تأثير العادة السرية على القلب

لا شك أن العادة السرية تحدث الكثير من المشاكل النفسية والجسدية على الأشخاص ،الذين يمارسونها وينعكس هذا فيحياتهم الاجتماعية ،حيث يميلون إلى العزلة والانطواء ،كما أنهم معرضون للإصابة بالكثير من الأمراض، وهذا النقال يختص بالذكر تأثير العادة السرية على القلب.

تأثير العادة السرية على القلب :
_ ممارسة العادة السرية يؤدي إلى ،زيادة معدل ضربات القلب.

_ يؤدي إلى النهجان والشعور بالتعب .

_ تزيد عدد دقات القلب بصورة كبيرة أثناء ممارسة العادة، لكن بعد الانتهاء يعود القلب إلا حالته الطبيعية.

_ كثرة الإقدام عليها وممارستها يؤذي عضلة القلب ،ويضعفها .

_ في حالة الاصابة بالانيميا او فقر الدم ،يزداد خفقان القلب والشعور بالنهجان بصورة أكبر .

تأثير ممارسة العادة السرية على مرضى القلب
_ لا ينصح الأطباء بممارسة العادة السرية، لمرضى القلب نظرا لأن ذلك يؤدي إلى تفاقم الحالة، وزيادة أعراض المرض.

_ قد تؤدي هذه العادة إلى حدوث سكتات قلبية لمن يمارسونها .

_ قد ينتج عنها زيادة سرعة دقات القلب ،مما ينهك العضلة ويؤدي إلى  الاصابة بالتصلب الشرياني.

 أضرار العادة السرية على الصحة البدنية والنفسية
ممارسة العادة السرية يحدث الكثير من المشاكل الصحية والنفسية ،على الشخص الذي ادمنها ومن ضمن هذه المشاكل ما يلي :

_ الإرهاق الذهني الناتج عن الإرهاق الذهني.

_ احتقان في منطقة الحوض .

_ التهاب المسالك البولية.

_ إضطراب في الشخصية.

_ فقدان الثقة بالنفس، والانطواء.

_ الخوف المجتمعي، وعدم القدرة على مواجهة الآخرين في حوارات أو في نقاشات.

_ عادة ما يكون تفكيره مرتبط بهذا الأمر فقط، مما يعيقه عن ممارسة حياته ومباشرة أعماله اليومية.

بعض النصائح الطبية للتخفيف من الآثار السلبية لهذه العادة
هناك عدة خطوات بسيطة، التي تساعد على تحسين الحالة الصحية، لدى ممارسي هذه العادة وهي :

_ تناول الطعام الجيد من الفواكه، والخضروات، والبروتين الحيواني، والحبوب.

_ تناول مقويات للدم تحتوي على الحديد، وحمض الفوليك

_ تناول جرعات يومية من  أقراص الـ أوميجا (3)، وكبسولات فيتامين (د) ، لمدة تتراوح بين شهرين إلى أربعة اشهر متتالية .

_ تناول أقراص من الكالسيوم .

_ التحكم  والسيطرة على الغريزة الجنسية .

_ الشعور بالندم والرغبة الملحة ،في التخلص من هذه العادة القبيحة .

_ الاستعانة بقراءة القران وسماعه، والمحافظة على الصلاة والالتزام بالدعاء والدوام على الذكر .

_ الخروج مع الاسرة والاصدقاء، والإكثار من التواصل مع المحيط المجتمعي .

_ ممارسة الرياضة بانتظام من أكثر العوامل، التي تساعد على التخلص من هذه العادة .

_ ترك الغرف المغلقة والابتعاد عن العزلة .

_ التفاني في العمل او الانشغال بالدراسة ،وتحقيق الذات .

_ الالتزام بقراءة ورد يومي من القرآن.

وفي نهاية الامر يجب على كل شخص ضعفت نفسه، ومارس هذه العادة ان يعرف ما قاله المصطفى صلى الله عليه وسلم في هذا الشأن ،حيث حذر من ممارسة أي شئ قد يهدر الصحة ومن الإحساس بالغبن يوم القيامة، الذي ينتج عنه احساس  الندم على الوقت،والصحة  .

_  قال صلى الله عليه وسلم-: (نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة، والفراغ).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    كريم
    2019-08-02 at 09:33

    شكرا علی کل هاذا المجهود للكشف عن امراض العادة السرية و انصح كل مدمن بهذه العادة ان يتركها قبل أن تضرة.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *