تناول البروكلي لعلاج الالتهابات و الحد منها

نظرًا لأن طريقة الطبخ الموصى بها للبروكلي كانت دائمًا عملية تبخير سريعة ، فهذا النوع من الخضروات له العديد من الفوائد ، و تشمل هذه الفوائد استبقاء أفضل لفيتامين ج و السلفورافان عندما يكون البروكلي على البخار بدلاً من الغلي.

الفوائد الصحية للبروكلي

ليس من قبيل المصادفة أن أكثر من 300 دراسة بحثية حول البروكلي قد تقاربت في مجال واحد فريد من مجالات العلوم الصحية ، حيث أنه يمنع تطور السرطان ، كما أنه مضاد للالتهاب المزمن و الإجهاد التأكسدي ، و يعمل على إزالة السموم.

البروكلي يقاوم السرطان

في بحث عن العلوم الصحية ، هناك مجموعة متزايدة من العوامل المتعلقة بمخاطر السرطان إلى سلسلة من العوامل البيئية ، و النظام الغذائي و يمكن أن يكون فهم هذه المجموعة من العوامل مفيدًا جدًا في فهم البروكلي و له العديد فوائده الصحية.

فوائد البروكلي مضادة للالتهابات

– عند التهديد بمستويات خطيرة من السموم المحتملة في الجسم ، أو أعداد خطرة من الجزيئات التي تحتوي على الأكسجين بشكل مفرط التفاعلية ، حيث يتم إرسال إشارات داخل الجسم إلى نظامنا الالتهابي ، وتوجيهها إلى التخلص منها و حماية الجسم من الضرر المحتمل ، و لزيادة الاستجابة الالتهابية و زيادة إنتاج المكونات الالتهابية يتم تناول بعض الاطعمة المقاومة للالتهابات.

– قامت دراسات بحثية عن نظام الإشارات التي تستخدم لتزيد من سرعة الاستجابة الالتهابية لدينا يمكن قمعها بشكل ملحوظ ، كما إن مركبات الـ ITC الموجودة في البروكلي ، و هي المركبات المصنوعة من الجلوكوزولينات الموجودة في البروكلي و الخضروات الصليبية الأخرى ، التي تساعد في الحقيقة على إغلاق الجهاز الوراثي المستخدم لإنتاج NF-kappaB و مكونات أخرى للنظام الالتهابي ، و قد أظهرت هذه الفوائد المضادة للالتهابات.

– إن المواد المضاد للالتهابات التي يقدمها البروكلي هو السلفورافان ، و يمكن إنتاج هذه المادة مباشرة من محتوى الجلكورافانين في البروكلي ، و العديد من الآليات المضادة للالتهابات للسلفورافان معروفة جيدا ، كما انه يحتوي على مشتق من الجلوكوييرين ، و هو أحد الجلوكوسينولات الأكثر شيوعًا في البروكلي غير المتداول.

– البروكلي هو مصدر غني لأحد المغذيات النباتية (الفلافونول) خاصة تلك التي تتواجد داخل الجهاز الهضمي لدينا ، و لديه القدرة على تقليل تأثير المواد المرتبطة بالحساسية (عن طريق خفض إنتاج نظام المناعة من الأجسام المضادة IgE) ، من خلال تقليل تأثير المواد المرتبطة بالحساسية ، و يمكن أن يساعد هذا المركب في البروكلي على تقليل خطر الالتهاب المزمن.

فوائد مضادات الأكسدة بالبروكلي

– تساهم الفيتامينات و المعادن والمغذيات النباتية في فوائد مضادات الأكسدة التي يوفرها غذائنا ، و البروكلي هو مثال أولي للخضراوت يوفر جميع الأنواع الثلاثة من مضادات الأكسدة.

– يمثل البروكلي ثالث أفضل مصدر لفيتامين ج ، و هو أفضل 10 مصادر لفيتامين هـ ، و 16 أفضل مصدر لفيتامين أ (في صورة الكاروتينات) ، كما أنه بمثابة مصدرنا الرئيسي للكروم ، و هو مصدر جيد جدًا للمنجنيز ، و مصدر جيد للسيلينيوم و الزنك.

– لكن هذه هي فئة المغذيات النباتية التي تبرز فيها فوائد البروكولي المضادة للأكسدة ،  و تتركز في بروكلي و فلافونويدس ، و تركز أيضا على الكاروتينات لوتين  و الزيكنسنثين و البيتا كاروتين ، و كل ثلاثة من هذه الكاروتينات تعمل كمضادات الأكسدة الرئيسية.

البروكلي لإزالة السموم

العديد من السموم تشكل خطرا على خلايانا حيث يجب أن يتم إزالة السموم في أجسادنا ، و هناك العديد من العناصر في البروكلي لتحسين قدرتنا على إزالة السموم ، و قد ركز الجزء الأكبر من البحث على تناول البروكلي و إزالة السموم على مكون من هذه العملية ، و من المعروف أن الجلوكوزولينات في البروكلي ، قادرة على العمل على التخلص من السموم في الجسم ، مع العمل على التخلص من المواد السامة و الجذور الحرة.

البروكلي و الوقاية من السرطان

يحتوي البروكلي على مزيج فريد من مكونات مضادة للأكسدة ، و المواد المضادة للالتهابات ، و التي تعمل على إزالة السموم لجعلها طعاما فريدا من حيث الوقاية من السرطان ، كما إن الروابط بين تطور السرطان و الإجهاد التأكسدي ، و التهاب مزمن ، و إزالة السموم غير الكافية موثقة بشكل جيد ، كما يحسن جميع المشاكل ، و من المرجح أن يقلل خطر الإصابة بالسرطان ، و قد ثبت أنه قادر على خفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا و سرطان القولون و سرطان الثدي و سرطان المثانة و سرطان المبيض.

القرنبيط و الجهاز الهضمي

تناول الكثير من البروكلي يمكن الجسم من الحصول على كمية كبيرة من الاحتياجات اليومية من الألياف الغذائية ، كما أنه يوفر العديد من العناصر الغذائية المميزة ، و سوف تعطيك الاحتياجات اليومية الكاملة لهذا المغذيات الهامة ، و بعض مكونات الطعام تدعم نظامنا الهضمي ، كما أنه يعمل على تحسين عملية الهضم و علاج  الامساك.

البروكلي و القلب و الأوعية الدموية

تستمر الدراسات الحديثة في إظهار تناول البروكلي بأنه قادر على خفض مستويات الكولسترول LDL في مجرى الدم ، و قد أظهرت دراسة حديثة انخفاض نسبة الكوليسترول LDL بنسبة 2.5 ٪ بعد تناول 1/3 كوب من البروكلي يوميا لمدة 3 أشهر.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *