طرق طبيعية لعلاج الاستسقاء

يمكن ان يؤدي ترك تليف الكبد دون علاج الى استسقاء، والذي يتميز بالاحتفاظ بالسوائل في تجويف البطني، فعادة احتباس السوائل يعتبر اختلاط شائع لمرض الكبد في نهاية المرحلة، يمكن ان يكون هناك سائل في تجويف البطن عند تسرب البروتين من الأمعاء والكبد، وقد وجدت دراسات ان حوالي 15 في المئة من حالات الاستسقاء هي نتيجة لأورام خبيثة في المبيض او في الجهاز الهضمي، كما يسبب ورم الغدد اللمفاوية هودجكين، وسرطان النقيلي في تجويف البطن، فمن المهم طلب المساعدة من الطبيب، ولكن يمكنك ان تتم العثور على طرق طبيعية لإدارة الاستسقاء.

ما هي اعراض الاستسقاء :
يمكن ان تؤدي حالات الاستسقاء الكاملة الى بعض الاعراض الخطرة جدا، وقد تم ملاحظة بعض الاعراض الشائعة، مثل الشعور بالامتلاء وزيادة الوزن السريعة، وضيق التنفس، والتقيؤ، وأيضا عسر الهضم، وفقدان الشهية، وحرقة في المعدة والحمى، وهزلان العضلات، وانتفاخ البطن مع وجود الم، وقد يحدث لبعض الأشخاص أيضا فتق، وفقدان حاد في الشهية.

العلاجات التقليدية :
من المهم جدا زيارة الطبيب ومتابعة حالتك معه، فيمكنه ان يجري بعض الإجراءات والفحوصات لتشخيص الحالة الصحيحة، وقد يطلب منك الطبيب اجراء فحوصت موجات فوق صوتية للحصول على تشخيص للحالة أفضل، وقد يطلب منك أيضا بعض الاختبارات لتشخيص حالة الكبد والعقد اللمفاوية، وفي بعض الأحيان يطلب منك الطبيب تحليل كامل للدم.

وبناء على كل تلك التحاليل والاشاعات يقوم الطبيب بأنشاء خطة علاجية لك، فقد يوصي المريض باتباع نظام غذائي مقيد بالملح ثم يقوم بأجراء ما يسمى البزل العلاجي للمساعدة على إزالة السوائل من التجويف، وعادة ما يكون زرع الكبد هو الخيار العلاجي الأخير.

وعادة ما يتم علاج الأطفال من خلال وضعهم على نظام غذائي قليل الصوديوم، ووصف مدرات البول لهم، وقد يعطي الأطباء بعض المضادات الحيوية للحد من الزلال ولتقليل خطر الإصابة بالعدوى.

طرق طبيعية لإدارة الاستسقاء :
كما ذكرنا من قبل انه من المهم التحدث مع الطبيب لتحديد السبب الدقيق للاستسقاء، ولكن يمكنك تجربة بعض الطرق الطبيعية لإدارة لاستسقاء، وهذه بعض الاقتراحات:

1- الحد من تناول الملح :
تحتاج الى الحد من تناول بعض الملح من اجل حل مشكلة الاستسقاء، فيؤدي تقييد الملح غالبا الى قصر مدة الاستسقاء للأشخاص الذين يعانون من استسقاء الكبد، وتشير الدراسات الى انه حتى عندما تأخذ مدر للبول، ولكن من الجيد أيضا الحد من تناول الملح للحصول على نتائج أفضل، ولكن عليك ان تعلم ان مشكلة الاستسقاء لن تحل دون تقييد الملح.

2- تناول الخضار والفواكه الطازجة :
يرى بعض الخبراء انه لابد من اتباع نظام غذائي صحي عندما تعاني من الاستسقاء، لذا فأنك ستحتاج الى الخضروات والفواكه الطازجة في النظام الغذائي، وأيضا تناول المزيد من البقوليات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة ايضا، كما عليك أيضا ان تنتبه الى كمية الصوديوم التي تتناولها.

3- تناول وجبة اصغر :
من اهم الطرق الطبيعية لإدارة الاستسقاء هي تناول وجبة صغيرة عدة مرات في اليوم، فمن الطبيعي ان تفقد شهيتك عندما تعاني من الاستسقاء، فعليك زيادة عدد اكلاتك من ثلاثة وجبات الى سبعة مثلا في اليوم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *