مميزات الليزر الكربوني

علاج الوجه بالليزر الكربوني هو نوع من العلاج التقشيري للوجه ، وهذا العلاج يترك البشرة أكثر نعومة ورطوبة ، وهو إجراء غير جراحي ويسمى أحيانًا بتقشير الفحم ، ويتم فيه تطبيق الكربون السائل على الوجه ، ويعد تقشير الكربون علاج ثوري غير مؤلم تمامًا وهو مفيد للغاية للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية ، والرؤوس السوداء ، والمسام الواسعة ، والجلد الباهت ، وحب الشباب على الوجه أو الجسم ، وهي أيضًا طريقة ممتازة لتقشير البشرة وتجديدها ، مما يوفر مظهرًا فوريًا نضرا .

ما هو علاج الوجه بالليزر

إنه ينطوي على تطبيق طبقة من الكربون السائل على الجلد ، حيث تخترق المسام ، وعند تسليط الليزر ينجذب ضوء الليزر لجسيمات الكربون ، فعندما يتم تمرير الليزر فوق المنطقة ، فإنه يدمر الكربون مع خلايا الجلد الميتة والملوثات والزيوت معها.

وتهدف هذه العملية إلى تقشير الجلد ، ومن المفترض أن تقلل من حجم المسام ، وتوحيد لون البشرة ، كما أنها تجعل البشرة أكثر نعومة وتبدو أكثر إشراقًا ، وهذا العلاج مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من البشرة الدهنية ، لأنه يقلل من البكتيريا المسببة لحب الشباب ويقبض الغدد الدهنية .

ما هي فوائد الليزر الكربوني

وفقا لعيادة فوريفر ، التي تقدم العلاج ، هناك العديد من الفوائد ، يقول الموقع : “العلاج بالليزر مناسب لجميع الأعمار ويمكن أن يخفف من البقع ، ويزيل النمش ، ويقلل التجاعيد والخطوط الدقيقة ، ويقلص المسام ، ويزيل الرؤوس السوداء وحب الشباب ، ويمكنه أيضًا رفع وشد الجلد وتحسين المرونة والترطيب وإعطاء بشرة مشرقة ومتألقة .”

فعندما يخترق الليزر الطبقات العميقة من الجلد ، فإنه يهدف إلى تحفيز إنتاج الكولاجين ، مما يعني بشرة أكثر شبابًا ، ويقال إن فوائد العلاج تشمل :يقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد ويشد المسام المتوسعة ويقلل حب الشباب والندوب وما بعدها ويزيل خلايا الجلد الميتة من الطبقة السطحية للبشرة ويحفز نمو الكولاجين ويحسن نسيج الجلد ويزيل المسام للمساعدة على تقليل الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء .

التطهير

الكربون لديه القدرة على امتصاص الزيوت والملوثات من عمق المسام ، عندما يتم تمرير الليزر فوق منطقة المعالجة فإنه يستهدف ويدمر جسيمات الكربون ، مع أخذ أي مادة ممتصة معه.

التقشير

بما أن الكربون مستهدف بالليزر ، فإنه يتخلص من خلايا الجلد الميتة والرؤوس السوداء ويقشر البشرة بشكل فعال ، والنتيجة هي جلد أكثر نعومة وإشراقًا مع تقليل حجم المسام .

التجديد

ويستهدف تقشير الكربون أيضًا الطبقات العميقة من الجلد لتحفيز إنتاج الكولاجين ، الذي ينتج بدوره بشرة أكثر ثباتًا ، ويقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد .

حب الشباب والتخلص من الزيوت

الحرارة الناتجة عن قشور الكربون لها فائدتان إضافيتان حيث تقلل من البكتيريا P.Acnes المسؤولة عن حب الشباب ، مما يسمح بتحكم أفضل للبثور ، كما يقلص حجم الغدد الدهنية ، مما يؤدي إلى إنتاج أقل من النفط ، وبالتالي الحد من تراكمها في المسام ويمكن إجراء العلاجات على أي جزء من الجسم ، بما في ذلك الظهر والصدر .

وكما هو الحال مع جميع علاجات البشرة ، ينبغي أن يتبع تقشير الكربون بروتين جيد للعناية بالبشرة ، واستخدام يومي لواقي الشمس عالي الطيف ، ويمكن ملاحظة نتائج ملحوظة بعد معالجة واحدة ، ولكن لتحقيق نتائج قصوى على المدى الطويل ، نوصي بعلاجات منتظمة .

من المشاهير الذين يستخدمون هذه الطريقة

ويقال إن كيم كارداشيان ، ستقوم بعلاج وجهها بالليزر الكربوني ، وتفيد التقارير أن أنجلينا جولي وجنيفر أنيستون قاما بها .

 ما هي اضرار الليزر الكربوني للوجه

لا توجد أضرار مباشرة أو غير مباشرة عند استخدام هذه التقنية في تقشير البشرة ، فهي طريقة آمنة وغير مؤلمة ، ولكن قد تتعرض البشرة لانتفاخ وربما بعض الاحمرار البسيط لوقت بسيط بعدها ، ثم تزول بعد ذلك ، عند توجيه الليزر للمنطقة المطلوبة يمكن الشعور بوخز خفيف نتيجة تسليط أشعة الليزر على منطقة معينة بالبشرة ، ويجب استعمال واقي الشمس إذا خرجتي بعد الجلسة واحرصي على استخدامه دائما قبل خروجك بالنهار ، وايضاً تجنبي وضع ماكياج بعد الجلسة مباشرة ، وللمحافظة على النتائج يُفضل الإقلاع عن التدخين .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *