اعمال ولوحات انجي افلاطون

ولدت الفنانة انجي أفلاطون في محافظة القاهرة في يوم 10 من شهر أبريل بعام 1924م ، وتوفت في يوم 17 من شهر أبريل بعام 1989م ، وهي من أشهر الفنانين بمجال الرسم الذي عملوا على إيضاح معالم مصر والعديد من القضايا التي عاصرها الإنسان في المجتمع العربي بذلك التوقيت ، وذلك ما جعلها الأفضل من بين الرسامين العرب.

من هي انجي افلاطون

كانت إنجي أفلاطون تتقن اللغة العربية واللغة الفرنسية ، حيث كانت أسرتها وعائلتها عائلة أرستقراطية تنطق باللغة الفرنسية ، وكان والدها حسن أفلاطون هو مؤسس قسم علم الحشرات وعميد كلية العلوم بجامعة القاهرة ، أما والدتها صالحة أفلاطون فشاركت في نشاطات اللجنة النسائية بمنظمة الهلال الأحمر المصري.

لقد كانت أنجي أفلاطون من أسرة متعلمة وعصرية تهتم بالفنون وتعليمه ، ولقد تلقت أنجي أفلاطون تعليمها في “مدرسة القلب المقدس” ، ثم التحقت بعد ذلك بمدرسة الليسيه الفرنسية للحصول على الشهادة الثانوية ، ومن بعد ذلك قامت بدراسة فن الرسم بالأكاديمية وحصلت على شهادة البكالوريوس من كلية الفنون بجامعة القاهرة ، كما أنها تتلمذت على يد “كامل التلمساني” ، حيث انه علمها الكثير عن الفنون وكل ما يتعلق بالتراث في التاريخ والفنون وتعلمت الأدب أيضا وكان يعتمد على أسلوبه في التعليم على الصور والمراجع المختلفة والمنوعة.

الإبداع الفني في حياة إنجي أفلاطون

لم تتخذ انجي أفلاطون من الرسم مجرد تعبير عن بعض الأفكار أو المشاعر فقط ، بل أنها استخدمت من السيرالية طريق للتعبير عن أفكارها في شكل روائي بسيط معبر وظهر ذلك في لوحاتها المميزة ، ومن أشهر تلك اللوحات (لوحة الحديقة السوداء) و (لوحة انتقام شجرة) و (الوحش الطائر) ، ولقد تتلمذت على المدرسة السيرالية (مدرسة الحرية والفن) من خلال إرشاد “كامل التلمساني” حيث أنه عرفها على الكثير من الفنانين ، ومن بعد ذلك تتلمذت على يد الفنانة “مارجو فيلون” لمدة عام ، ومن بعدها التحقت بمرسم الفنان “حامد عبدالله”.

لم يكن رسم الفنانة أنجي أفلاطون مجرد رسم تقليدي ، فقد اهتمت كثيرا بتجسيد الجمال والطبيعة من حولها بشكل مختلف يجعل كل من يراها يشعر بها وكأنها حوله ، وذلك كان السبب في اختلافها بشكل كبير ، وسريعا ما انتشرت لوحاتها وعرفت على مستوى العالم بأعمالها الفنية.

رابطة فتيات الجامعة والمعاهد

لقد كانت أنجي أفلاطون احد مؤسسات تلك الرابطة في عام 1940م ، كما أنها قامت بنشر كتاب يدعي باسم “80000 امرأة” و كتاب “نحن النساء المصريات” ، وفي عام 1951م قامت بالالتحاق ب “لجنة الشابات بالاتحاد النسائي المصري” ، ومن بعد ذلك ساهمت مع سيزون أبو راوي للمشاركة في “تنظيم اللجنة النسائية للمقاومة الشعبية” ، حيث كانت أنجي أفلاطون في تلك الفترة من المناضلات المصريات اللاتي يدافعوا عن حقوق المرأة ويعبروا عن دورها في المجتمع.

كما أنها سافرت بعد ذلك إلى الريف لتستمل طريقها ورسالتها للنضال ، ومن بعد ذلك وجهت اهتماماتها كثيرا نحو الاتجاه السياسي للتعبير عن القضايا العربية ومن بينهم قضية المرأة ، حيث كانت تنادي بتعليم المرأة وحصولها على حقوقها في التعبير عن نفسها ، وفي عام 1959م تم اعتقالها وسجنت لمدة أربع سنوات ونصف.

أعمال ولوحات إنجي أفلاطون

لم تكن أعمال الفنانة انجي أفلاطون مجرد رسوم معبرة عن الطبيعة ، بل أنها كانت تستهدف جميع القضايا الوطنية من خلال الرسم ، بالإضافة إلى تمثيلها لما يمر به الرجل والمرأة في المجتمع المصري من روتين يومي في العمل ، حيث كانت تعبر عن الصعوبات التي فرضتها عليهم المعيشة خلال تلك الفترة الزمنية ، ولا شك أن ذلك ترك مدلول قوي عن ما عاني منه المواطن المصري بتلك الفترة الزمنية العصيبة على مصر.

معارض الفنانة انجي أفلاطون

لقد قامت الفنانة أنجي أفلاطون بافتتاح حوالي 25 معرض فني يعرض لوحاتها ، ويمكننا إيضاح أشهر تلك المعارض من خلال الآتي :

– معرض روما والذي تم افتتاحه في عام 1967م.

– معرض بمدن (موسكو – دوسلدورف – برلين) في عام 1970م.

– معرض في مدينة نيودلهي في عام 1979م.

– معرض بأكاديمية روما في عام 1981م.

– معرض بقاعة إخناتون في عام 1987م.

– معرض بدولة الكويت في عام 1988م.

– وفي عام 1990 تم افتتاح صالون لعرض لوحاتها.

– وفي عام 1989م تم عمل معرض مخصص لها لأحياء ذكراها لعرض جميع لوحاتها الفنية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *