اسباب النوم المتقطع وكيف يمكن علاجه

أن مشكلة النوم المتقطع من بين أكثر المشاكل التي تواجه الكثير من الناس والتي تؤكد وجود مشكلة اضطرابات النوم عند الشخص، ولعل البالغين والأكبر عمرا هم الفئات الأكثر عرضة إلى تلك المشكلة الصحية وعلى الرغم من كون تلك المشكلة لا تعد من مشاكل التقدم في العمر إلا أن كبار السن يتعرضون لها بشكل كبير ويوجد العديد من الطرق التي من الممكن من خلالها التخلص من تلك المشكلة الصحية كما يوجد أسباب أيضا تدفع الجسم إلى النوم المتقطع.

أسباب النوم المقتطع في اليوم

يوجد بعض الأسباب من بينها طبيعية وأخرى صحية من شأنها عدم النوم بشكل منتظم ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى النوم المتقطع ما يلي:

1- هو غياب الساعة البيولوجية للجسم والتي من شأنها تنظيم فترة النوم والصحيان على مدار اليوم وتجدر الإشارة أن اللذين يعانون من عدم وجود جدول يومي أو روتيني لهم يعانون من مشكلة النوم المتقطع.

2- العمر ليس خطر في حالة النوم المتقطع ولكنه قد يزيد من خطورة التعرض إلى تلك المشكلة.

3- السفر من منطقة زمنية إلى منطقة زمني مختلفة الأمر الذي يؤدي إلى التعرض إلى اضطرابات في عدد ساعات النوم.

وكما ذكرنا من قبل فإن مشكلة اضطرابات النوم من الممكن أن تنتج عن التعرض إلى بعض المشاكل الصحية والتي من بينها ما يلي:

1- التعرض إلى حرقة المعدة خاصة بعد تناول الشخص وجبة ثقيلة من الطعام والدهون مما يؤدي إلى ارتداد حمض المعدة ومن ثم الشعور بالحرقان ومن الأفضل عدم تناول الوجبات الثقيلة قبل النوم بشكل مباشر ومن الأفضل تناول الطعام قبل النوم بثلاثة ساعات على الأقل.

2- داء السكري أيضا من بين الأمراض التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم نظرا لزيادة تعرق الجسم وأيضا حاجة المريض الزائدة إلى التبول الذي يعيق النوم بشكل متواصل.

3- التعرض لأمراض القلب والتي تؤدي إلى صعوبة في التنفس ومن ثم عدم القدرة على النوم ومن الممكن أن يتعرض المريض إلى الذبحة الصدرية.

4- أمراض الكلى حيث أن أمراض الكلى ينتج عنها الكثير من المشاكل الصحية والتي من بينها متلازمة الساقين التي تعرقل النوم المنتظم عند الأشخاص، فهي تؤدي إلى عدم راحة الجسم خلال فترة النوم ومن ثم عدم القدرة المتواصلة على النوم.

5- المعاناة من مرض في الغدة الدرقية حيث تتسبب أمراض الغدة الدرقية إلى عدم انتظام في النوم فمن الممكن أن يتعرض الشخص إلى التعرق الليلي.

6- مشاكل في التنفس الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نوبات ربو في الليل مما يؤثر على قدرة الشخص على النوم بشكل متواصل خلال فترة الليل.

طرق مختلفة لمعالجة مشكلة النوم المتقطع

يوجد العديد من الطرق التي من الممكن من خلال المداومة عليها التخلص من مشكلة النوم المتقطع وهي على النحو التالي.

1- أن يقلل الشخص من تناول المنبهات قبل النوم من الشاي والقهوة وغيرها من المشروبات التي تزيد من تنبيه العقل، مع المحافظة على أذكار ما قبل النوم وقراءة القرآن الكريم مع عدم تناول الطعام الدسم قبل النوم مباشرة وأيضا عدم ممارسة التمارين العنيفة التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في النوم.

2- من الممكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي تساعد على تهدئة الأعصاب والتنويم فعلى الرغم من أن إدمان تلك الأدوية يعد مضر بشكل كبير بالصحة لذا من الأفضل أن يتم تناولها تحت الإشراف الطبي.

3- تناول مسكن الألم في حالة أن كان السبب في تقطع النوم هو التعرض إلى ألم معين في منطقة ما في الجسم.

4- تناول المهدئات العصبية في حالة أن كان السبب الرئيسي لتلك المشكلة هو التعرض إلى المشاكل النفسية.

معالجة اضطرابات النوم بالأعشاب

ومن الممكن اللجوء إلى الأعشاب من أجل التخلص من مشكلة اضطرابات النوم والتي من بينها ما يلي.

1- اليانسون من بين الأعشاب التي تساهم في تهدئة الجسم ومن ثم زيادة قدرة الجسم على النوم فترة زمنية طويلة.

2- الميرمية وهي من الأعشاب التي لديها القدرة الكبيرة على بث المشاعر الهادئة في الجسم كما تعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم كما تساهم في تقليل الالتهابات والأوجاع التي يتعرض لها الجسم.

3- البابونج أيضا من الأعشاب التي تعمل على تهدئة الجسم كما تساهم في التخلص من الإرهاق وتبعد الشخص عن الكوابيس.

4- الكزبرة مفيدة في التخلص من بعض مشاكل الأرق والأكتئاب كما أن تناول الكزبرة من الأشياء التي تمنع من حدوث تشنجات في الأمعاء وتقليل الانتفاخات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *