طريقة تنحيف الوجه

البوتوكس ليس حلا لانقاص وزن الوجه، ولا يؤثر على أي من الدهون الموجودة في الوجه، ولكن ما يمكن أن يفعله البوتوكس هو إجبار عضلات الوجه السميكة التي تحتها طبقات من الدهون على الاسترخاء وإضفاء مظهر أنحف تماما على الوجه، وإلى جانب العلاجات الأخرى، يمكن أن يكون هذا جزءا من خطة فعالة للغاية لمظهر أنحف .

طرق فعالة لمساعدتك على فقدان الدهون في وجهك

يمكن أن يكون فقدان الوزن تحديا بمفرده، ناهيك عن منطقة معينة من جسمك، وعلى وجه الخصوص الدهون الزائدة في الوجه هي مشكلة محبطة بشكل لا يصدق لحلها، ولحسن الحظ يمكن للكثير من الاستراتيجيات أن تزيد من حرق الدهون وتساعد على تخفيف وجهك عن طريق :

 1-  تمارين الوجه

يمكن استخدام تمارين الوجه لتحسين مظهر الوجه ومكافحة الشيخوخة وتحسين قوة العضلات، وتدعي التقارير القصصية أن إضافة تمارين الوجه إلى روتينك العادي يمكن أن يؤدي أيضا إلى توتر عضلات الوجه، مما يجعل وجهك يبدو أقل نحافة، وتتضمن بعض التمارين الأكثر شعبية انتفاخ الخدين ودفع الهواء من جانب إلى آخر، وتكدس شفتيك على الجانبين بالتناوب مع الإبتسامة بينما تشد أسنانك لعدة ثواني في المرة، وعلى الرغم من محدودية الأدلة فقد ذكرت إحدى المراجعات أن تمارين الوجه قد تبني نغمة العضلات في وجهك، وأظهرت دراسة أخرى أن أداء تمارين عضلات الوجه مرتين في اليوم لمدة ثمانية أسابيع زاد من كثافة العضلات وتحسين شباب الوجه .

2- أضف تمرين القلب إلى روتينك

في كثير من الأحيان الدهون الزائدة في وجهك هي نتيجة الدهون الزائدة في الجسم، وفقدان الوزن يمكن أن يزيد من فقدان الدهون ويساعد على تقليل الجسم والوجه، وتمارين القلب أو التمارين الرياضية هي أي نوع من النشاط البدني الذي يزيد من معدل ضربات القلب، وتعتبر على نطاق واسع واحدة من أكثر الطرق فعالية لفقدان الوزن، وقد وجدت دراسات متعددة أن أمراض القلب يمكن أن تساعد في تعزيز حرق الدهون وزيادة فقدان الدهون، حاول أن تحصل على 150 إلى 300 دقيقة من التمارين المعتدلة إلى النشطة كل أسبوع، والتي تترجم إلى حوالي 20 إلى 40 دقيقة من أمراض القلب يوميا، وبعض الأمثلة الشائعة لممارسة القلب تشمل الجري والمشي وركوب الدراجات والسباحة .

3- شرب المزيد من الماء

يعد شرب الماء أمرا ضروريا لصحتك بشكل عام وقد يكون ذا أهمية خاصة إذا كنت تبحث عن فقدان دهون الوجه، وتشير الدراسات إلى أن الماء يمكن أن يجعلك تشعر بالشبع ويعزز فقدان الوزن، وفي الواقع وجدت إحدى الدراسات الصغيرة التي أجريت على البالغين أن شرب الماء مع وجبة الإفطار قلل من السعرات الحرارية بحوالي 13 ٪، وأظهرت دراسة أخرى أن مياه الشرب زادت الأيض بشكل مؤقت بنسبة 24 ٪، وزيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها على مدار اليوم يمكن أن يساعد في زيادة فقدان الوزن، وما هو أكثر من ذلك يعتقد أن الحفاظ على رطوبة الجسم يقلل من احتباس السوائل ، مما يمنع الانتفاخ والانتفاخ في وجهك .

4- الحد من شرب المياة الغازية

يمكن أن يكون تناول المشروبات الغازية من بين أكبر المساهمين في زيادة دهون الوجه والانتفاخ، وتحتوي المياة الغازية على نسبة عالية من السعرات الحرارية ولكنها منخفضة في العناصر الغذائية وقد يرتبط بزيادة خطر زيادة الوزن، كما إن الحفاظ على استهلاك المياة الغازية تحت المراقبة هو أفضل وسيلة للتحكم في الانتفاخ الناجم عنها وزيادة الوزن، ووفقا للإرشادات الغذائية الأمريكية يعرف الشرب المعتدل بأنه يصل إلى مشروبين يوميا للرجال وشراب واحد يوميا للنساء .

5- تقليص الكربوهيدرات المكرره

تعتبر الكربوهيدرات المكررة مثل الكعك والبسكويت والمعكرونة من الأسباب الشائعة لزيادة الوزن وزيادة تخزين الدهون، وتمت معالجة هذه الكربوهيدرات بكثرة، وتجريدها من العناصر الغذائية المفيدة والألياف وترك القليل وراءها إلى جانب السكر والسعرات الحرارية، ونظرا لأنها تحتوي على القليل جدا من الألياف، يتم هضمها بسرعة مما يؤدي إلى حدوث طفرات وتحطم في مستويات السكر في الدم وزيادة خطر الإفراط في تناول الطعام، وأظهرت إحدى الدراسات الكبيرة التي بحثت عن الوجبات الغذائية لـ 42،696 شخصا بالغا على مدار فترة خمس سنوات أن تناول كمية أكبر من الكربوهيدرات المكررة يرتبط بكمية أكبر من الدهون في البطن، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات نظرت بشكل مباشر في تأثيرات الكربوهيدرات المكررة على دهون الوجه، إلا أن استبدالها بالحبوب الكاملة يمكن أن يساعد في زيادة فقدان الوزن بشكل عام وقد يساعد أيضا في فقدان الدهون في الوجه .

6- تبديل الجدول الزمني الخاص بك النوم

اللحاق بالنوم هو إستراتيجية عامة مهمة لإنقاص الوزن، وقد يساعدك أيضا على فقدان الدهون في الوجه، ويمكن أن يسبب الحرمان من النوم زيادة في مستويات الكورتيزول، وهو هرمون الإجهاد الذي يأتي مع قائمة طويلة من الآثار الجانبية المحتملة، بما في ذلك زيادة الوزن، وقد أظهرت الدراسات أن مستويات الكورتيزول المرتفعة يمكن أن تزيد من الشهية وتغير الأيض، مما يؤدي إلى زيادة تخزين الدهون، وعلاوة على ذلك فإن الضغط على مزيد من النوم قد يساعدك على التخلص من الوزن الزائد وجدت إحدى الدراسات أن جودة النوم المرتبط بزيادة احتمالية نجاح فقدان الوزن، وعلى العكس من ذلك تشير الدراسات إلى أن الحرمان من النوم يمكن أن يزيد من تناول الطعام، ويسبب زيادة الوزن وانخفاض الأيض، ومن الناحية المثالية استهدف النوم لمدة ثماني ساعات على الأقل في الليلة للمساعدة في التحكم في الوزن وفقدان الدهون في الوجه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *