اين تعيش الحرباء

تعتبر الحرباء، من كتيبة مميزة ومتخصصة للغاية من السحالي في العالم القديم مع 202 نوع، فقط تم وصفها حتى يونيو 2015، بأن هذه الأنواع تأتي في مجموعة من الألوان ، والعديد من الأنواع لديها القدرة على تغيير لونها .

ماذا تأكل الحرباء

الحرباء تأكل الحشرات والطيور، وللقبض على فرائسها ، فإنها تزحف ببطء شديد، وبمجرد أن تصبح الفريسة في متناول اليد ، فإن لسانها المصنوع من الالتصاق يطفح ويلتصق بالحشرة، وألسنتهم يمكن أن تكون ضعف أجسامهم عندما تمتد للقبض على الفريسة ، وفقا لموسوعة بريتانيكا، فيتم سحب الحشرة مرة أخرى إلى فم السحلية ليتم هضمها بواسطة أحماض قوية في المعدة .

أماكن وجود الحرباء

تعيش الحرباء في مدغشقر وافريقيا واسبانيا والبرتغال، وآسيا في الغابات المطيرة والسافانا وشبه الصحارى والسهوب ، وفقا لحديقة حيوان سان دييجو، عادة ما تبقى في الأشجار أو الشجيرات ، على الرغم من أن بعض الأنواع تعيش على الأرض، وعلى سبيل المثال ، تعيش حرباء أوراق الأقنية في الأوراق الميتة على أرضيات الغابات وفقًا للاتحاد الوطني للحياة البرية، فمعظم الحرباء لها ذيل يمكن استخدامها في الالتفاف حول فروع الأشجار، وأيديهم وأرجلهم لديهم أصابع كبيرة تساعدهم على التمسك بالفروع، الحرباء وحيدون .

وفي الواقع ، في معظم الأحيان ، لا تريد الإناث من الذكور حتى الاقتراب منها، وخلال اللحظات النادرة عندما تكون الأنثى مستعدة للتأثير ، يقترب الذكر للتزاوج، ومن المرجح أن يقنع الحراج الذكور ذو اللون الأكثر إشراقًا أنثى أن تتزاوج أكثر من ذكر ملون، ويعتبر الماء مهم جدا لنمو الحرباء وللحفاظ علي صحتها، فهم إما يتناولون الماء باستخدام ألسنتهم أو يستنشقها .

نسل الحرباء

تختلف الحرباء عن العديد من الزواحف لأن بعض الأنواع ، مثل حرباء جاكسون ، لها ولادة حية، وهذه الأنواع يمكن أن تلد ما بين ثمانية إلى 30 في وقت واحد بعد الحمل من أربعة إلى ستة أشهر، في حين يولد الصغار ويعيشون بدلا من البيضة ، بدأوا كبيضة، داخل جسمها بدلًا من وضعها في العش، وهناك أنواع أخرى من الحرباء تضع بيضًا لها فترة حضانة تتراوح بين أربعة إلى 24 شهرًا ، وفقًا لنوعها ، وفقًا لحديقة حيوان سان دييجو، ويتوقف عدد البيض الذي ستضعه علي حجمها، والأنواع الصغيرة من الحرباء تكمن في اثنين إلى أربع بيضات في حين أن أكبر الحرباء تضع 80 إلى 100 بيضة في وقت واحد، وبغض النظر عن الأنواع ، تصبح الحرباء ناضجة في 1 إلى 2 سنة من العمر .

حقائق عن الحرباء

1 – يعيش ما يقرب من نصف أنواع الحرباء في العالم في جزيرة مدغشقر، حيث لا يوجد 59 نوعا مختلفا في أي مكان خارج الجزيرة، وهناك ما يقرب من 160 نوعا من الحرباء، وهي تتراوح من أفريقيا إلى جنوب أوروبا ، وعبر جنوب آسيا إلى سريلانكا، وكما تم إدخالها إلى الولايات المتحدة في أماكن مثل هاواي وكاليفورنيا وفلوريدا .

2- تغيير اللون، تتحول معظم الحرباء من البني إلى الأخضر، لكن بعضها يمكن أن يتحول إلى أي لون تقريباً، ويمكن أن يحدث التغيير في أقل من 20 ثانية، حيث تولد الحرباء مع خلايا خاصة لها لون أو صبغة فيها، وهذه الخلايا تكمن في طبقات تحت الجلد الخارجي للحرباء، ويطلق عليها أسم الطبقات العليا من chromatophores ، ويكون لها صبغة حمراء أو صفراء، والطبقات السفلى لها صبغة زرقاء أو بيضاء، عندما تتغير هذه الخلايا الصبغية ، يتغير لون الحرباء لأنها تحصل على رسالة من الدماغ، تخبرها أن الخلايا تتوسع أو تتقلص، وتؤدي هذه الإجراءات إلى خلط ألوان الخلايا، تمامًا مثل الطلاء، كما تساعد مادة كيميائية تدعى الميلانين في تحويل لون الحرباء .

3- لدى عيون الحرباء قوس رؤية 360 درجة، ويمكنها رؤية اتجاهين في وقت واحد، والحرباء لديها أعين مميزة من أي زواحف، حيث تنضم أجفانهم العليا والسفلى، ويمكنها الدوران والتركيز بشكل منفصل لمراقبة جسمين مختلفين في وقت واحد ، مما يتيح لعينيهما التحرك بشكل مستقل عن بعضهما البعض، وهذا يعطيهم قوس كامل 360 درجة من الرؤية حول أجسامهم، وعندما تقع الفريسة ، يمكن أن تركز كلتا العينين في نفس الاتجاه .

4- تمتلك ألسنة الحرباء، والتي هي 1.5-2 أضعاف طول الجسم، وتتغذى الحرباء من خلال إسقاط لسانهم الطويل من فمهم لالتقاط الفريسة الواقعة على بعد مسافة من المكان، وفي حين يعتقد عادة أن لسان الحرباء هو 1.5 إلى 2 ضعف طول جسمهم، أي طولهم باستثناء الذيل، فقد تم مؤخرًا اكتشاف أن الحرباء الصغيرة تحتوي على أجهزة لسان أكبر من نظيراتها الأكبر، ويحدث إسقاط اللسان بأداء عالٍ للغاية ، يصل إلى الفريسة في أقل من 0.07 ثانية ، وطرف لسان الحرباء هو كرة منتفخة من العضلات ، وعندما تصطدم بفريسته فإنها تسقطها أرضا .

5- الحرباء لا تستطيع سماع الكثير مثل الثعابين ، فلا تمتلك الحرباء أذن خارجية أو أذن متوسطة ، لذا لا يوجد فتحة الأذن ولا طبلة الأذن، ومع ذلك ، الحرباء ليست صماء، ويمكنهم اكتشاف الترددات الصوتية في نطاق 200 إلى 600 هرتز .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *