العلاقة بين النوم ومتلازمة التمثيل الغذائي

وفقا لدراسة جديدة فإن النوم أقل من ست ساعات وأكثر من عشر ساعات في اليوم، يرتبط بظهور آثار سلبية على الصحة مثل متلازمة التمثيل الغذائي .

النوم أكثر أو أقل من اللازم يؤدي لظهور متلازمة التمثيل الغذائي
أقل من ست ساعات وأكثر من عشر ساعات من النوم يوميا مرتبط بالمتلازمة الأيضية، وذلك وفقا لدراسة نشرت في مجلة BMC Public Health المفتوحة، والتي ضمت 133.608 رجلا وامرأة كورية تتراوح أعمارهم بين 40 – 69 سنة .

ما اكتشفه الباحثون
وجد الباحثون في كلية الطب بجامعة سيئول الوطنية، أنه مقارنة بالأفراد الذين ينامون ما بين ست إلى سبع ساعات يوميا، فإن الرجال الذين ينامون أقل من ست ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الأيض ومحيط الخصر، وكانت النساء اللواتي ينمن أقل من ست ساعات أكثر عرضة لزيادة محيط الخصر، وكان النوم لأكثر من عشر ساعات في اليوم مرتبطا بمتلازمة التمثيل الغذائي وزيادة مستويات الدهون الثلاثية لدى الرجال، ومع متلازمة التمثيل الغذائي وزيادة محيط الخصر ومستويات أعلى من الدهون الثلاثية وسكر الدم، بالإضافة إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد في النساء، وقد جد الباحثون أن ما يقرب من 11 % من الرجال و 13 % من النساء ينامون أقل من ست ساعات، في حين أن 1.5 % من الرجال و 1.7 % من النساء ينامون أكثر من عشر ساعات .

حول الدراسة الجديدة
قالت كلير إي كيم الكاتبة الرئيسية للدراسة : ” هذه هي أكبر دراسة تفحص العلاقة بين الجرعة والاستجابة بين مدة النوم ومتلازمة التمثيل الغذائي ومكوناتها بشكل منفصل للرجال والنساء، ولأننا كنا قادرين على توسيع العينة السابقة تمكنا من الكشف عن الارتباطات بين النوم ومتلازمة التمثيل الغذائي التي لم يلاحظها أحد من قبل، ولقد لاحظنا وجود فرق محتمل بين الجنسين بين مدة النوم ومتلازمة التمثيل الغذائي، مع وجود ارتباط بين متلازمة التمثيل الغذائي والنوم الطويل في النساء ومتلازمة التمثيل الغذائي والنوم القصير لدى الرجال ” .

المتلازمة الأيضية ” الاستقلابية “
واستنادا إلى التعاريف الشائعة، اعتبر المشاركون أن لديهم متلازمة استقلابية إذا أظهروا ثلاثة على الأقل من العناصر التالية : محيط الخصر المرتفع، ومستويات عالية من الدهون الثلاثية، ومستويات منخفضة من الكوليسترول الجيد، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم ” الصائم “، وكان انتشار متلازمة التمثيل الغذائي أكثر بقليل من 29 % لدى الرجال و 24.5 % في النساء، ويقترح الباحثون أنه نظرا لارتفاع معدل انتشار متلازمة التمثيل الغذائي في كوريا، فمن الأهمية بمكان تحديد عوامل الخطر القابلة للتعديل مثل مدة النوم .

ما قام به الباحثون في الدراسة
استخدم المؤلفون بيانات من دراسة HEXA وهي دراسة مجتمعية واسعة النطاق أجريت في كوريا خلال السنوات 2004 – 2013، والتي تضمنت معلومات عن الخصائص الاجتماعية والديموغرافية، والتاريخ الطبي، واستخدام الدواء، والتاريخ العائلي، وعوامل نمط الحياة، والنظام الغذائي، والنشاط البدني، والعوامل الإنجابية للمرأة، وكجزء من دراسة HEXA تم جمع عينات من البلازما، المصل، خلايا الدم، الحمض النووي الجيني، والبول، وخضع المشاركون لفحوصات طبية من قبل المهنيين الطبيين، وتم تقييم مدة النوم من خلال طرح السؤال : ” في العام الماضي و في المتوسط، كم ساعة / دقيقة من النوم ( بما في ذلك القيلولة النهار ) كنت تأخذ يوميا ؟ ” .

وعلى الرغم من أن الآليات البيولوجية التي تكمن وراء الارتباط بين مدة النوم ومتلازمة التمثيل الغذائي تبقى غير واضحة، فقد تم الإبلاغ عن العديد من العمليات المحتملة، وتشمل هذه المستويات المرتفعة من الهرمونات التي تزيد من الشهية والسعرات الحرارية أو تخفض نفقات الطاقة لدى الأشخاص الذين ينامون أقل من سبع ساعات يوميا، مما قد يؤدي إلى زيادة محيط الخصر وتطور السمنة، ويحذر المؤلفان من أن طبيعة الملاحظة المستعرضة لهذه الدراسة لا تسمح باستنتاجات حول السبب والنتيجة، وتستند تقديرات مدة النوم إلى بيانات التقرير الذاتي بدلا من التدابير الموضوعية وقد تعكس ” الوقت في السرير ” أو الوقت الفعلي للنوم أو الوقت الذي يعتقد الناس أنهم ينامون فيه، أيضا لم تميز الدراسة بين قيلولة النهار والنوم ليلا، ولا يمكن تقييم تأثيرها على الصحة بشكل منفصل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *