اكبر شريان في جسم الانسان

- -

الشرايين هي الأوعية الدموية التي تنقل الدم الغني بالأكسجين من القلب إلى أنسجة الجسم، وكل شريان هو أنبوب عضلي محاط بنسيج أملس وله ثلاث طبقات وهم ، البطانة الخارجية، والبطانة الداخلية وهي الطبقة الداخلية المبطنة بنسيج ناعم، والبطانة طبقة من العضلات التي تسمح للشرايين بالتعامل مع الضغوط العالية من القلب، والنسيج الضام الذي يثبت شرايين الأنسجة القريبة .

ما هو أكبر شرايين الجسم

أكبر الشريان هو الأبهر أو الاورطي، وهو خط أنابيب الضغط الرئيسي المرتبط بالبطين الأيسر في القلب، وفروع الأبهر في شبكة من الشرايين الصغيرة التي تمتد في جميع أنحاء الجسم، وتسمى فروع أصغر الشرايين الشعيرات الدموية، وتحمل الشرايين الرئوية دما مفعم بالأكسجين من القلب إلى الرئتين تحت ضغط منخفض، مما يجعل هذه الشرايين فريدة من نوعها، والشريان الأورطي عبارة عن أنبوب حول القدم وطوله يزيد بقطر عن بوصة واحدة من القدم، وينقسم الأبهر إلى أربعة أقسام :

1- يرتفع الأبهر الصاعد من القلب ويبلغ طوله حوالي 2 بوصة، وتتفرع الشرايين التاجية من الأبهر الصاعد لتزويد القلب بالدم .

2- ينحني قوس الأبهر فوق القلب، مما يؤدي إلى ظهور فروع تجلب الدم إلى الرأس والرقبة والذراعين .
3- يمتد الأبهر الصدري الهابط عبر الصدر، وفروعه الصغيرة تورد الدم إلى الأضلاع وبعض الهياكل الصدرية .
4- يبدأ الشريان الأبهر البطني في الحجاب الحاجز، وينقسم ليصبح الشرايين الحرقفية المزدوجة في أسفل البطن، ومعظم الأجهزة الرئيسية تتلقى الدم من فروع الأبهر البطني، ومثل كل الشرايين يحتوي جدار الأبهر على عدة طبقات :

1-  توفر الطبقة الداخلية سطحا أملسا لتدفق الدم عبره .
2- توفر الطبقة الخارجية دعما وهيكلا إضافيين للشريان الأبهر .
3- تسمح الوسائط، وهي الطبقة الوسطى ذات الألياف العضلية والمرنة، للشريان الأبهر بالتوسع والتعاقد مع كل نبضة قلب .

أمراض الشرايين

1- تصلب الشرايين

وهو تراكم الكوليسترول (مادة شمعية) في ما يسمى لويحات في جدران الشرايين، ويمكن أن يؤدي تصلب الشرايين في شرايين القلب أو المخ أو الرقبة إلى نوبات قلبية وسكتات دماغية .

2- التهاب الأوعية الدموية (التهاب الشرايين)

التهاب الشرايين والتي قد تنطوي على واحد أو أكثر من الشرايين في نفس الوقت، وسبب التهاب الأوعية الدموية هو وجود نظام مناعي مفرط .

3- أمراض شبكية العين

فقدان البصر في إحدى العينين بسبب فقدان مؤقت لتدفق الدم إلى شبكية العين، وهو النسيج الحساس للضوء الذي يربط الجزء الخلفي من العين، ويحدث عادة عندما ينكسر جزء من لوحة الكوليسترول في أحد الشرايين السباتية (الشرايين على جانبي الرقبة التي تمد الدم إلى الدماغ) وينتقل إلى شريان الشبكية (الشريان الذي يمد الدم والمغذيات إلى شبكية العين) .

4- تضيق الشرايين

تضيق الشرايين وعادة ما يحدث بسبب تصلب الشرايين، وعندما يحدث التضيق في الشرايين في القلب أو الرقبة أو الساقين، يمكن أن تسبب القيود في تدفق الدم مشاكل صحية خطيرة .

5- مرض الشرايين المحيطية والجلطة الشريانية

تصلب الشرايين الذي يسبب تضيق الشرايين في الساقين أو الفخذ، وقد يسبب الحد من تدفق الدم إلى الساقين الألم أو ضعف التئام الجروح، والجلطة الشريانية هي جلطة دموية مفاجئة في أحد الشرايين، وهي توقف تدفق الدم، ويجب أن يتم العلاج الفوري لها لاستعادة تدفق الدم في الشريان .

6- احتشاء عضلة القلب (نوبة قلبية) أو (سكتة دماغية)

النوبة القلبية هي جلطة دموية مفاجئة في أحد الشرايين التي تغذي الدم إلى القلب، والحادثة الدماغية الوعائية (أو السكتة الدماغية)، هي جلطة دموية مفاجئة في أحد الشرايين تورد الدم إلى المخ، وقد تحدث السكتات الدماغية أيضا عندما تنفجر إحدى الشرايين في الدماغ ، مما يسبب النزيف .

7- التهاب الشرايين المؤقت

التهاب الشريان الصدغي في فروة الرأس، ومن الأعراض الشائعة الشعور بالألم في الفك مع المضغ والألم على فروة الرأس .

8- مرض الشريان التاجي

وهو تصلب الشرايين مع ضيق الشرايين لتزويد الدم لعضلة القلب، ومرض الشريان التاجي يجعل النوبة القلبية أكثر احتمالا .

9- مرض الشريان السباتي

هو تصلب الشرايين مع تضيق أحد أو كل من الشرايين السباتية في الرقبة، ومرض الشرايين السباتية يجعل السكتة أكثر احتمالا .

اختبارات الشرايين

1- تصوير الأوعية الدموية

يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن في الشرايين، ويتم حقن الصبغة الخاصة، وتظهر الأشعة السينية تدفق الدم عبر الشرايين، ويمكن تحديد مناطق تضييق أو نزيف في الشرايين في كثير من الأحيان من خلال تصوير الأوعية .

2- تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA scan)

يستخدم ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسا عالي القدرة وجهاز كمبيوتر لإنشاء صور مفصلة للغاية للهياكل داخل الجسم، MRA هو الإعداد الذي يسمح لماسح التصوير بالرنين المغناطيسي بالتقاط أفضل صور للشرايين .

3- قسطرة القلب

يتم إدخال قسطرة (أنبوب رفيع ومرن) في أحد الشرايين في الفخذ والعنق أو الذراع ومتقدمة في القلب، ويتم حقن الصبغة التي تحسن تباين الصورة من خلال القسطرة بحيث يمكن رؤية تدفق الدم عبر الشرايين التاجية على شاشة الأشعة السينية، ويمكن بعد ذلك العثور على الانسدادات في الشرايين ومعالجتها .

4- خزعة الشرايين

يتم إزالة جزء صغير من الشريان وفحصه تحت المجهر، لتشخيص التهاب الأوعية، والشريان الصدغي في فروة الرأس غالبا ما يتم مسحها .

علاج أمراض الشرايين

1- العقاقير المخفضة للكوليسترول

الأدوية المخفضة للكولسترول المأخوذة بالفم، بما في ذلك أتورفاستاتين (ليبيتور) ، فلوفاستاتين (ليسكول) ، لوفاستاتين (ألتوبريف ، ميفاكور) ، بيتافاستاتين (ليفالو) ، برافاستاتين (برافاكول) ، رسيوفاستاتين (كريستور) و سيمفاستاتين (زوكور)، يمكن أن يقلل تناول الستاتينات يوميا من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية .

2- الأسبرين

بالإضافة إلى خواصه لتخفيف الألم وتخفيف الحمى، يتداخل الأسبرين مع تخثر الدم، وتناول الأسبرين يوميا يمكن أن يساعد في منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

3- الدعامات الشريانية

يتم وضع دعامة، وهو أنبوب شبكي صغير، داخل الشريان لتثبيته مفتوحا، ويتم إجراء الدعامات في الغالب على الشرايين التاجية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *