الفرق بين التبرج والسفور

هناك مجموعة من الناس تردد مقولة بشكل ملفت هي أن الدين الإسلامي قد ظلم المرأة ، و قد منع عنها حريتها و منعها من تحقيق التقدم و الإنفتاح و لكن الأحكام التي فرضها الدين الإسلامي على المرأة كالإحتشام و الحجاب ، و لم يكون للتقليل منها أو لحبسها داخل منزلها ، كما يدعي البعض و لكن كل ذلك جاء تمييزا للمرأة المسلمة عن غيرها من السيدات ، سوف نتعرف من خلال المقال على الفرق بين التبرج و الفسور بالتفصيل .

التبرج أعم من السفور

السفور هو عبارة عن كشف الوجه أما التبرج هو عبارة عن ظهور و يعني هنا ظهور جزء من جسد المرأة أو ظهور زينتها ، التبرج مأخوذ من البرج و البرج يعني القصر و في الأية الكريمة  {وَقَرْ‌نَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّ‌جْنَ تَبَرُّ‌جَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} [الأحزاب:33] ، يقصد هنا أن السيدات يبتعدن عن التبرج الذي كان موجود في أيام الجاهلية فالإسلام قد حفظ المرأة و كرمها عن نساء العالم ، فالقصر كبير ومتسع جدا ، السفور تم أخذه من السفر و هو عبارة عن كشف الغطاء فالمرأة السافرة هي التي يتم الكشف عن وجهها ، قال سبحانه: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَ‌ةٌ} و مسفرة معناها مشرقة وهي ظهور الوجه فقط ، السفور هو عبارة عن ظهور الوجه فقط والتبرج ظهور الزينة وأجزاء من البدن أخرى فالسفور أخص في التعريف عن التبرج ، فإن كشفت المرأة وجهها فقط أصبحت سافرة ومتبرجة ، أما أن كشف جزء سوى الوجه فتكون متبرجة حاسرة .

تحريم التبرج

هناك إجماع من الكتاب و السنة النبوية على تحريم التبرج للمرأة فيجب عدم إظهار شئ من جسد المرأة أو زينتها بالخارج ، و الله عز وجل حرم أن تظهر المرأة من جسدها أو زينتها أمام رجال أجانب عنها ، وهناك أدلة كذلك من الكتاب والسنة وهناك إجماع على أن المرأة يجب ألا تكشف وجهها .

دوافع تساعد على عدم التبرج و السفور

على المرأة تحمل التحريم الخاص بالتبرج والسفور والعمل على الالتزام من خلال إطاعة الله عز وجل والرسول صلى الله عليه وسلم فالفضيلة هي التي تجعل المرأة تحافظ على نفسها وتحتشم أكثر، فيجب أن تبتعد عن الرزيلة وتحافظ على الأجر والثواب وتحتسبه عند الله عز وجل، فعليك أن تخاف من عذاب الله عز وجل بالأخرة ، فعليك ألا تتبعي أسلوب الشيطان و تبتعدي عن الله وطريق الهداية الذي يساعدك على الحصول على الجنة ومنزلة مهمة بالجنة، فعند الاستهانة بالتبرج والسفور حتى لا ينتشر الفساد في البيوت وخارجها ، فتحريم إظهار الزينة والجسد يحمي المرأة من الفواحش المختلفة فقد تقع فريسة للزنا فهناك إناس بقلوب مريضة قد يدخل الشيطان لها بسهولة ويجعلها ترتكب الجرائم ، عزيزتي المسلمة عليك أن تحفظي نفسك من براثن الذئاب بالمحافظة على لبسك وجسدك بعيدا عن عيون الأجانب .

أشكال و صور التبرج و الفسور

بالطبع يوجد مجموعة كبيرة من أشكال التبرج منها :

– خلع الحجاب هو من أهم صور التبرج فتقوم المرأة بكشف شعرها ثم تظهر جزء من البدن أمام رجال غير محارمها .
– ظهور بعض الزينة التي تضعها المرأة وقد تكون ملابس تحت الملابس الرئيسية تحت الجلباب الذي ترتديه المرأة فيجب أن تخفي هذه الزينة بعيدة عن أعين الناس من حولها تظهر فقط بمنزلها .

– في حين أن تقوم المرأة بتثني في أثناء المشي وتقوم بالترفل والتبختر وتقوم بالمشي كذلك أمام الأجانب فيجب أن تمشي المرأة بصورة معتدلة .

– يجب ألا تقوم المرأة بالملاينة في الحديث وعدم الخضوع بالقول مع الرجال الاجانب .
– هناك صورة من صور التبرج منها الاختلاط برجال أجنبية مع ملامسة لأجسادهم وفي حال تزاحم المواصلات والممرات المختلفة فيجب أن تحرص المرأة في الحفاظ على نفسها والعمل على استخدام مواصلات ليس بها إزدحام .

– التشبه بالرجال في الملابس والطريقة فهم جنس ثالث بأوروبا فهم مترجلات .
– يجب ألا تتساهل في ملابس البنات الصغيرات حيث أنهن سيكبرن على التبرج ، ويعتدن على لبس ملابس متبرجة كثيرا، فالملابس الشفافة والبنطال الضيقة يجعل الجسم يظهر من تحت الملابس وبالتالي يظهر المشاكل والفساد بسبب ذلك فاللبس القصير غير مسموح به فيجب أن تحافظ على الحياء داخل بناتك الصغار ليكبرن على العفة والفضيلة ، فالحياء هو من يجعلنا نعيش حياة كريمة .

ضوابط التزين في الاسلام

بالطبع لا يوجد منع من الزينة ، فيجب أن تتزين المرأة بداخل المنزل دون الخروج للشارع بالزينة والظهور أمام رجال أجانب ـ فيجب أن نحمي نسائنا من الاغتصاب والجرائم والفساد فقد يقعن ضحية للذئاب ولذلك يجب أن نبعتد عن تبرج العصر الجاهلي ، فيجب أن نتحلى بالحجاب و نمنع التبرج في بيوتنا المسلمة ، فمفاسد الانحلال تظهر جلية جدا ولذلك علينا المحافظة على النساء من وقوع ضحية للمجتمع فلابد من أن نربي بناتنا على الفضيلة والعفة ولبس الحجاب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *