فوائد الاستاكوزا لصحة القلب

الاستاكوزا، المعروفة أيضا باسم الكركند، وهي نوع من أنواع المحار الذي يتم تحضيره عادة بالغليان أو البخار، ويمكن تناوله كطبق رئيسي، أو إضافته إلى أطباق غنية مثل المعكرونة ، والبطاطا المهروسة ، والبيض، وعلى الرغم من سمعتها الرائعة، لم تكن الاستاكوزا دائما متاحة بسبب ثمنها الباهظ، وينظر الآن إلى الاستاكوزا على أنه نوع من الأطباق الراقية على عكس الماضي حيث كانت تعتبر الاستاكوزا من الأطباق الشعبية، ويرجع ذلك جزئيا إلى اكتشاف أن طهي الاستاكوزا جعلها أكثر شهية، بدلا من قتله أو عدم طهيه في وقت سابق .

أهمية الاستاكوزا

1- تعتبر الاستاكوزا مصدر كبير للسيلينيوم وأيضا تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية .
2- يمكن أن تساعد في الحماية ضد أمراض الغدة الدرقية والاكتئاب وفقر الدم .
3- يمكن للاستاكوزا أن تكون المصدر الرئيسي للبروتين في الوجبة .
4- يجب تذويب الاستاكوزا المجمدة في الثلاجة ، وليس في درجة حرارة الغرفة للحصول على جميع فوائدها .

وفقا لقاعدة بيانات المغذيات الوطنية في وزارة الزراعة الأمريكية، يوفر ويحتوي كوب واحد من الاستاكوزا المطبوخ الذي يزن حوالي 145 جرام على :

1- 129 سعر حراري .
2- 1.25  جرام من الدهون .
3- 0 جرام من الكربوهيدرات .
4- 27.55  جرام من البروتين .
5- 3 في المائة من احتياجات الشخص اليومية من فيتامين أ .
6- 9 في المئة من الكالسيوم اليومي .
7- 3 في المائة من الحديد اليومي .

تعتبر الاستاكوزا مصدر غني بالنحاس والسيلينيوم، ويحتوي أيضا على الزنك والفوسفور وفيتامين B12 ، والمغنيسيوم وفيتامين E ، وكمية صغيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، ويحتوي على الكوليسترول أيضا، ومع ذلك ، فقد أشارت الدراسات الحديثة إلى أن ليس كل محتوى الكوليسترول في الأطعمة ضار للجسم، وأن تناول الدهون المشبعة يرتبط بشكل مباشر أكثر بزيادة مستويات الكولسترول الضارة، ويمكن للدهون المتعددة غير المشبعة أن تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول وخطر الإصابة بسكتة دماغية وأمراض القلب، في حين أن المحتوى الكلي للدهون مرتفع إلا أن الاستاكوزا ليست مصدرًا هامًا للدهون المشبعة .

هل الاستاكوزا تحمي من أمراض القلب

الأحماض الدهنية أوميغا 3 تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وقد اقترحت العديد من الدراسات أن استهلاك المزيد من الأسماك والمحار يقلل من خطر السمنة والسكري وأمراض القلب، وتقليل الإصابة بجلطات القلب أو السكتة القلبية، كما أنها تعزز من مستويات الكولسترول الصحية، وتعتبر الأسماك والمحار ، مثل سرطان البحر والاستاكوزا ، مهمة بشكل خاص لتوفير أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في عدد قليل جدا من الأطعمة، وبقدر أن هناك جزءًا من الأوقية يبلغ ثلاثة أوقيات من الكركند أو الاستاكوزا من 200 إلى 500 ملليغرام من الأوميغا3 .

وعلى الرغم من أن محتوى الأحماض الدهنية في سرطان البحر ليس الأعلى بين الأسماك والمحار ، إلا أنه لا يزال مصدرا كبيرا لصحة القلب بسبب احتوائه على هذه العناصر الغذائية الهامة، كما أن الاستاكوزا تحتوى على النحاس، والذي يعمل مع الحديد لتشكيل خلايا الدم الحمراء، ويحدث فقر الدم عندما لا يكون لديك ما يكفي من كريات الدم الحمراء أو خلايا الدم الحمراء لا تعمل بشكل صحيح، ويمكن أن يكون أيضا من أعراض نقص النحاس، كما أن استهلاك النحاس الكافي يفيد الناس بجميع أنواع فقر الدم، وتحتوي الاستاكوزا على واحدة من أعلى محتويات النحاس من أي طعام .

فائدة الاستاكوزا على الغدة الدرقية

أظهر السيلينيوم الذي يوجد بالاستاكوزا الصفات التي تجعله مكونًا ضروريًا لوظيفة الغدة الدرقية السليمة، وهو يعمل كمضاد للأكسدة ويساعد أيضا على امتصاص الغدة الدرقية والهرمونات، وقد أظهر التحليل التلوي أن أولئك الذين يعانون من أمراض الغدة الدرقية الذين يعانون من نقص في السيلينيوم أيضا، ولاحظوا فوائد عند زيادة تناولهم للسيلينيوم بما في ذلك تحسين الرفاهية العامة ، وتحسين المزاج ، وتحسين وظيفة الغدة الدرقية .

أفكار لتناول الاستاكوزا

فيما يلي بعض النصائح السريعة لتناول الاستاكوزا :

1- استخدم الاستاكوزا كمصدر للبروتين الرئيسي يساعد في تقليل الوزن .
2- أضافة الاستاكوزا إلى أطباق المعكرونة أو الأرز للحصول على وجبة غذائية متكاملة .
3- تجنب طبخ الاستاكوزا مع الزبدة الرخيصة ، فهذا النوع الذي يقدم في العديد من مطاعم المأكولات البحرية، وبدلاً من ذلك ، اختر زبدة عالية الجودة، واستخدم كمية قليلة، وأعصر إسفين الليمون على الاستاكوزا للحصول على مجموعة من النكهات اللذيذة .

أضرار الاستاكوزا

جميع المأكولات البحرية هي من مسببات الحساسية الغذائية الشائعة، ويجب تجنب أكل الاستاكوزا إذا كان لديك تاريخ من حساسية المأكولات البحرية، ويمكن للأستاكوزا أن تحتوي على مستوى معتدل من الزئبق ويجب أكلها ست مرات أو أقل شهريًا، ولتقليل مخاطر الأمراض التي تنقلها الأغذية ، قم بشراء الاستاكوزا الطازجة، وقم بشرائها في نهاية رحلة التسوق لتقليل الوقت الذي يتعرض فيه لارتفاع درجات الحرارة، وإذا كانت رائحة الاستاكوزا مريبة بشكل مفرط ، يجب التخلص منها .

عند شراء الاستاكوزا المجمدة، تأكد من تذويب الثلج في الثلاجة، وليس في الحوض ، حتى لا تكون هناك فرصة لنمو البكتيريا، وينبغي طهي الاستاكوزا في درجة حرارة داخلية تبلغ 145 درجة فهرنهايت، ومن المهم أن نلاحظ أن النظام الغذائي الكلي أو نمط الأكل الشامل هو أهم عامل للوقاية من الأمراض، ومن الأفضل تناول حمية غذائية متنوعة بدلاً من التركيز على الأطعمة الفردية للحصول على صحة جيدة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *