الفرق بين مياه العين البيضاء والزرقاء

تعتبر العين من أكثر الأعضاء الهامة والحساسة ،في جسم الإنسان حيث خلق الله بدقة شديدة والتركيب الداخلي للعين معقد جدا،  وهناك الكثير من الناس يختلط عليهم الأمر، بين مرض المياه البيضاء والمياه الزرقاء ،التى تصيب العين، وقد يعتقدون أنهما مرض واحد، لكن هذا الاعتقاد خاطئ تماما وعدم الإهتمام بعلاجها قد ينتج عنه مضاعفات خطيرة على العين المقال، يقدم بعض المعلومات عن المياه الزرقاء والبيضاء والفرق بينهما.

أولا : المياه البيضاء
_ هي عبارة عتامة تصيب عدسة العين الطبيعية مما يسبب الآتي :

1- عدم وضوح الرؤية على قدر وجود العتامة .

2- ضعف وانخفاض في حدة الإبصار.

3- في بعض الحالات يزداد ضعف الإبصار، إلى درجة عدم القدرة على التمييز بين الأشياء.

_ رغم خطورة كل ما سبق وفظاعته، إلا أن قدرة العين على الإبصار، بشكل طبيعي تعود باكملها بعد التدخل الجراحي وازالة المياه البيضاء، إذا لم يكن هناك مشكلة أخرى تعيق الابصار.

أعراض الإصابة
عادة ما تكون أعراض وجود المياه البيضاء طفيفة ،في البداية ثم تبدأ ،في الازدياد تدريجيا كالآتي :

1- ضبابية في الرؤية .

2- عدم القدرة على الرؤية بوضوح ،حتى مع استخدام النظارة الطبية أو تجديدها .

3- صعوبة الرؤية في اماكن الإضاءة العالية ،أو في أشعة الشمس أو العكس فهناك بعض الحالات، لا تستطيع الرؤية في الظلام  أو الأماكن المعتمة ، حسب مكان تكون العتامة .

أسباب تكونها
تشيع الاصابة بالمياة البيضاء بين كبار السن ،ولكن هناك احتمالية أن تصيب ذوي الأعمار المبكرة أيضا ،والأسباب في ذلك هي :

_ في الأعمار الصغيرة فان الاصابة تحدث، نظرا لوجود احد الاسباب الآتية :

1- وجود تاريخ وراثي أو عائلي.

2- التهابات العيون المزمنة .

3- قد تكون مصاحبة لبعض الأمراض مثل مرض السكري

4- تناول بعض الأدوية قد يحدث تغيرات ،في شفافية العدسة مثل أدوية الكورتيزون .

5- التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة .

6- شراهة التدخين وشرب الكحوليات.

طرق العلاج
_ يمكن إجراء العملية الجراحية الخاصة بالمياه البيضاء ،في أي مرحلة عمرية

_ لا يحتاج المريض ان يبقى طويلا في المستشفى بعد إجراء العملية .

_ تستخدم أساليب العلاج الحديثة الموجات فوق الصوتية، ذات التردد العالي في تحليل أو إذابة العدسة المعتمة، حيث يمكن شفطها بعد ذلك، عن طريق أنبوب رفيع على شكل ابرة

_ هذه الطريقة تقلل حجم الفتحة الجراحية بشكل كبير تصل إلى ⅛ بوصة فقط، ولا يكون هناك أي داعي لعمل الغرز

_ يترك الجرح حتى يلتئم بصورة اسرع ،مع وجود بعض الاستجماتيزم .

بعض الاحتياطات والنصائح الواجب اتباعها بعد إجراء العملية
1-وضع قطرات العين بانتظام، وفقا لتعليمات الطبيب

2- الامتناع  عن فرك العين .

3- غسل الشعر والرأس للخلف لمنع وصول المياه، إلى العين لمدة اسبوع .

4- تجنب وضع مساحيق التجميل في العين لمدة اسبوع .

5- تجنب قيادة السيارة لبضع أسابيع، حتى يفر طبيب جراحة العيون .

6- حماية العين من الإصابات، وذلك بارتداء النظارة لبضع أسابيع حتى يلتئم الجرح.

ثانيا :  المياه الزرقاء على العين
هناك نوعين من المياه الزرقاء وهما :

1- المياه الزرقاء ذات الرؤية الواسعة، وهذا النوع الاكثر شيوعا.

2- المياه الزرقاء ذات الرؤية الضيقة .

3- عادة ماتصيب الأشخاص فوق سن الاربعين .

أعراض الإصابة
1- تكون الأعراض خفيفة في البداية وتزداد ،حتى تضغط على عصب العين فتسبب آلاما في الرأس وصداع.

2- الشعور بألم في العين .

3- يبدو لون العين أزرق اللون

4- حجم العدسة يكون كبير نسبيا مقارنة بالعين الأخرى .

علاج المياه الزرقاء
1- يكون العلاج غالبا باستخدام القطرات، وغالبا ما يكون العلاج دائم مدى الحياة .

2- في حالة استمرار ارتفاع ضغط العين، يجب التدخل الجراحي ،حتى لا تتدهور حالة العصب البصري .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *