انجازات المملكه العربيه السعوديه

بعد مرور السنة الأولى على تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم، والذي ساهم في تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة، وساعد اقتصادها على الازدهار، احتفل المواطنون والمواطنات بسنة من السلامة والإنجاز والعطاء، وكذلك تطوير اللوائح وتحديث وكالات ومؤسسات الدولة، كما انطلقت الاحتفالات حول مستقبل المشاريع التعليمية والصحية والإنمائية في جميع أنحاء المملكة، حيث تتم معالجة جميع شرائح المجتمع، والمحتاجين قبل الأثرياء والقرى قبل المدن، من أجل تحقيق تنمية متوازنة وشاملة.

يمكن رؤية هذه الإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية العظيمة في الحالة المزدهرة التي تعيش فيها المملكة وفي المستقبل المشرق إن شاء الله، حيث أصبحت المملكة العربية السعودية واحدة من العوامل الرئيسية في الأمن الاقتصادي العالمي، وهي أيضًا عضو في مجموعة الاقتصادات الكبرى في مجموعة العشرين، وبلد يتمتع بواحد من أسرع أنماط النمو الاقتصادي استقرارًا.

انجازات المملكة العربية السعودية في مجال التعليم

– أحد مجالات الإنجاز الكبرى في المملكة هو مجال التعليم، حيث يمكن ملاحظة ذلك في برنامج المنح الدراسية الضخمة التي تمكن الطلاب من الدراسة في الخارج، وقد تأسس هذا البرنامج من قبل جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز، وستثمر ثماره عن تقدم إيجابي كبير في المجتمع السعودي، كما ارتفع عدد الجامعات الحكومية التي تديرها الحكومة السعودية إلى 25 جامعة، حيث تم تزويدها بأفضل دعم أكاديمي ومادي لأداء دورها على أعلى المستويات.

– ومن الأمثلة الرائعة على ذلك جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (KAUST) والتي تعتبر بلا شك نقطة انطلاق في قيادة المملكة في العلوم الحديثة على المستويين العربي والإقليمي، وتعد جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن واحدة من أعظم الإنجازات، كونها أكبر جامعة نسائية في العالم.

انجازات المملكة العربية السعودية على المستوى السياسي

– من الجدير بالذكر الإشادة بالمثال المشرق للوضع السياسي للمملكة لما لها من مكانة خاصة في المجتمع الدولي، ويمكن رؤيتها في دعمها للمؤسسات الدولية المتخصصة في مكافحة الجريمة بكل أشكالها المختلفة.

– من هذه المؤسسات؛ يوجد المركز الدولي لمكافحة الإرهاب، حيث كانت المملكة العربية السعودية أول من دعا إلى إنشائه في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب الذي عقد في الرياض في عام 2005، حيث تبرعت المملكة بمبلغ 10 ملايين دولار لبدء ذلك المشروع، وتبرع جلالة الملك مؤخراً بمبلغ 100 مليون دولار للمركز في إطار جهود المملكة لتحقيق السلام والأمن الدوليين، وفي تحقيق سجل ساطع من الكرم والإنجاز في أعمال مكافحة الإرهاب.

مراكز المملكة العربية السعودية

هذا بالإضافة إلى تأسيس المملكة للعديد من المراكز العالمية مثل مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للغة العربية، ومركز الملك عبد الله الدولي للبحوث الطبية، ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي للحوار بين الأديان والثقافات (KIACIID)، هذا جزء من نشر ثقافة الحوار بين المسلمين وغير المسلمين، على الصعيدين الإقليمي والدولي، وهو ما يميز الاتجاه السعودي في المجتمع.

جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية

تدعم المملكة الأمن بمعناه الأكثر عمومية في جميع مجالات الحياة، على الصعيدين الإقليمي والدولي من خلال جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، التي تم إنشاؤها من قبل “أمير الأمن” الراحل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز، وتتلقى الجامعة دعما غير محدود في جميع المجالات من الحكومة السعودية، وخاصة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، ورئيس المجلس الأعلى بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب.

انجازات المملكة العربية السعودية على المستوى الإنساني

– في الواقع، أكدت السياسات الخارجية المتوازنة للحكومة السعودية وجهودها في الحفاظ على السلام والأمن في الخليج والشرق الأوسط، وجهودها في حل النزاعات الإقليمية ومساعدة المتضررين من الكوارث، كما أثبتت دورها المركزي والمهم على الخريطة السياسية.

– يجب ألا تنسى الجهود الإنسانية التي تبذلها المملكة، فهي المتبرع الأول للقضايا الإنسانية في العالم العربي وفي جميع أنحاء العالم التي منحتها التقدير العالمي، حيث إن الإنجازات العظيمة للمملكة هي من نعمة الله عليها، ومن ثم بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز.

انجازات الملك سلمان بن عبد العزيز في المملكة

– لم يدخر الملك سلمان أي جهد، منذ توليه سلطة المملكة، في دفع مسيرة البلاد إلى الأمام، حيث تضاعفت أنشطته في مختلف المجالات، على الصعيدين المحلي والخارجي، فعلى المستوى المحلي على سبيل المثال، رعى حفل افتتاح المؤتمر العالمي الثاني لتاريخ الملك عبد العزيز الراحل.

– كما رعى حفل افتتاح معرض الملك فهد الراحل وتاريخه “الفهد، روح القيادة”، بالإضافة إلى ذلك، افتتح الملك سلمان مشروع تطوير حي البجيري في الدرعية، تلاه رعايته لتأسيس مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية، والمكلف بتوحيد الأعمال الإنسانية والإغاثة التي تقدمها المملكة العربية السعودية.

– على المستوى الأجنبي، ترأس الملك سلمان وفد المملكة العربية السعودية المشارك في اجتماعات القمة العربية السادسة والعشرين التي عقدت في مدينة شرم الشيخ المصرية في 28 مارس 2015.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *