علامات تدل على التهاب الاعصاب الطرفية

التهاب الأعصاب الطرفية من الأمراض التي تأتي في الجهاز العصبي وهو أحد أهم الأجهزة التي توجد في جسم الإنسان ويوجد العديد من الأمراض التي من الممكن أن تسبب خللاً فيها ومن ضمن هذه الأمراض هي التهاب الأعصاب الطرفية، وهذا حيث أن الجهاز العصبي يعمل على وصل أعصاب الدماغ والحبل الشوكي والجهاز العصبي المركزي بجميع الأعصاب التي توجد في جميع اطراف الجسم والعديد من أجزائه المختلفة.

وهو مثل القدمين واليدين والفم والذراعين والأعضاء الداخلية والوجه وهذا المرض يأتي عندما يحدث خلل في الأعصاب وهي التي تمتد لتصل إلى أطراف الجلد وهذا حيث أنه تتضر أو يحدث بها تلف دائم وهو الذي يسبب خلل في وظيفة الأعصاب، والعديد من الاطباء يؤكدون أن هذا المرض يوجد له العديد من الأعراض التي سوف نعرضها لكم حالياً.

أنواع مرض التهاب الأعصاب الطرفية

– الأعصاب تبدأ في إرسال العديد من الرسائل الخاصة بالألم الخاطئة في الدماغ وهذا دون وجود أي سبب مؤلم.

–  من الممكن أن لا ترسل الأعصاب للدماغ الرسائل الخاصة بالألم وهذا عندما يوجد هناك سبب فعلي للألم.

– وتوجد العديد من الأسباب لهذا المرض والتي منها الإصابة ببعض الأمراض المعينة والإصابات التهابات وعدوى معينة و أمراض جينية.

– كما أن التهاب الأعصاب الطرفية هو من الأمراض التي يأتي تحته ما يتخطى الـ100 نوع متنوع من هذا المرض ولكل منها العديد من الأعراض المتنوعة وطرق علاجها تكون متنوعة ومن الممكن أن يصيب المرض أكثر من عصب أو عصباً واحداً.

أعراض التهاب الاعصاب الطرفية

– رجفان ودوار شديد.

– تنميل وخدر أو وخز في اليدين والقدمين.

– احساس المريض وكأنه يرتدي القفازات الضيقة أو الجوارب الضيقة.

– ترقق الجلد.

– حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم.

– إسقاط العديد من الأغراض من اليدين بشكل مستمر.

– حدوث ضعف جنسي شديد خاصة عند الرجال.

– حدوث إسهال شديد أو أمساك شديد.

–  التعرق المفرط.

–  إحساس مفاجئ بالألم والوخز الشديد.

–  الإحساس الشديد بالآلام التي تشبه اللسعة الكهربائية.

–  الإحساس بالألام الشديدة عند لمس بعض الأشياء التي لا تؤلم.

– الشعور الشديد بالحرقان في الأطراف.

– الآلام التي تكون في العضلات وهي مثل التقلصات.

– الإحساس الدائم بحدوث آلام مثل المسامير في المكان الذي يوجد فيه الآلام.

– الشعور بالحرقان والتنميل الشديد في المكان المتواجد فيه الآلام.

– ضعف الشعور بالأطراف.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

توجد الكثير من العوامل والأمور والأمراض وهي التي قد تتسبب في التهاب الأعصاب الطرفية والتي من أهمها:

– ادمان الكحول والتعرض لجميع السموم وهذا حيث أن الكحوليات بشكل عام لها تأثير سلبي كبير على صحة الجسم وهذا حيث أن إدمان الكحول يزيد من فرص نشأة أمراض والتي من أهمها التهاب الأعصاب الطرفية.

– وأيضاً التعرض الدائم للعديد من أنواع السموم والمواد الكيميائية وهي التي من الممكن أن تتسبب في هذا للإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية.

– الإصابة بالعديد من الأمراض المعينة وأنه يوجد العديد من الأمراض وهي التي قد تتسبب في التهاب الأعصاب الطرفية.

– من اهم هذه الامراض مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى المتنوعة.

– وقصور الغدة الدرقية ونقص مستويات العديد من الفيتامينات والتي منها فيتامين ي وفيتامين ب6 وفيتامين ب1 وفيتامين ب12.

– أيضاً أمراض المناعة الذاتية وهي مثل الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض الكلى.

– العديد من الأمراض المعينة وهي التي تسبب نشأة التهاب الأعصاب الطرفية وأهمها.

– العلاج الكيميائي لجميع المصابين بالسرطان وأدوية ضغط الدم والادوية التي يتم استعمالها في علاج التشنجات والنوبات.

– حدوث الأورام بجميع أنواعها وهذا حيث أنه من الممكن أن العديد من الأورام السرطانية الخبيثة والأورام الحميدة هي التي تتسبب في نشأة المرض وظهور هذه الأماكن المعينة وهي التي تضعف الأعصاب الطرفية والتي تلحق بالضرر الكثير.

– التعرض للعديد من الحوادث والصدمات وهي التي تكون بسبب حادث السير أو الصدمة الجسدية المعينة والتي منها الإصابات الرياضية المتنوعة والتي تلحق بالضرر الشديد في الأعصاب الطرفية.

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

من الممكن أن يعتمد العلاج وهو الذي سوف يتم اتباعه مع المريض على المرض أو السبب الاساسي وهو الذي قد يسبب الأمراض وفي العادة ما يكون روتين العلاج يكون مزيجاً بين العديد من العلاجات الآتية:

– العديد من مسكنات الألم وهو يكون شريط يتم تناوله بعد استشارة الطبيب المعالج وهذا دون وجود إفراط في تناوله.

– الأدوية المعينة وهي التي تحتاج إلى وصفة طبية وهذا مثل مضادات الأكتئاب وأدوية الضعف الجنسي.

– العمليات الخاصة بنقل وتبديل الدم.

– العلاجات الخاصة بالتنبيه العصبي.

– العلاجات الطبيعي وهي التي تكون مثل التدليك والتأمل واليوجا والعلاج بالوخز.

– طرق الحماية من التهاب الأعصاب الطرفية

– لابد من تجنب تناول الكحوليات تماماً.

– لابد من الإقلاع عن التدخين تماماً وبشكل نهائي.

– يجب أن يتم ممارسة الرياضة بشكل منتظم ومعتدل.

– لابد من ارتداء الملابس التي تحمي من الإصابات وهذا يكون خلال ممارسة الرياضة أو العديد من الأنشطة الرياضية المختلفة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *