اذاعة مدرسية عن بالشكر تدوم النعم

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة، فنهم الله لا تعد ولا تحصى، ومن أعظم هذه النعم أنه خلق الانسان في أحسن تقويم، لذلك يجب  على الانسان شكر الله سبحانه وتعالى على كل النعم لكي يفوز بالجنة، كما أنه يجب علينا شكر النعم كي يزيد الله ويبارك في هذه النعم، وحتى يحفظها الله لنا، فقال الله تعالى” لان شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم ان عذابي لشديد”.

مقدمة اذاعة مدرسية عن شكر نعم الله

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد الصلاة و السلام على اشرف الانبياء والمرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين….أما بعد.

نحمد الله حمدا كثيرا، الذي وهبنا النعم، واهب الفضل والمنن، نحمده على افضاله، وعلى نواله، ونحمده على إجزاله.

نحمدك عدد ما كان، وعدد ما سيكون، وعدد ما لمع السراب، واجتمع الأحباب وقرئ الكتاب، نحمده حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.

إذاعة مدرسية عن شكر النعم للمراحل الابتدائية والاعدادية والثانوية

نعم الله علينا كثرة لاتعد ولا تحصى، قال الله تعالى “وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها “، حيث تعتبر من أعظم نعم الله على الانسان، ان خلق الانسان في أحسن هيئة، وصوره في أحسن صورة، وهذا لكي يعبد الله  خير عبادة.

ومن أهم وأبسط الأشياء  التي يقوم  بها الانسان، أن يقوم الانسان بشكر الله على هذه النعم، ولا بد للإنسان أن يطلب الكثير من الله من النعم، و إن الله تعالى يحفظ النعم بالشكر، فالسعادة رزق، والزوجة الصالحة رزق، و الاولاد رزق، والبصر رزق، ونعم كثيرها غيرها وهبها الله عز وجل للإنسان، فيجب علينا شكر الله على هذه النعم، والشكر لا يكون باللسان فقط، بل بالقلب ويكون قبل اللسان.

فيجب على الإنسان أن يكون لسانه ناطق دائما الحمد لله والشكرلله، و كذلك من أشكال شكر النعم الانفاق في سبيل الله، و الانفاق على الفقراء والمساكين، حيث الانفاق فيما أمرنا الله، يعتبر وسيلة من وسائل حفظ النعم، وحفظ نعمة المال، بل يزيد الله أموال المحسنين، ويحفظ الله هذا الانسان من كل شر.

ونجد أن نعم الله على الانسان لها أنواع وأشكال كثيرة وعديدة، حيث منها النعم الظاهرة، ومنها النعم المنتظرة، التي يقوم الانسان بالسعي لها، وللإنسان كي يحافظ على هذه النعم العديدة، والتي لا تعد ولا تحصى، فعليه أن يشكر الانسان الله سبحانه وتعالى، كما يجب عليه أن يصرف هذه النعم في طاعة الله وليس معصية، كي تستمر هذه النعم، وكي تدوم.

فقرة القرآن الكريم للإذاعة المدرسية

قال الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا الله إن كنتم إياه تعبدون).

فقرة شعر عن شكر النعم للإذاعة المدرسية

اذا كان شكري نعمة الله نعمةً                 علي   له في مثلها يجب الشكر

فكيف بلوغ الشكر إلا بفضله                  وإن طالت الأيام واتصل العمر

إذا عم بالسراء عم سرورها                   وإن خص بالضراء أعقبها الأجر

فقرة هل تعلم عن شكر الله للإذاعة المدرسية

ـ هل تعلم أن شكر النعم يحفظها من الزوال ويزيده.

ـ هل تعلم أن عدم شكر النعم يؤدي لزوالها.

ـ هل تعلمك أن الانسان لو أراد شكر النعم حقها، انه لا يكتفي بقول الحمد لله في كل ثانية، بل مع كل نفس من أنفاسه.

ـ هل تعلم أن كل شيء نعمة من الله سواء أحس به الانسان أو لم يحس.

ـ هل تعلم أن المعاصي تزيل وتمحق النعم، وذلك لان العاصي يعصي الله بنعمته، فاليد والبصر والسمع نعم، وكم من عاصي يعص الله بنعمة، فلا يكون غريبا أن تزول النعمة بسبب المعاصي.

ـ  لا بد أن الانسان يحمد الله عز وجل باللسان على هذه النعم.

ـ هل تعلم أن الشكوى من ضيق الحال يؤدي إلى زوال النعم، فعنما يذنب العبد عليه أن يسارع إلى التوبة والاستغفار من ذنبه، فمن تاب  من الذنب كمن لا ذنب له.

فقرة كلمة عن شكر نعم الله للإذاعة المدرسية

من عظم نعم الله على المرء، انه خلقه في أحسن هيئة، وصوره في أحسن صورة، كما حمله امانة الارض بإعمارها، وأمانة الدين بحفظه ونشره، قال الله عز وجل  ( وأسبغ عليكم نعمة ظاهرة وباطنة).

حيث أن شكر النعم أمر واجب على الانسان، حتى يحفظ الله له هذه النعم، ومن هذه النعم التي لا تعد ولا تحصى، نعمة الأموال، ونعمة الأولاد، ونعمة البصر وغيرها من النعم الكثيرة.

حيث أنه على كل انسان أن يشكر الله في كل لحظة، وفي كل وقت وحين، على هذه النعم، الكثيرة، حيث هناك الكثير يتمنى أن تكون له ولو نعمة من تلك النعم التي وهبنا الله اياها.

فنحمد الله ونشكره على نعمه الكثيرة، باللسان والقلب وكل الجوارح في كل وقت ومع كل نفس من أنفاسنا.

خاتمة اذاعة مدرسية عن شكر النعم

وختاما نحمد الله كثيرا على كل نعمه العظيمة التي وهبنا اياها، ونترك الجميع على خير، ونشكركم على حسن استماعكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *