علاج وأسباب التهاب الأوعية الدموية في الساقين

مشكلة التهاب الأوعية الدموية في الساقين من المشاكل الصحية التي يتعرض لها الكثير من الناس ولذلك سوف نوضح بالتفصيل ما العلاج والأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك المشكلة في الأوعية الدموية في منطقة الساقين.

التهاب الأوعية الدموية في الساقين
التهاب الأوعية الدموية هو مرض يصيب الأوعية الدموية ويؤدي إلى وجود التهاب لها ويكون الجزء الملتهب ضعيف وقد يزيد حجم الالتهاب وقد ينقص في بعض الأحيان على حسب حالة المريض. وتختلف الأعراض من مريض إلى مريض على حسب المكان المصاب بالأوعية الدموية.

أعراض التهاب الأوعية الدموية في الساقين
الأوعية الدموية عادة ما تختلف حدة الأعراض من ساق شخص إلى ساق شخص أخر وهذا يتوقف أيضًا على عمر المريض وقوة تحمل جسمه للألم وهناك بعض الأعراض مثل:

1-الإعياء
2-التوعك
3- فقدان الوزن والضعف العام
4- تغير لون الجلد وظهور الطفح الجلدي على جلد الساقين بالإضافة إلى وجود القرح.
5- وجود ألم في عضلات الساق.
6- مشاكل وضيق في التنفس.

أسباب التهاب الأوعية الدموية في الساقين
– في معظم حالات الالتهاب للأوعية يكون سبب الالتهاب غير معروف وقد يكون السبب عدوى عن طريق الفيروسات.

– قد يكون السبب التفاعل الحسي الذي يحدث تجاه لبعض أنواع الأدوية ويقوم من خلالها الجهاز المناعي ببناء الكثير من خلايا الدم في الأوعية الدموية مما يتسبب في وجود التهاب للأوعية الدموية.

-قد يعاني الشخص المصاب من ضعف المناعة في الساقين وفي بعض أجزاء الجسم، وتنخفض تدفق الدم الواصل إلى الساقين مما يجعل المريض يعاني من الصعوبة في الحركة.

-عندما تقل تدفق الدم تقل المغذيات الذي يصل إلى الساقين مما يسبب جلطات الدم وغيرها من المضاعفات الأخرى.

خطورة التهاب الأوعية الدموية في الساقين
قد يؤدي التهاب الأوعية الدموية الكثير من المخاطر للمريض قد تتسبب في الموت في بعض الأحيان والشعور بالألم الشديد وإلى صعوبة المشي والحركة بشكل عام.

وفي حالات الإصابة الشديدة يضعف جزء من الأوعية الدموية ويتمدد ويحدث له انتفاخ ويمنع تدفق الدم للوصول إلى الأجزاء الملتهبة.

وإذا كانت الأوعية الدموية البديلة غير قادرة على تعويض الساق بالدم وقد يؤدي ذلك إلى عدم تحريك الساق وإذا كان جدار الأوعية الدموية ضعيف جدًا قد يتمزق الوعاء الدموي ويبدأ بالنزف ويؤدي الأمر إلى الموت وهذا أمر نادر الحدوث.

علاج التهاب الأوعية الدموية في الساقين
هناك بعض الأدوية والعلاجات التي يصفها الطبيب لتقليل نشاط الجهاز المناعي إذا كان الالتهاب ناتج من فرط نشاط الجهاز المناعي وهذه الحالة من الحالات الخطرة التي تستدعي التدخل الطبي.

وبعض أنواع التهابات الأوعية الدموية قد تهدأ وتشفى من تلقاء نفسها دون التدخل لأي علاج جراحي أو طبي أو أخذ أي أدوية.

وهناك بعض الحالات من التهاب الأوعية الدموية في الساقين يحتاج إلى العلاج الكيميائي ولكن بجرعة أقل مثل العلاج الذي يتطلبه مريض السرطان، وهذا النوع من العلاج يعتمد على تقليل نشاط الجهاز المناعي كما ذكرنا.

وهناك نوع آخر من العلاج هو العلاج البيولوجي عن طريق استخدام توسيليزماب وهو نوع من الدواء يؤخذ جرعة معينة منه بوصف الطبيب وهذا النوع من العلاج له القدرة على التخلص من مشكلة التهاب الأوعية الدموية في منطقة الساقين ولكن يجب أن يكون باستشارة الطبيب لأنه قد يحدث تفاعلات مع بعض الأدوية الأخرى أو يتسبب في آثار جانبية سيئة للجسم.

يمكن أن يتم العلاج عن طريق تناول بعض أنواع الأطعمة التي تساعد على تقليل الالتهاب مثل الخضروات الورقية والفواكه الطازجة وغيرها من الأطعمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *