قصة الهجوم على بيرل هاربر

بيرل هاربر عبارة عن ميناء لقاعدة بحرية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية ويوجد في جزر هاواي، وقد تم الإعتداء على ميناء بيرل هاربر في السابع من ديسمبر في عام 1941 ميلادية بواسطة الجيش البحري التابع للإمبراطورية اليابانية، وقد أوقعت خسائر فادحة للجانب الأمريكي، وكانت هذه الضربة السبب في تغيير الكثير مي مسار الحرب بين أمريكا واليابان وكانت السبب في الحرب العالمية الثانية.

تفاصيل الهجوم على بيرل هاربر

– كانت بيرل هاربر في هذا الوقت هي القاعدة الرئيسية للأسطول البحري الأمريكي في منطقة المحيط الهادئ، وحيث أن جزيرة هاواي تبعد عن اليابان ما يقرب من أربعة ألاف ميل، كما أن أمريكا كانت تعد بأن تقوم هي بالضربة الأولى ولم تكن تتوقع من اليابان أن تضرب أولا، فقد تم ترك القاعدة هناك دون حماية، وبالتالي فقد كانت هدف سهل المنال بالنسبة لليابانيين.

– كانت اليابان تريد مفاجئة أمريكا بالضربة، وكانت أيضا تريد تدمير الأسطول الأمريكي الموجود في المحيط الهادئ بالكامل، حتى يتدمر معه معنويات الجيش الأمريكي ويصبح الجنود غير قادرين على خوض أية حروب، ولهذا قام الأدميرال ياماموتو غيزوروكو بالتخطيط للهجوم بعناية، حيث إستغرق التخطيط لهذا الأمر عدة أشهر، كما تم إختيار يوم الأحد للهجوم لأنه عطلة، وسيكون الأمريكيين مسترخيين وغير متأهبين.

– وقد حققت اليابان نجاحا كبيرا في الهجوم على الميناء الأمريكي حيث إستطاع الإسطول الياباني تحقيق خسائر كبيرة للقاعدة البحرية في هاواي، حيث إستطاع اليابنين إغراق أربعة بوارج أمريكية وإلحاق ضرر كبير للبقية، وتم تدمير حوالي 300 طائرة، وقد مات ما يقرب من 2400 بحار من الجانب الأمريكي في هذا اليوم.

– بعد هذا الهجوم حققت اليابان بعض النجاحات حيث إستطاعت الحصول على بورما ومالايا التابعتين للجيش البريطاني، وأيضا إندونسيا والفلبين، والعديد من الجزر الغنية بالموارد الطبيعية وأهمها البترول.

– هذا الهجوم جعل أمريكا تخرج عن صمتها وإضطرت لخوض الحرب العالمية الثانية، مما أدى لهجوم امريكا على اليابان هجوما نوويا في هيروشيما ونجازاكي، مما إضطر اليابان للإستسلام بعد هذا الهجوم العنيف والمدمر.

حقائق عن الحرب بين اليابان وأمريكا

– كان الهدف لليابانين عندما خططوا للهجوم على القاعدة البحرية الأمريكية تدمير البوارج الثمانية للأسطول الأمريكي، وتم تحقيق هذا الهدف بنجاح.

– كان الجيش الياباني يخطط لتدمير حاملات الطائرات الأمريكية الثلاثة في البحر.

– كان هناك سفينة تسمى نيفادا عندما إنتشر خبر الهجوم، قامت هذه السفينة بمغادرة الرصيف حتى تحارب وتحمي مدخل ميناء بيرل هاربر، ولكنها تعرضت لهجوم عنيف مما إضطرها للوقوف على الشاطئ.

– في أريزونا إخترقت قنبلة تابعة لليابانين غرفة الذخيرة في طائرة أريزونا مما تسبب في مقتل حوالي 1100 جندي أمريكي.

– كان من ضمن الأسطول البحري الياباني حمس غواصات يابانية، والتي ساعدت في إغراق البوارج، كما إستطاعت إغراق خمسة غواصات أمريكية وأيضا إستولت عليهم.

– نجى من هذا الهجوم البوارج أريزونا وكلاهوما وإستطاعتا العودة للخدمة العسكرية مرة أخرى.

مطارات بيرل هاربر

– تم شن هجوم على المطارات الحربية في هذه المنطقة حتى يتجنب اليابانين أي دفاع جوي يتسبب في فشل مخططهم، ولهذا السبب تم الهجوم في وقت مبكر كان الجنود الأمريكيين مازالو يتناولون الإفطار وبملابس النوم.

– لم يعرف الأمريكان بأن القادم نحوهم هو طائرات يابانية غازية، لأن الطائرات اليابانية كانت محاطة بما يشبه الهالة الحمراء.

– كان السبب الرئيسي لتدمير الطائرات على الأرض هو تجنب أي هجوم مضاد من الجانب الأمريكي.

– تم تدمير العديد من المطارات والطائرات الأمريكية حيث تم ضرب الطائرات في ميدان الخوار وميدان أيوا وميدان ويلر وأيضا ميدان هيكام، كما تم تدمير ثكنات شوفيلد ومحطة كانوا الجوية.

– كانت الطائرات الأمريكية على الأرض هدفا سهل المنال، حيث أنها كانت مرصوصة جنبا إلى جنب مع عدم وجود أي تأهب من الجانب الأمريكي بسبب المفاجئة.

نتائج الهجوم الياباني

– كان هذا الهجوم هو السبب في خروج أمريكا عن الصمت وجعلها تأخذ قرارها النهائي في دخول الحرب العالمية الثانية بجانب الحلفاء.

– بالرغم من الخسائر الكبيرة التي لحقت بالأسطول البحري الأمريكي ولكن الهجوم لم يؤثر في مخزون الوقود وفي الغواصات وإستطاع الأسطول أن يعود كما كان بمساعدة الحلفاء.

– لم يتم تدمير أيا من حاملات الطائرات أو الغواصات مما ساعد الجيش الأمريكي في إيقاف اليابانيين عن التقدم وإحتلال الكثير من المواقع الهامة في المحيط الهادئ.

– كان هذا الهجوم هو السبب في إشتعال النار في الجانب الأمريكي، والذي قرر الثأر لما حدث بأي طريقة، فقام الجانب الأمريكي بعمل أول قنبلة ننوية، وقرر الرئيس الأمريكي أن يلقن اليابان درسا قويا، فقام بضرب كلا من هيروشيما ونجازاكي بالقنابل النووية، مما تسبب في كوارث كبيرة وموت جميع الأحياء تقريبا في كلا المنطقتين، وأيضا تسبب في إستحالة الحياة فيها لسنوات عديدة بسبب الإشعاعات، مما تسبب في هزيمة اليابان وإستسلامها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *