قصة باربي في مدرسة الاميرات

عندما يريد أي شخص أن يصف بنت على أنها جميلة فيقوم تشبيهها بأنها تشبه الأميرة باربي، لأن هذه البنت اشتهرت في قصص الكارتون على أنها فتاة في غاية الجمال، لهذا سوف نستعرض لكم قصة باربي في مدرسة الاميرات.

سبب التسمية باسم باربي

– من المعروف أن باربي هي اسم دمية تطلق على فتاة تتكرر في الكرتون الخاص بالأطفال، لكن اسم باربي في الأساس هو اسم مشتق من اسم فتاة جميلة جدًا كان يحبها والدها حبًا شديدًا.

– في يوم من الأيام توفت هذه الفتاة الجميلة بعد أن مرضت قبل الوفاة بعدة أيام، وفي يوم من الأيام عندما عاد والدها من العمل ودخل يطمئن عليها وجدها ميتة في شكل ملائكي جميل.

من شدة تعلق الأب بهذه الطفلة قام بأخذ قرار صنع دمية تشبه شكل أبنته حتى يظل متذكر هذه الفتاة الجميلة ولهذا فقد سميت هذه الدمية باسم باربي.

قصة باربي في مدرسة الاميرات

– كانت باربي فتاة شديدة الجمال وكانت ابنة رجل مليونير شهير لديه محل ألعاب شهيرة، وقد كانت باربي تحب ركوب الخيل جدًا، لدرجة أن والدتها اشترت لها ذات مرة خيل في عيد ميلادها وكانت تعودها ركوب هذا الخيل من وقت إلى آخر.

في يوم من الأيام أثناء لعب باربي مع الخيل الخاص بها سقطت على الأرض وتوفت، فأراد والدها أن يصنع لها شيء يذكره بأبنته فقام بصنع دمية تشبه ابنته تسمى باربي.

قصة الأميرة باربي

– يقال أن اسم باربي هو اسم مشتق من فتاة قتلت ولكن لا يعرف كيف قتلت، وكانت هذه البنت فتاة في غاية الجمال، وبعد وفاتها قام والدها بتكليف أحد مصانع الألعاب بعمل عروسة تشبه شكل ابنته حتى تخلد ذكراها.

جميع قصص باربي التي رويت في النهاية تصل بنا إلى نتيجة واحدة وهي أن والد باربي أراد صنع دمية حتى يتذكر بها ابنته.

معلومات حول باربي

– باربي هي عروسة أزياء من إنتاج شركة ماتيل للألعاب وقد طُرحت في الأسواق لأول مرة في 1959.

– يعود الفضل في تصميم دمية باربي إلى سيدة أعمال أمريكية تسمى (روث هاندلر) التي استوحت فكرة إنشاء هذه العروسة من عروسة أخرى الألمانية الشهيرة بيلد ليلي.

– تم تشكيل عروسة باربي جزءً مهماً من سوق عرائس الأزياء لمدة خمسين عامًا.
– لقد كانت عروسة باربي محور العديد من الخلافات والدعاوى القضائية، وكثيرًا ما كان هناك تهكم وسخرية من العروسة وأسلوب حياتها.
– لكن في السنوات الأخيرة الماضية، واجهت باربي منافسة متزايدة من مجموعة عرائس براتز.

– كما تم تصميم أشقاء وأقارب باربي، مثل سكيبر وتوتي (أخت تود التوأم) وتود (الأخ التوأم لتوتي وستاسي) وستاسي (أخت تود التوأم) وكيلي وكريسي وفرانسي وجازي.

– الكثير من الناس  يعتقد الكثيرون أن قصة حياة باربي مأخوذة من قصة حياة لورا بريستوت.

–  في عام 2004، قدمت شركة ماتيل نظام ألوان متنوعة لعرائس باربي من أجل هواة جمعها  وخاصة أن هناك الكثير من الناس تهتم بجمع العرائس المختلفة والمميزة، وقد تنوعت بين هذه الدمية ما بين اللون الوردي والفضي والذهبي والرمادي، وذلك حسب عدد العرائس التي تم تصنيعها ولاقت رواجًا بين الجمهور.

– قامت شركة ماتيل بإعادة إنتاج عروسة باربي الأصلية التي أٌنتجت عام 1959 للاحتفال بهذه المناسبة، وقد احتفلت باربي بعيد ميلادها الخمسين في مارس 2009.

براتز المنافسة الأولى لـ باربي

– أنتجت شركة إم جي إيه إنترتينمنت مجموعة دمى براتز في يونيو 2001، وهي تعتبر أول منافسة حقيقية خطيرة تواجهها باربي في سوق دمى الأزياء.

 -عند بلوغ عام 2004، أظهرت  هذه الدمية المنافسة أرقام مبيعات مأهولة تشير على أن الإقبال على شراء دمى براتز أكثر من الإقبال على دمى باربي في المملكة المتحدة.

–  على الرغم من أن شركة ماتيل ما زالت هي الشركة الرائدة فيما يتعلق بعدد الدمى المباعة والملابس والاكسسوارات.

– في عام 2005، أظهرت الأرقام أن مبيعات دمى باربي انخفضت بنسبة 30٪ في الولايات المتحدة الأمريكية وبنسبة 18٪ في باقي دول العالم، في حين أن جزءًا كبيرًا من هذا الانخفاض في المبيعات يرجع إلى زيادة شعبية دمى براتز.

– لقد رفعت شركة ماتيل العديد من الدعاوي القضائية على شركة إم جي إيه إنترتينمينت تطالب فيها بدفع 500 مليون دولار لأن مصمم دمية براتز كارتر بريانت كان يعمل لحساب شركة ماتيل عندما وضع فكرة دمية براتز.

– في النهاية رأت هيئة المحلفين أن شركة إم جي إيه ورئيسها التنفيذي إسحاق لارين حاولوا استغلال ممتلكات شركة ماتيل لصالحهم وساعدوا بريانت عن عمد في عدم الوفاء بالتزاماته ومهامه الوظيفية نحو شركة ماتيل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *