أنواع الديناصورات واسمائها

أنواع الديناصورات كثيرة ومتنوعة من مخلوقات صغيرة تشبه الطيور إلى أكبر الحيوانات على الإطلاق للمشي على الأرض، ولا يزال موضوع الديناصورات يثير اهتمام الناس اليوم بعد ظهوره لأول مرة منذ ما يقرب من 230 مليون عام، وموضوع الأفلام الرائجة ومعارض متحف التاريخ وغير ذلك الكثير، وسيطرت هذه الحيوانات الفقارية على الأرض لأكثر من 160 مليون عام قبل أن تمر بانقراض كارثي في ​​نهاية العصر الطباشيري قبل 65 مليون عام، وتم التعرف على أول ديناصور في القرن التاسع عشر ومنذ ذلك الحين كانت الديناصورات مصدر العديد من الأسئلة .

معلومات عن أسماء الديناصورات المختلفة وأنواعها

أبليصور ” Abelisaurus “

نبدأ قائمة الديناصورات لدينا مع أبليصور، والديناصورات “theropod” المفترسة في أواخر العصر الطباشيري، كان أبليصور وهو ديناصور متوسط ​​الحجم ذو قدمين، يتراوح طوله بين 7 و 9 أمتار (23 و 29 قدما)، وكل ما نعرفه عنه أنه يأتي من جمجمة واحدة غير مكتملة، ومن هذه الحفرية تمكن العلماء من استنتاج أسلوب حياة الديناصور المحتمل وحجمه، وتعد القدرة على تجميع صورة لكيفية عيش الديناصورات من القرائن المحدودة المتاحة لنا جزءا مهما من علم الحفريات، وعلم الحفريات في اللغة الإنجليزية البريطانية هي الدراسة العلمية للحياة ما قبل التاريخ .

البيرتوسوروس ” Tyrannosaurus “

بدا البيرتوسوروس الأكثر شهرة فقد كان يسير على قدمين، وكان يحمل أذرعا صغيرة، ولقد كان عداء سريعا، وربما جلس في قمة السلسلة الغذائية، والبيرتوسوروس كان عنده قمم فوق عينيه والتي قد تكون ملونة بألوان زاهية، وعلى عكس الديناصور الذي وجهت عيونه إلى الأمام  كانت عيناه على جانبي رأسه .

ألوصور ” Allosaurus “

كان ألوصور أحد أكبر الحيوانات المفترسة في العصر الجوراسي، وقد يصل طوله إلى حوالي 12 مترا (40 قدما)، ويزن ما بين 2 و 5 أطنان مترية (2.2 و 3.3 طن قصير)، وتفشى على الديناصورات مثل Stegosaurus ، وربما يكون قد قام بمطاردة Sauropods من العصر الجوراسي الضخم مثل ديبلوكس فوكس وأباتوصور .

أنكيلوساوروس ” Ankylosaurus “

كان عضوا في مجموعة من الديناصورات تسمى عظاءة ملتحمة اسمهم يعني “تنصهر معا السحالي” نيابة عن لوحات مدرعة جنبا إلى جنب، وكان عظاءة ملتحمة أعضاء في مجموعة أكبر من الديناصورات تسمى Thyreophora ، والمعروفة باسم “حاملي الدرع” أو “الديناصورات المدرعة”، وشملت هذه المجموعة أيضا ستيجوسوريانس مثل ستيجوسورس، وكان طول عظاءة ملتحمة حوالي 10 أمتار (33 قدما) ووزنه حوالي 5 أطنان مترية (5.5 أطنان قصيرة)، وكان لديه نادٍ عظمي في نهاية ذيله القوي، وكان هذا سلاحا فعالا ضد الحيوانات المفترسة .

أباتوصور ” Apatosaurus “

كان ديناصور صربي ضخم، وعاش في أواخر العصر الجوراسي، ويتراوح وزنها بين 20 و 30 طنا متريا (22 و 33 طنا قصيرا) ، ويبلغ طولها حوالي 20 إلى 23 مترا (65 و 75 قدما)، وحقق أباتوصور حجمه الهائل من خلال تناول النباتات بدلا من اللحوم، وربما استخدمت ذيلها الطويل كسوط لحماية نفسها من الحيوانات المفترسة، وتم اكتشاف Brontosaurus بعد أباتوصور في ذلك الوقت، وكان يعتقد أنه ديناصور مختلف ولكن تبين لاحقا أنه أباتوصور، ومع ذلك أصبح اسم “Brontosaurus” واسع الانتشار  لدرجة أن العديد من الناس ما زالوا يعتقدون أنهم ديناصورات مختلفة .

باريونيكس ” Baryonyx “

كان ديناصور باريونيكس ذو أرجلين يأكل السمك وعاش في أوائل العصر الطباشيري، وفي عام 1983 حصل جامع الأحفوري الهواة William J Walker على حفرية غريبة، ولقد نبه متحف التاريخ الطبيعي في لندن الذي أدرك أنه حقق اكتشافا مهما، وبعد مزيد من الحفر اكتشف علماء الحفريات حوالي ثلاثة أرباع الديناصورات الجديدة، وسميت “Baryonyx walker” على شرف مكتشفها .

براكيوصور ” Brachiosaurus “

نما هذا الصربوب الضخم يصل طوله إلى 25 مترا (82 قدما) ويزن ما بين 30 و 50 طنا متريا (33 و 55 طنا قصيرا)، وكانت واحدة من أكبر الحيوانات البرية على الإطلاق، واسمه يعني “سحلية ذراع” بسبب الطريقة التي انضمت بها مقدمها إلى أكتافها، وعلى عكس السوروبودات الأخرى، كانت الأرجل الأمامية لبراكيوصور أطول من أرجلها الخلفية .

كارنوتوروس ” Carnotaurus “

كان مفترسا كبيرا وسريع الحركة ومشى على قدمين، وكان طوله حوالي 9 أمتار (30 قدما)، ووزنه حوالي 1.35 طن متري (1.5 طن قصير)، وهذا اللحم المميز كان له قرنان على رأسه، واسمها يعني “الثور الذي يأكل اللحم” نيابة عن هذه القرون الشبيهة بالثور .

كويلوفيسس ” Coelophysis “

هي واحدة من أقدم الديناصورات المعروفة، وعاش في أواخر العصر الترياسي، وعلى الرغم من العمر الكبير تم العثور على العديد من الحفريات، وكان كويلوفيسس ديناصور صغير مبني بخفة، وكان يمكن أن يكون ذكيا وسريعا وربما يكون قد تم اصطياده في عبوات .

كومبسوقناثوس ” Compsognathus “

تم اكتشاف اثنين فقط من عيناته، وتم العثور على الأول في ألمانيا في منتصف القرن التاسع عشر، وتم العثور على الثاني في فرنسا بعد أكثر من 100 عام في عام 1971، وعاش خلال أواخر العصر الجوراسي، واشتهر هذا الحيوان المفترس ذو الشبيه بالطيور لسنوات عديدة لكونه أحد أصغر الديناصورات، ومنذ نهاية القرن العشرين تم اكتشاف العديد من الديناصورات الصغيرة .

داينونيكس ” Deinonychus “

نما هذا الديناصور الطباشيري المبكر إلى حوالي 3 أمتار (10 أقدام) في الطول ويزن حوالي 80 كجم (176 رطل)، واسمها الذي يعني “المخلب الرهيب”، يشير إلى المخلب القاتل الموجود على كل من قدميه، وعلى الرغم من صغر حجمها مقارنة بالديناصورات الأخرى، تم انقراضة وكان من المفترض أن يكون مفترسا فعالا، وكان لها مقدمة طويلة و “أيدي” مخالب قوية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *