طريقة عمل القهوة التركية بالنوتيلا

- -

القهوة التركية من المشروبات التي يعشقها الكثيرون، وهي من أشهر أنواع القهوة، ويرجع هذا لرائحتها المميزة وطعمها اللذيذ، والقهوة التركية يتم تحضيرها بعدة طرق، كما يتم إضافة الكثير من النكهات لها، مثل النوتيلا أو اللبن أو الهال، كما أن للقهوة العديد من الفوائد الصحية، ولكن إذ تم الإسراف في تناولها فسوف تسبب بعض المشاكل.

طريقة عمل القهوة التركية بالنوتيلا

المكونات

– حوالي نصف كوب من الماء.

– ملعقتين صغيرتين من القهوة التركية.

– نصف كوب من اللبن.

– ملعقتين صغيرتين من السكر أو حسب الرغبة.

– ملعقتين صغيرتين من الشيكولاته النوتيلا.

طريقة تحضير القهوة التركية بالنوتيلا

– أولا نقوم بوضع نصف كوب اللبن في كنكة تحضير القهوة.

– نضيف ليها نصف كوب من الماء، ثم نضيف البن والسكر، ونقلب كافة المكونات معا.

– نضع الكنكة على نار هادئة، مع التقليب، وتترك على النار حتى الغليان.

– نقوم بإضافة الشيكولاته النوتيلا للقهوة، وتقلب جيدا، وتترك ثواني على النار، ثم نرفع القهوة عن النار.

– يتم صب القهوة في فنجان أو مج، وتشرب ساخنة.

طريقة عمل القهوة التركية بصوص الكراميل

المكونات

– كوب ونصف من الحليب.

– سكر حسب الرغبة.

– كوب من القهوة السادة المغلية.

– حوالي 100 ملي من صوص الكراميل.

– قطع من الشيكولاتة باللبن.

– كريمة.

– مكسرات مهروسة للتزيين على الوجه.

طريقة التحضير

– نقوم بوضع كلا من اللبن والقهوة السادة المغلية مسبقا، والكراميل في إناء، ويتم وضعهم على نار هادئة، مع التقليب.

– تترك على النار حتى تغلي ثم نرفعها عن النار.

– نضع القهوة بالكراميل في الخلاط ويتم خفقهم معا.

– نقوم بوضع القهوة بالكراميل في كوب، ثم نضع على وجهها الكريمة، والقليل من المكسرات وقطع الشيكولاته باللبن، ويتم تقديم الكوب ساخن.

فوائد شرب القهوة

للقهوة العديد من الفوائد الصحية منها:

– تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تساعد في علاج الحروق الناتجة من التعرض لأشعة الشمس.

– تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والتي تساعد في ضبط مستوى السكر في الدم عند المعدلات الطبيعية، وبالتالي فالقهوة مفيدة لمرضى السكر.

– يشربها الرياضيون لأنها تحتوي على مواد تساعد في الحفاظ على صحة العضلات.

– تساعد في التقليل من الشهية، وبالتالي فتناولها يساعد في إنقاص الوزن، كما تساعد في إزالة الدهون من بعض المناطق في الجسم، وبالتالي فهي مشروب مناسب لمن يعانون من السمنة المفرطة ولمن يريدون إنقاص وزنهم.

– تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، وبالتالي تساعد في زيادة التركيز والنشاط الذهني، كما تساعد في الحفاظ على خلايا المخ وحمايتها وتساعد في تنشيط الذاكرة.

– مادة الكافيين الموجودة في القهوة تساعد في التخفيف من الصداع وألامه.

– مفيدة جدا للبشرة وتساعد في علاج الكثير من المشاكل التي تصيب البشرة والجلد، فهي تساعد في التخفيف من البقع التي تصيب البشرة وأيضا تساعد في علاج الخطوط البيضاء، كما أنها تقلل من ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن بسبب محتواها العالي من مضادات الأكسدة.

– مفيدة جدا لصحة العين وتساعد في وقايتها من العديد من المشاكل فالقهوة  تقي من إعتام عدسة العين.

– مفيدة جدا للحفاظ على الكبد ووقايته من العديد من الأمراض، فالقهوة تساعد في تخليص الكبد من السموم والبكتريا، وتسهل من طردها خارج الجسم.

– القهوة مدرة للبول.

– مشروب مفيد للأشخاص الذين يعانون من إنخفاض في ضغط الدم بصورة مستمرة، حيث يساعدهم في رفع ضغط الدم لديهم ليصل للمعدلات الطبيعية، مع عدم الإسراف في تناولها حتى لا يصبح ضغط الدم مرتفع جدا.

– تساعد في زيادة النشاط والحيوية والقدرة على العمل بسبب إحتوائها على نسبة عالية من الكافيين.

– الكافيين من المواد التي تستخدم حاليا في بعض المستحضرات الخاصة بالشعر لزيادة معدلات نمو الشعر والتقليل من تساقط الشعر، ولهذا من الممكن غلي القهوة وإستخدامها كماسك للشعر يوضع فترة ثم يغسل حتى يتم الإستفادة من الكافيين الموجود بها والذي يساعد في تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.

أضرار القهوة

كما للقهوة الكثير من الفوائد عند تناولها بإعتادال، فإن الإسراف في تناولها له أيضا بعض الأضرار، منها:

– تعمل القهوة على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي فالإسراف في تناولها يضر بعضلة القلب والشرايين.

– من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالأرق، ويفقد الشخص قدرته على النوم بصورة طبيعية، وهذا بسبب محتواها العالي من الكافيين.

– تقلل من إمتصاص الحديد في الجسم، وبالتالي فتناولها بعد الطعام مباشرة يعمل على طرد كل الحديد الموجود في الطعام خارج الجسم، وبالتالي قد تتسبب في الإصابة بالأنيميا.

– يحذر على السيدات الحوامل تناولها بإسراف لما لها من أضرار كثيرة عليهن.

– تساعد القهوة في رفع ضغط الدم عن المعدلات الطبيعية، وبالتالي فالإسراف في تناولها قد يتسبب في إرتفاع شديد في ضغط الدم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

nervana

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *