مطويات عن المضادات الحيوية

- -

المضادات الحيوية والمعروفة أيضا باسم مضادات الجراثيم، هي الأدوية التي تدمر أو تبطئ نمو البكتيريا، وهي تشمل مجموعة من الأدوية القوية وتستخدم لعلاج الأمراض التي تسببها البكتيريا، ولا يمكن للمضادات الحيوية علاج الالتهابات الفيروسية، مثل البرد والانفلونزا ومعظم السعال .

حقائق سريعة عن المضادات الحيوية

1- اكتشف الكسندر فليمنغ البنسلين ، أول مضاد حيوي طبيعي في عام 1928 .
2- المضادات الحيوية لا يمكنها مكافحة الالتهابات الفيروسية .
3- توقع فليمنج صعود مقاومة المضادات الحيوية .
4- تقتل المضادات الحيوية أو تبطئ نمو البكتيريا .
5- يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الإسهال، واضطراب في المعدة والغثيان .

ما هي المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي أدوية قوية تحارب بعض الالتهابات ويمكن أن تنقذ الأرواح عند استخدامها بشكل صحيح، إما أنها توقف البكتيريا عن التكاثر أو تدميرها، وقبل أن تتكاثر البكتيريا وتسبب الأعراض يمكن للجهاز المناعي أن يقتلها، وتهاجم خلايا الدم البيضاء البكتيريا الضارة وحتى في حالة حدوث الأعراض، يمكن للجهاز المناعي عادة التغلب على العدوى ومكافحتها، ومع ذلك في بعض الأحيان يكون عدد البكتيريا الضارة مفرطا، ولا يستطيع الجهاز المناعي محاربتها جميعا، والمضادات الحيوية مفيدة في هذا السيناريو من الأمراض .

أول مضاد حيوي كان البنسلين، ولا تزال المضادات الحيوية المستندة إلى البنسلين، مثل الأمبيسلين والأموكسيسيلين والبنسلين جي متاحة لعلاج مجموعة متنوعة من الإصابات وقد ظلت موجودة لفترة طويلة، وتتوفر عدة أنواع من المضادات الحيوية الحديثة، وعادة ما تكون متوفرة فقط بوصفة طبية في معظم البلدان، وتتوفر المضادات الحيوية الموضعية في الكريمات والمراهم بدون وصفة طبية .

مقاومة المضادات الحيوية

بعض المهنيين الطبيين لديهم مخاوف من أن الناس يبالغون في استخدام المضادات الحيوية، وهم يعتقدون أيضا أن هذا الاستخدام المفرط يساهم في زيادة عدد الالتهابات البكتيرية التي أصبحت مقاومة للأدوية المضادة للبكتيريا، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض (CDC)، فالإفراط في استخدام المضادات الحيوية في العيادات الخارجية مشكلة خاصة، ويبدو أن استخدام المضادات الحيوية أعلى في بعض المناطق مثل الجنوب الشرقي، وزاد استخدام الكاربابينيمات وهي فئة رئيسية من المضادات الحيوية للخط الأخير زيادة كبيرة من 2007 إلى 2010 .

كيف تعمل المضادات الحيوية

هناك أنواع مختلفة من المضادات الحيوية، والتي تعمل بإحدى طريقتين :

1- مضاد حيوي للجراثيم مثل البنسلين، يقتل البكتيريا .
2- مضادات توقف البكتيريا من التكاثر .

استخدامات المضادات الحيوية

يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية، انها ليست فعالة ضد الفيروسات، ومعرفة ما إذا كانت العدوى بكتيرية أو فيروسية تساعد في علاجها بفعالية، وتسبب الفيروسات معظم التهابات الجهاز التنفسي العلوي (التهاب المسالك البولية)، مثل نزلات البرد والانفلونزا، والمضادات الحيوية لا تعمل ضد هذه الفيروسات، وإذا أفرط الناس في استخدام المضادات الحيوية أو استخدموها بشكل غير صحيح فقد تصبح البكتيريا مقاومة، وهذا يعني أن المضادات الحيوية تصبح أقل فعالية ضد هذا النوع من البكتيريا، حيث تمكنت البكتيريا من تحسين دفاعاتها، ويمكن للطبيب أن يصف مضاد حيوي لعلاج مجموعة واسعة من الالتهابات، والمضادات الحيوية ذات الطيف الضيق فعالة فقط ضد أنواع قليلة من البكتيريا .

بعض المضادات الحيوية تهاجم البكتيريا الهوائية، بينما يعمل البعض الآخر ضد البكتيريا اللاهوائية، والبكتيريا الهوائية تحتاج إلى الأكسجين والبكتيريا اللاهوائية لا، وفي بعض الحالات قد يقدم أخصائي الرعاية الصحية المضادات الحيوية لمنع الإصابة بدلا من علاجها، كما قد يحدث قبل الجراحة، وهذا هو الاستخدام “الوقائي” للمضادات الحيوية، وعادة ما يستخدم الناس هذه المضادات الحيوية قبل جراحة العظام والأمعاء .

الاثار الجانبية للمضادات الحيوية

تسبب المضادات الحيوية عادة الآثار الجانبية التالية :

1- إسهال .
2- غثيان .
3- قيء .
4- طفح جلدي .
5- معده مضطربه .
6- ومع بعض المضادات الحيوية أو الاستخدام المطول، والتهابات فطرية في الفم ، والجهاز الهضمي ، والمهبل .

وتشمل الآثار الجانبية الأقل شيوعا للمضادات الحيوية ما يلي :

1- تشكيل حصى الكلى، عند تناول السلفوناميدات .
2- تجلط الدم غير الطبيعي، عند تناول بعض السيفالوسبورين .
3- حساسية لأشعة الشمس، عند تناول التتراسكلين .
4- اضطرابات الدم، عند تناول تريميثوبريم .
5- الصمم، عند تناول الإريثروميسين والأمينوغليكوزيدات .
6- وقد يصاب بعض الأشخاص وخاصة كبار السن، بالتهاب الأمعاء مما قد يؤدي إلى حدوث إسهال دموي حاد .

حساسية البنسلين

قد يصاب بعض الأشخاص برد فعل تحسسي تجاه المضادات الحيوية، وخاصة البنسلين، وقد تشمل الآثار الجانبية طفحا وتورما في اللسان والوجه وصعوبة في التنفس، وردود الفعل التحسسية تجاه المضادات الحيوية قد تكون تفاعلات فرط الحساسية فورية أو متأخرة، ويجب على أي شخص لديه رد فعل تحسسي تجاه مضاد حيوي إخبار الطبيب أو الصيدلي، وقد تكون ردود الفعل على المضادات الحيوية خطيرة وفي بعض الأحيان قاتلة، وتسمى ردود الفعل الحساسية، والأشخاص الذين يعانون من انخفاض وظائف الكبد أو الكلى يجب أن يكونوا حذرين عند استخدام المضادات الحيوية، وقد يؤثر هذا على أنواع المضادات الحيوية التي يمكنهم استخدامها أو الجرعة التي يتلقونها، وبالمثل يجب أن تتحدث النساء الحوامل أو المرضعات مع الطبيب عن أفضل المضادات الحيوية التي يجب أخذها .

تفاعلات المضادات الحيوية

يجب على الأفراد الذين يتناولون المضادات الحيوية عدم تناول أدوية أو علاجات عشبية أخرى دون التحدث مع الطبيب أولا، وقد تتفاعل بعض أدوية OTC أيضا مع المضادات الحيوية، ويقترح بعض الأطباء أن المضادات الحيوية يمكن أن تقلل من فعالية وسائل منع الحمل عن طريق الفم، ومع ذلك لا يدعم البحث هذا بشكل عام، ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من الإسهال والقيء أو الذين لا يتناولون وسائل منع الحمل عن طريق الفم أثناء المرض بسبب اضطراب في المعدة قد يجدون أن فعاليته تقل، وفي هذه الظروف اتخذ احتياطات إضافية لمنع الحمل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *