صور ومعلومات من كأس العالم 1978 في الارجنتين

عقدت بطولة كأس العالم لكرة القدم 1978، المرحلة 11 من بطولة كأس العالم لكرة القدم، التي تقام كل أربع سنوات في الأرجنتين في الفترة ما بين 1 و 25 يونيو، وفاز الكأس من قبل المضيفين الأرجنتينيين الذين هزموا هولندا 1-3 في المباراة النهائية، وبعد وقت إضافي أقيمت المباراة النهائية في ملعب ريفر بلايت، استاد مونومنتال في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، وكان هذا الفوز هو أول لقب لكأس العالم للأرجنتين، والذي أصبح الفريق الخامس (بعد أوروغواي وإيطاليا وإنجلترا وألمانيا الغربية) ليكون مضيفا وبطلا عالميا، وكانت الأرجنتين وهولندا والبرازيل من أصحاب الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية على التوالي .

وقدمت إيران وتونس أول ظهور لهما في البطولة، وكانت هذه أيضا آخر بطولة لكأس العالم تستخدم فيها المجموعة الأصلية المكونة من 16 فريقا، ومنذ كأس العالم الأولى في عام 1930 لم يسمح إلا لـ 15 فريقا (بالإضافة إلى المضيف، الذي تأهل تلقائيا) بالتأهل (حصل حاملو اللقب على مؤهل تلقائي أيضا من 1934 إلى 2002)، ولكن بالنسبة لكأس العالم المقبلة في إسبانيا وسع فيفا هذه البطولة إلى 24 فريقا .

اختيار المضيف لكأس عالم 1978

تم اختيار الأرجنتين كدولة مضيفة من قبل الفيفا في 6 يوليو 1966 في لندن إنجلترا، وانسحبت المكسيك من عملية تقديم العطاءات بعد حصولها على منافسة 1970 قبل عامين، ويستند الشعار إلى إيماءة توقيع الرئيس خوان بيرون تحية للحشد بكلتا ذراعيه ممدودتين فوق رأسه، وكانت هذه واحدة من أشهر صور الشعب بيرون، وتم إنشاء التصميم في عام 1974 قبل عامين من الانقلاب العسكري في عام 1976، وكانت القيادة العسكرية تدرك أن شعار كأس العالم يرمز إلى لفتة بيرون، وقد حاولوا تغيير شعار المسابقة في هذه المرحلة، وتم بالفعل تسويق التصميم على نطاق واسع وقد تم بالفعل إنتاج البضائع، وإجراء تعديل قسري “سيؤدي إلى بحر من الدعاوى القضائية ضد البلد”، وبالتالي فإن الجيش “قام بضرب الهزيمة” .

التأهل إلى كأس عالم 1978

فشلت إنجلترا وبلجيكا وتشيكوسلوفاكيا (الأبطال الأوروبيون) والاتحاد السوفيتي في التأهل لنهائيات كأس العالم الثانية على التوالي، حيث خسر أمام إيطاليا وهولندا واسكتلندا والمجر على التوالي. في عام 1974 تم استبعاد ألمانيا الشرقية ويوغوسلافيا المتأهلة لنهائيات كأس العالم من النمسا وإسبانيا، وبالتالي فشلت في التأهل للنهائيات إلى جانب بلغاريا التي فشلت في التأهل لأول مرة منذ عام 1958 بعد خسارتها أمام فرنسا وفوز بوليفيا يعني أن أوروغواي فشلت في التأهل للمرة الأولى منذ عام 1958، وكان المنتخبان الجدد هما إيران وتونس، وتأهلت النمسا لأول مرة منذ عام 1958 في حين عادت فرنسا وإسبانيا والمجر للمرة الأولى منذ عام 1966، وعادت بيرو والمكسيك بعد غيابهما عن البطولة السابقة، ولأول مرة دخلت أكثر من 100 دولة المنافسة .

الجدال حول كأس العالم في الأرجنتين

من الحقائق المثيرة للجدل المحيطة بكأس العالم 1978 أن الأرجنتين عانت من انقلاب عسكري قبل عامين فقط من الكأس، وهو انقلاب يعرف باسم عملية إعادة التنظيم الوطنية، وقبل أقل من عام من كأس العالم في سبتمبر عام 1977 صرح وزير الداخلية الجنرال ألبانو هارجينديجوي بأن 5618 شخصا قد اختفوا مؤخرا، واحتضنت المدرسة العليا سيئة السمعة لميكانيكا البحرية (المعروفة باسم اختصارها ESMA) سجناء معسكرات الاعتقال في الحرب القذرة، وأولئك المحتجزون أسيرا استطاعوا سماع صوت هدير الحشد أثناء المباريات التي أقيمت في استاد ريفر بلايت التذكاري، وفي الواقع على بعد ميل واحد فقط  دفع أصداء التلاعب السياسي لهتلر وموسوليني بالرياضة خلال أولمبياد برلين 1936 وكأس العالم 1934 .

وبسبب الاضطرابات السياسية صرحت بعض البلدان وعلى الأخص هولندا علانية فيما إذا كان ينبغي لها المشاركة في هذا الحدث، وعلى الرغم من ذلك شاركت جميع الفرق في النهاية دون قيود، والادعاءات بأن النجم الهولندي يوهان كرويف رفض المشاركة بسبب قناعاته السياسية ونفى من قبله بعد 30 عاما، وحاصر الجدل الأرجنتين حيث بدأت جميع مبارياتها في الجولة الأولى في الليل، مما أعطى الأرجنتينيين ميزة معرفة مكانهم في المجموعة، وظهرت هذه القضية مرة أخرى في إسبانيا 1982، وهو الأمر الذي دفع الفيفا إلى تغيير القواعد بحيث يتم لعب المباراتين الأخيرتين في نهائيات كأس العالم في وقت واحد .

وتسببت قرارات الأرجنتين المثيرة للجدل والمواتية في مبارياتها في نظر الكثيرين إلى فوزهم النهائي بأنه غير مشروع، ويذكر الكثيرون المناخ السياسي والضغط العالمي على الحكومة الأرجنتينية كسبب لهذه القرارات، وفي محاولة يائسة لإثبات استقرارها وبروزها للعالم بعد انقلابها قبل عامين استخدمت الحكومة كل الوسائل اللازمة لضمان تقدم الفريق بعيدا في البطولة، ونشأت الشكوك حول التلاعب بنتائج المباريات حتى قبل بدء البطولة، وقال لاجوس باروتي المدرب الأول لمنتخب الأرجنتين الأول، إن “كل شيء ، حتى الهواء، لصالح الأرجنتين، وتحدث أيضا عن الضرورة المالية لفوز الأرجنتين بكأس العالم .

تقسيم المجموعات لكأس العالم 1978

بقي شكل المسابقة كما كان في عام 1974 16 فريق مؤهل، مقسمة إلى أربع مجموعات من أربعة، ولعبت كل مجموعة دورا ذهابا وإيابا برصيد نقطتين للفوز وواحدة بالتعادل، وفارق الأهداف يستخدم لفصل مستوى الفريق عن النقاط، سيتقدم الفريقان الأول والثاني في كل مجموعة إلى الجولة الثانية، حيث سيتم تقسيمهما إلى مجموعتين من أربعة، وسيكون الفائزون من كل مجموعة يلعبون مع بعضهم البعض في المباراة النهائية، ويلعب الفائزون بالمركز الثاني في مباراة المركز الثالث، وبالنسبة لكأس العالم 1978 قدم الفيفا ركلات الترجيح كوسيلة لتحديد الفائز في مراحل خروج المغلوب في حال انتهت المباراة بالتعادل بعد 120 دقيقة، ومع ذلك لم يتم تطبيق هذه الطريقة على أرض الواقع، حيث تم تحديد كل من مباراة المركز الثالث والنهاية قبل 120 دقيقة، وكانت أول بطولة كأس العالم التي شهدت ركلات الترجيح كأس العالم 1982 في مباراة نصف النهائي بين فرنسا وألمانيا الغربية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *