ما هي الاعاصير القمعية

الأعاصير القمعية Tornado هي إحدى أكثر الكوارث الطبيعية تدميراً على الإطلاق فهذا النوع مِن الأعاصير قادر على إقتلاع الكثير مِن الأشجار مِن جذورها ومحو مدن كاملة في وقت قياسي، ومِن الجدير بالذكر أن الأعاصير القمعية بشكل عام تحدث بشكل رئيسي في الأماكن المدارية حيث أن درجة الحرارة المرتفعة تُعد مِن أساسيات تكوين هذا النوع مِن الأعاصير، وبالرغم مِن كون هذه الأعاصير ضمن الكوارث الطبيعية الخطيرة إلا أنها ضرورية للغاية بالنسبة لمناخ الكرة الأرضية فهي تنقل الحرارة مِن المناطق الإستوائية للمناطق الباردة.

عوامل تكون الأعاصير القمعية

1- العامل الأول

حينما ترتفع درجة الحرارة فوق البحار الإستوائية وتصل إلى 30 درجة مئوية لعمق يصل إلى خمسين متر فإن درجة حرارة الهواء الملاصق له ترتفع ويرتفع الهواء لأعلى وينخفض الضغط الجوي في هذه المنطقة مما يجذب الرياح مِن مناطق الضغط الجوي المرتفع، وتستمر درجة الحرارة في الإرتفاع أكثر فأكثر وتبدأ مياه البحر في التبخر فيتصاعد بخار الماء لطبقات الجو العليا، ومِن الجدير بالذكر أن صعود بخار الماء الساخن لطبقات الجو العليا يترطب عليه تسخين طبقات الجو العليا مما يجعلها هي الأخرى ترتفع لأعلى وما يحل محلها هو هواء أبرد منها.

وهذه العملية كلها تؤدي إلى حدوث رياح دوارة تدور حول مركز الإعصار الذي في بعض الأحيان قد يمتد إلى مئات الأمتار.

2- العامل الثاني

الرياح بسرعات وإتجاهات مختلفة تبدأ في الإنجذاب عند مركز نشئة الإعصار وفي هذا الوقت يكون هنالك رياح بسرعة موحدة في طبقات الجو العليا على إرتفاع يتجاوز تسعة ألاف متراً، ومِن الجدير بالذكر أن الرياح ذات السرعات المختلفة تُساعد وبشكل كبير على دفع الهواء لأعلى وبشكل أسرع وهذا كي تُساعد الرياح ذات السرعة المنتظمة على زيادة سرعتها أكثر فأكثر والسيطرة بشكل كامل على الإعصار.

3- العامل الثالث

الشيء الأساسي في هذا الأمر هو وجود فارق مهول في الضغط ما بين سطح البحر أو المحيط وطبقات الجو العليا فهذا هو ما يسمح بتقليل درجة الحرارة في الهواء الصاعد كي تستمر دورة صعوده ويتسع الإعصار أكثر فأكثر.

4- العامل الرابع

يتمثل العامل الرابع والأخير في تكوين الإعصار بالقرب مِن خط الإستواء وهذا بسبب حركة الأرض حول نفسها فهذا يُساعد الرياح على الدوران ويُزيد مِن سرعتها بشكل مهول.

درجات وقوة الإعصار القمعي

تنقسم الأعاصير القمعية إلى خمسة درجات مختلفة إختلافها طبقاً لسرعة وشدة الرياح وهذه الدرجات الخمسة هي :

1- F1

هذا النوع مِن الأعاصير القمعية تتراوح سرعته بين 73 ميل في الساعة و112 ميل في الساعة وهذه السرعة قادرة وبشكل أكيد على خلع الأشجار مِن جذورها وتحريك السيارات وجرها لخارج الطريق.

2- F2

أما هذا النوع فإن سرعته تتراوح بين 113 ميل في الساعة و157 ميل في الساعة وهو قادر تماماً على خلع الأشجار مِن جذورها وتحطيم أسطح المنازل وإخراج القاطرات الحديدية عن مسارها.

3- F3

وهذا النوع سرعته تتراوح بين 158 ميل في الساعة و207 ميل في الساعة وهو قادر على إقتلاع كافة الأشجار مِن جذورها أياً ما كان حجمها وعمرها وتحطيم المنازل بشكل كامل والتسبب في حدوث فيضانات شديدة التدمير.

4- F4

وهذا النوع مِن الأعاصير تتراوح سرعته ما بين 208 ميل في الساعة و260 ميل في الساعة وهو قادر وبشكل كامل على رفع السيارات والتسبب في حدوث فيضانات مدمرة والتأثير في حركات المد والجزر بشكل مهول.

5- F5

أما هذا النوع مِن الأعاصير القمعية فهو الأقوى على الإطلاق وسرعته تصل إلى 317 ميل في الساعة وهو قادر وبشكل كامل على حمل المنازل والسيارات لمسافات بعيدة للغاية والتسبب في حدوث فيضانات شديدة التدمير لدرجة أنها قادرة على إغراق قرى كاملة.

أجزاء الإعصار القمعي

يتألف الإعصار القمعي مِن ثلاثة أجزاء أساسية وهي :

1- عين الإعصار

عين الإعصار هي المنطقة حيث يكون الضغط المنخفض وحولها يتجمع الهواء، وفي بعض الأحيان قد تصل هذه المنطقة لعِدة كيلومترات، وأكثر شيء عجيب في هذه المنطقة مِن الإعصار هو أن الجو فيها يكون هاديء تماماً ويُمكن منه رؤية السماء.

2- جدار الإعصار

جدار الإعصار هي النقطة الأخطر على الإطلاق ففيها يتمثل الهواء والرياح الملتف حول منطقة العين ( المنطقة السابق ذكرها في النقطة السابقة ) وسرعة الرياح في هذه المنطقة تكون أكثر مِن عاتية وتقتلع كل ما يقف في طريقها.

3- السحب الرعدية

السحب الرعدية هي السحب المتكونة نتيجة لتكاثف بخار الماء وتتسبب هذه السحب في سقوط الأمطار والثلوج بشكل مدمر قد تصل في بعض الأحيان لدرجة حدوث فيضانات.

فترة حياة الإعصار

فترة حياة الإعصار تصل إلى عشرى أيام وفي بعض الحالات قد تستمر إلى ما هو أكثر مِن هذا فالمدة تعتمد على مدى شدة الإعصار، ومِن الجدير بالذكر أن بسبب سرعة تحرك هذا النوع مِن الأعاصير فإن مدة عشرة أيام قد تكون أكثر مِن كافية لتدمير أماكن واسعة تصل إلى عِدة مدن.

المراجع:
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *