نصائح يجب اتباعها عند الإصابة بالجيوب الأنفية

يعاني الكثير من الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية ، وتشكل أعراضها مصدر ضيق وإزعاج لكل المصابين ، لذا هناك بعض القواعد التي تساعد في التغلب على تلك الأعراض المؤلمة .

التهاب الجيوب الأنفية
الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أصبح أمرمنتشر كثيراً ، ولا تمثل تلك الإصابة أي خطورة في التعامل مع الأخرين ، حيث لا تعتبر مرض معدي ، ويمكن للمصاب ممارسة حياته بشكل طبيعي ، وإن كان يفضل البعض المكوث في المنزل خوفاً من ظهور مضاعفات ، ولكن لايعد هذا الأمر مفيد لهم .

فمن الممكن تناول أدوية تخفف أعراض الإصابة دون الحاج لإستشارة طبيب فمن الممكن تناول الأسيتامينوفين ، ولا ينصح بتناول البروفين إلا بوصفة طبية ، وقد يستخدم البعض نقاط الأنف لإزالة الإحتقان ولكن هذا الأمر قد يزيد من مضاعفات المرض .

وينصح بـ :
– شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل الساخنة ، وتجنب التعرض للجفاف .
– يجب غسل الوجه والأنف بصورة مستمرة ، كما ينصح بغسل الأنف بمحلول ملحي ، واستخدام أداة تنظيف الأنف .
– كما يمكن لجهاز الترطيب المنزلي أن يوفر عامل حماية من أعراض الجيوب الأنفية حيث أن توفير المناخ الرطب من شأنه أن يعمل على إزالة إحتقان الجيوب الأنفية .

 التحذيرات التي ينصح بتجنبها عند الإصابة بالجيوب الأنفية
هناك بعض الأمور التي ينصح بتجنبها للتخلص من أعراض الجيوب الأنفية إن أمكن :

1- لا ينصح بالطيران أثناء الإصابة : قد يعرضك السفر بالطيارة لزيادة في مضاعفات الجيوب الأنفية من ألام بالأنف والأذن ، وإذا إضطر المصاب للسفر بالطائرة فعليه إستشارة الطبيب قبل سفره ، كما أنه يمكن أن يقوم ببعض الأمور التي تخفف من الإحتقان أثناء الطيران ، كمحاولة التثاؤب عند إقلاع الطائرة .

2- تجنب المشروبات الكحولية : تعمل المشروبات الكحولية على إصابة الجسم بالجفاف ، وتؤدي لحدوث تورم بالجيوب الأنفية ، كما أنها تزيد من مضاعفات المرض .

3- تجنب السباحة في حمامات السباحة : يعمل الكلور الموجود بأحواض السباحة على تهيج الجيوب الأنفية ، وزيادة حدة أعراضها ، فيمكن استخدام سدادات الأنف في حال الرغبة بالسباحة .

4 – ترك التدخين والإبتعاد عن المدخنين : يعمل التدخين على تلوث المجاري الأنفية ، فينصح بتركه والإبتعاد عن الدخان لمنع حدوث إحتقان ، كما أنه ينصح بعدم التعرض للأتربة .

بعض الأطعمة التي ينصح مرضى الجيوب الأنفية بتناولها
1 – الأناناس : يتميز الأناناس باحتوائه على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الأغشية المخاطية ، كما أنه يساعد على تقليل الالتهابات.

2- الفلفل : للفلفل الحار دور عظيم في حماية الجيوب الأنفية ، حيث أن بإمكانه القضاء على آلام الجيوب الأنفية ، ويزيد من إفراز الأنف للمخاط الأمر الذي يقلل من إحتقان الجيوب الأنفية .

3- الفجل الحار : يعتبر مضاداً حيوياً طبيعياً ، كما أن دوره لا يقل عن دور الفلفل الحار ، حيث بإمكانه تخفيف الآلام ، وزيادة إفراز المخاط .

4 – الثوم : يقضي الثوم على الفيروسات ، كما أنه مضاد للفطريات ، ويعمل كمسكن للآلام ، ومضاد للالتهابات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *