اسباب انسداد الانف من جهة واحدة

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من انسداد الأنف دون أي أعراض البرد أو الانفلونزا، وهذه تتراوح من حمى القش والحساسية إلى شكل أنفك، ونعرف جميعنا الشعور بوجود انسداد في الأنف أثناء نزلة برد، ولكن عندما يكون لدينا انسداد في الأنف دون برد في الأفق، يمكننا أن نتساءل عندما نتمكن من التنفس بسهولة مرة أخرى، ولا يمكن أن يكون منع انسداد الأنف باستمرار أمرا مزعجا وغير سار فحسب، بل قد يكون من الصعب أيضا معرفة أفضل طريقة لمعالجة المشكلة، وعلى الرغم من أن انسداد الأنف مع البرد يمكن أن يشعر كما لو أنه يستمر إلى الأبد، فإنه حتى يتم عرض الأعراض لمدة 12 أسبوعا، ويمكن تعريفها بأنها “مزمنة”، وأحيانا يطلق على الأنف المسدود المستمر أو المزمن التهاب الجيوب الأنفية، ومن غير المحتمل أن يستمر انسداد الأنف المحرض للفيروس لفترة طويلة، لذا يجب علينا النظر إلى أسباب أخرى وراء انسداد أنفك .

لماذا يتم انسداد جانب واحد من الانف

يتم فصل الجانبين الأيمن والأيسر من الأنف بجدار مصنوع من العظام والغضروف يسمى الحاجز الأنفي، وفي بعض الأحيان يمكن للحاجز أن يميل أكثر إلى جانب واحد، مما يسبب انسداد في هذا الجانب، ويمكن أن يكون هذا التشوه موجودا عند الولادة أو نتيجة لصدمة في الأنف لاحقا في الحياة، كذلك الأكياس الأنفية أو الأورام ونادرا ما يكون الانسداد من أورام حميدة أو خبيثة أو خراجات، وهو أكثر شيوعا عندما تؤثر الأعراض على جانب واحد فقط من الأنف .

لماذا يتم انسداد أنفي باستمرار

قد يكون مفاجأة كم عدد الحالات المختلفة، من الحساسية إلى الحاجز المنحرف، ويمكن أن يؤدي إلى انسداد الأنف، ومع وجود هذا التنوع في الأسباب فإن العثور على السبب الجذري ضروري للعلاج الفعال، وتشمل الأسباب الشائعة لحدوث انسداد طويل المدى ما يلي :

1- التهاب الأنف التحسسي

وهذا هو رد فعل تحسسي للجسيمات المنقولة بالهواء مثل الغبار، وحبوب اللقاح ، والحيوانات الأليفة أو غيرها من المواد المسببة للحساسية، ويمكن أن يسبب انسداد أنفك على المدى القصير، كما هو الحال عند زيارة صديق مع قطة، أو لفترة أطول إذا كنت محاطا باستمرار بمسببات الحساسية، كما هو الحال في موسم حمى القش، وإذا لاحظت أن الأنف المحظور أسوأ في بعض البيئات أو خلال مواسم معينة، فمن الجدير النظر في أن التهاب الأنف التحسسي هو السبب، ويمكنك محاولة أخذ مدقق أعراض حمى القش إذا كنت غير متأكد مما إذا كنت تعاني من حساسية الأنف، حمى القش ، أو البرد .

2- عدم تحمل الطعام

قد لا تربط بالضرورة الطعام الذي تتناوله مع أنفك المسدود، ولكن عدم تحمل الطعام يمكن أن يؤدي إلى التهاب الأغشية المخاطية، مثل تلك الموجودة في ممر الأنف، وتشمل عدم تحمل الغذاء الشائعة الألبان والغلوتين .

3- الاورام الحميدة الأنفية

وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعا للانسداد طويل الأجل، وهذه هي حالات صغيرة من الأنسجة في ممرتك الأنفية التي يمكن أن تعرقل تدفق الهواء، وأنت أكثر عرضة لتطوير هذه إذا كنت تعاني من التهاب الأنف التحسسي المزمن، والاورام الحميدة نفسها ليست ضارة، ولكن من غير المرجح أن انسداد الأنف مسدود حتى تنخفض حجم الاورام الحميدة أو تمت إزالتها .

4- الحاجز المنحرف

الحاجز الأنفي هو الغضروف يجلس بين اثنين من الخياشيم، ومن الناحية المثالية فإنه يقسم الأنف مباشرة إلى أسفل المركز، ومع ذلك فإن الحاجز تقع إلى الجانب، وهذا يمكن أن يجعل من فتحة الأنف يشعر بأنه أكثر انسدادا من الآخر، وعادة بسبب انخفاض تدفق الهواء أسفل فتحة الأنف الصغيرة، بالإضافة إلى ذلك قد يكون من الصعب على المخاط التصريف خلال فتحة الأنف الصغيرة .

5- التدخين

الدخان هو مهيج ويمكن أن يؤدي إلى التهاب الأغشية المخاطية في أنفك، وفي كل مرة تدخن فيها تهيج بطانة أنفك أكثر، مما يعني أنه إذا كنت تدخن بشكل منتظم، فإن أنفك يمكن أن يشعر بأنه محجوب باستمرار، بالإضافة إلى ذلك فإن الأدوية المشبعة أو غيرها من المهيجات تسبب هذه الأعراض بسرعة أكبر .

6- انسداد

على الرغم من أنه ليس شائعا بين البالغين، الا اننا نأمل أن يكون لدى الأطفال عادة دفع أشياء عشوائية إلى أنفهم (أو في آذانهم)، وإذا كان طفلك يشكو من انسداد الأنف لفترة من الوقت، فقد يكون من المفيد التحقق من أنه لم يتم تخزين أي ألعاب في أنفه .

ما الذي تشعر به باستمرار مع وجود أنف مسدود

على الرغم من أن معظمنا قد عانى من انسداد في مرحلة ما من حياتنا، إلا أن هناك العديد من الأسباب المختلفة لكل منها مجموعة الأعراض الخاصة به، لذلك قد يكون من المفيد قضاء بعض الوقت في تحديد ما تشعر به بالضبط، حيث يمكن أن يساعدك ذلك على تحديد سبب مشكلة الأنف لديك والعثور على حل فعال، إحدى النقاط الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار هي إذا كنت تنتج الكثير من المخاط، ويحدث هذا على الأرجح بسبب فيروس أو حساسية أو عدم تحمل، حيث إن آلية الجسم الخاصة بك هي محاولة مصيدة وطرد العدوى أو التهيج من جسمك، وإذا كنت تشعر بأنك مسدودة ولكنك لا تنتج مخاطا فعليا، فهذا يدل على وجود خلل مادي، مثل الزوائد الأنفية أو الحاجز المنحرف .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *