعد في تقدم الحالة.

7- يجب عدم الاستعجال لأمر الله تعالى والتحلي بالصبر والإيمان بقضاء الله،كما أن الأمل موجود  طالما وجدت الحيوانات المنوية ،والله سبحانه  يرزق من يشاء بالأطفال وقتما يشاء.

8- الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله، وإلزام الاستغفار اتباعا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب”.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *