سرعة ضربات القلب عند النوم على الجانب الايسر

يحدث خفقان القلب أثناء الليل عندما تشعر بنبض قوي في صدرك أو رقبتك أو رأسك بعد الاستلقاء للنوم . من المهم الإشارة إلى أنه على الرغم من أن هذه الأمور قد تكون مقلقة ، إلا أنها عادة ما تكون طبيعية وليست عادةً علامة على أي شيء أكثر خطورة . إذا كنت تنام على جانبك الأيسر ، فقد تكون أكثر عرضة لخفقان القلب أثناء الليل بسبب الطريقة التي ينحني بها الجسم ويزيد الضغط داخلياً . يحدث الشكل الأكثر شيوعًا للخفقان غير المرتبط بقلبك عند الانحناء ، حيث توجد زيادة في الضغط البطني الذي ينتقل بعد ذلك إلى المريء ، والذي يقع خلف الأذين الأيسر لقلبك . من العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها عند تجربة الخفقان في الليل أنها قد تحدث طوال اليوم ، لكنك تلاحظها فقط في الليل بسبب انخفاض مستويات الضوضاء وتقليل التشتت عند النوم .

ما هي أعراض ضربات القلب الزائدة عند النوم على الجانب الأيسر

يمكن أن تكون أعراض زيادة ضربات القلب مقلقة إذا لم تكن متوقعة أو لم تختبرها من قبل . تشمل هذه الأعراض على :

الشعور بضربات قلب غير منتظمة أو أن قلبك توقف لفترة وجيزة .

ضجة كبيرة من “ضربات القلب ” داخل صدرك .

معدل ضربات القلب أسرع من الطبيعي .

الخفقان القصير والنادر في الليل عادة لا يكون سببًا للقلق فهي في أغل الاحيان عادة غير ضارة . ومع ذلك ، يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية إذا كنت تعاني من خفقان القلب إلى جانب أي من الأعراض التالية :

ضيق في التنفس .

الإغماء أو فقدان الوعي .

ألم في الصدر .

الشعور بالدوار .

عوامل الخطر وأسباب الضربات القلبية الزائدة

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى خفقان القلب بشكل عام ، والتي قد تتجمع مع بعضها كل يوم ، بما في ذلك :

المنشطات ، مثل الكافيين والنيكوتين والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تحتوي على السودوإيفيدرين ، أو الأدوية مثل الكوكايين أو الأمفيتامينات .

الحالات الطبية ، مثل فقر الدم ، انخفاض ضغط الدم ، انخفاض نسبة السكر في الدم ، أو مرض الغدة الدرقية .

تناول الشوكولاتة بشكل مفرط .

شرب الكحول .

التعب أو قلة النوم .

الاكتئاب أو القلق .

الضغط العصبى .

الحمى .

ممارسة رياضة بشكل مفرط .

التغيرات في الهرمونات بسبب الحمل أو انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية .

العلاج والوقاية من هذه الحالة

ما لم تكن قد زرت طبيبك بالفعل وقرر أن لديك حالة قلبية أساسية ، فإن خفقان القلب لا يتطلب أي علاج . تميل الأعراض إلى الزوال خلال بضع ثوانٍ . إن تجنب محفزات الخفقان هي الطريقة الأكثر أهمية التي يمكنك منعها . على سبيل المثال ، إذا كنت مدخنًا ففكر في الإقلاع عن التدخين أو الحد منه .

تتمثل إحدى طرق تحديد الاسباب التي تسبب أنك تعاني من خفقان القلب فعليك طرح الأسئلة التالية :

متى حدث هذا الأمر ؟

كم من الوقت استمرت ؟

كيف كان شعورك قبل وبعد ؟

هل أنت قلق للغاية بشأن شيء ما ؟

هل كنت تقوم بأي أنشطة عندما حدث ذلك ؟

هل شاركت في أي نشاط غير عادي – مثل تناول طعام لا تأكله عادة – قبل الذهاب إلى الفراش على سبيل المثال .

يمكن لمشاركة هذه المعلومات مع طبيبك أن تساعدهم أيضًا في تحديد أي حالات مرضية قد تتطلب علاجًا .

نصائح هامة

إذا كنت تعاني من خفقان القلب المتكرر في الليل ، فكر في جدولة موعد مع طبيبك . يمكنهم إجراء مراجعة لتاريخك الطبي . قد يوصون بفحص بدني واختبارات ، مثل :

الفحص الكهربائي .

الدورة الدموية .

عمل موجات فوق الصوتية للقلب .

عمل اختبار للقلب بالمجهود .

جهاز Holter يستخدم لمراقبة نشاط قلبك على مدار فترة زمنية محدده .

إذا اشتبه طبيبك أن لديك حالة كامنة ، فقد يحتاجون أيضًا إلى إجراء المزيد من الفحوصات .

هل يمكن لزيادة ضربات القلب عند النوم على الجانب الأيسر على شيء أكثر خطورة

في حالات نادرة ، قد يكون خفقان القلب علامة على وجود حالات أكثر خطورة في القلب أو الغدة الدرقية . قد تشمل هذه :

فرط نشاط الغدة الدرقية ، وهي غدة درقية مفرطة النشاط .

عدم انتظام ضربات القلب ، معدل ضربات القلب غير النظامية .

عدم انتظام دقات القلب ، معدل ضربات القلب بسرعة غير طبيعية .

بطء القلب ، ومعدل ضربات القلب بطيئة بشكل غير طبيعي .

نوبة قلبية أو قصور القلب .

اعتلال عضلة القلب .

مرض صمام القلب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *