شروط الصيام

فرض على المسلمين الصيام في شهر رمضان المبارك، فهو من أركان الإسلام الخمسة، وهو الإمساك عن تناول الطعام والشراب والجماع، من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، و كان الصيام معروف من قبل الإسلام، فقد ثبت في القرآن والسنة أن صيام داود عليه السلام كان من أفضل الصيام حيث كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، لكن جاء الإسلام ووضع شروط للصيام حتى يصح ويتقبله الله.

شروط الصيام

الإسلام

هو شرط من شروط وجوب الصيام وصحته، فلا يجب أن يصوم الكافر، وإذا صام لا يقبل منه، ولكن في حالة إن أسلم فليس عليه أن يصوم ما فاته.

البلوغ

لا يكلف غير البالغ بالصيام بينما لو كان الصبي مميزاً فيجب دعوته للصيام حتى يتعود عليه، و إذا بلغ الصبي أثناء شهر رمضان، فيجب عليه صوم بقية الشهر ولا يقضي ما سبق.

العقل

لا يجب على المجنون الصيام وإذا صام فلا يصح منه، وإذا شفى أثناء الشهر فعليه الصيام ما تبقى من أيام

الإقامة

ليس على المسافر صيام  فقد خفف الإسلام عنه وأجاز له الإفطار، ولكن عليه أن يقضي ما فاته  بعد انتهاء رمضان، فقد قال تعالى: “فمن كان منكم على سفر فعدة من أيام أخر”.

الطهارة

لا يجوز الصيام على المرأة الحائض أو النفساء حتى تطهر، ثم بعد ذلك تقضي ما عليها وتصوم ما أفطرته بعد انتهاء الشهر، وإذا حاضت المرأة ونزل عليها الدم قبل المغرب بلحظات فقد وجب عليها الإفطار، وتصوم يوم آخر.

القدرة على الصيام

لاصيام على غير القادر صحياً أو لسبب آخر واضح فقد رفع الله الحرج والمشقة عن العباد الضعفاء أو المرضى، فمن كان مريضاً وليس منه شفاء فعليه ان يفطر ويخرج كفارة عن صيامه بإطعام مسكين أو فقير عن كل يوم فطره.

النية

يجب على الصائم إذا أراد الصيام أن ينوي قبل دخول وقت الصيام، فيجب أن ينوي قبل أذان الفجر مباشرة إذا كان صيام نافلة، بينما يجوز له أن ينوي صيام شهر رمضان كاملاً في بداية دخول الشهر بالنية

التمييز

لا يجوز ولا يصح الصيام من الصبي غير المميز وحتى إذا صام لا يحسب على صيامه أجر أو عقاب لعدم معرفته بمعنى  الصيام وغايته.

الزمان

لا يجوز الصيام ولا يقبل في الأيام التي حرم الصيام فيها كيوم العيد، ولا يجوز صيام رمضان في غير وقته.

أركان الصوم الأساسية

– امتناع الصائم عن الطعام والشراب والمحرمات من وقت طلوع الفجر وحتى وقت غروب الشمس.

– أن يعقد الصائم النية وهو أن يعتقد القلب أن يفعل شئ أو أن يعزم عليه من غير تردد.

سنن الصوم

– إذا دخل المغرب فيجب على الصائم أن يقوم بتعجيل الفطور.

– من المفضل أن يتأخر السحور في حالة عدم خوف الصائم من طلوع الفجر.

– الإكثار من القيام بأعمال الخير بشكل أكبر من الأيام العادية، والزيادة في الصدقات والمساعدات

– من السنن المؤكدة هيا إفطار الصائم على الرطب إن وجد فإن لم يجد فعلى تمر وإن لم يجد فعلى الماء.

مبطلات الصيام

– أن يقوم الصائم بالأكل أو الشرب عامداً دون نسيانٍ منه.

– أن يتعمد الصائم التقيؤ عامداً متعمداً.

– أن يقوم الصائم بمجامعة زوجته في نهار رمضان.

– أن يقوم الصائم بإخراج المني منه وهو قاصداً، سواء عن طريق مداعبة الزوجة أو الجماع بها.

– أن تكون المرأة حائض أو في فترة النفاس.

– أن يعقد الصائم النية على الصيام، بشرط أن تكون نيته لا ينقصها إلا الفعل.

مستحبات الصيام

– أن يقول الصائم دعاء عند الإفطار “ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله”.

– أن يتسحر الصائم حيث ورد في الصحيحين: عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة.

– أن يبتعد الصائم اعن كافة المعاصي سواء بالقول أو بالفعل.

– يجب على الصائم أن يكتسب الوقت في عمل الخير ويمتنع عن اللهو بعد الإفطار

– يجب أن يقدم الصائم الصدقات والزكاة إلى ذي القربى والفقراء واليتامى والمساكين.

– أن يصلي الصائم صلاة التراويح وهي الصلاة المرتبطة بشهر رمضان المبارك وتؤدى بعد صلاة العشاء.

أعذار مبيحة لعدم الصيام

– الحمل والرضاعة، فإن كان الصيام سيضر المرأة الحامل والمرضعة فعليها بالإفطار.

– إذا كان كبير السن غير قادر على تحمل الصوم ولا يستطيع أداء الفريضة فعليه بالإفطار،ودفع الفدية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *