فوائد النطاق البلاتيني و باقي النطاقات الاخرى

تعكف وزارة العمل حاليًا على إعداد مشروع من مشروعاتها الابتكارية الرامية إلى توطين الوظائف ، وقال مصدر مسؤول إن الوزارة تقوم حاليا بتجهيز برنامج (نطاقات) الجديد الموجه إلى راغبي العمل في القطاع الخاص ، ويتضمن المشروع الجديد 4 نطاقات هي الأحمر والأصفر والأخضر والبلاتيني .

أهداف المشروع الجديد (نطاقات)

وأشار المصدر إلى أن المشروع، الذي سيطبق خلال شهور، يهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل لدى الفتيات والشباب من خلال التزامهم بالأعمال المناطة بهم وتنفيذ عقد العمل بالشكل المطلوب دون أي تقصير تجاه صاحب العمل وعدم ترك الوظيفة بشكل عشوائي كما يحدث حاليًا في عدة شركات ومؤسسات، دون إخطار مسبق . وتم التأكيد إن الوزارة ستقوم في مشروعها الجديد بتصنيف الشباب في النطاقات المختلفة الأربعة بحيث يكون هناك فئات في النطاق الممتاز ، وفئات في النطاق الأخضر ، وفئات في النطاق الأصفر وفئات في النطاق الأحمر حسب التزام كل موظف بعقد العمل .

توقيت البدء بالعمل بالمشروع الجديد

 أن التنظيم الجديد والذي سيطبق خلال أشهر في تنظيم علاقة العمل بين صاحب العمل والموظف نظرًا لأن العديد من الموظفين يتسربون بشكل مفاجئ مما يعرض المؤسسات والشركات إلى خسائر وسيكون الموظف ملزمًا بفترة العقد، وعدم تركه إلا بعد إشعار صاحب العمل رسميًا والاتفاق على انتهاء العمل قبل انتهاء مدة العقد بوقت كافٍ حسب نظام العمل والعمال .

الجدير بالذكر أن برنامج نطاقات يقيّم أداء المنشآت ويصنفها إلى فئات إذ يقيم البرنامج أداء المنشآت ويصنفها إلى نطاقات ممتاز وأخضر وأصفر وأحمر، بحيث يكافيء النطاقين الممتاز والأخضر الأعلى توطينًا ويتعامل بحزم مع الأحمر الأقل توطينًا ويعطي مهلة أطول للمنشآت في النطاق الأصفر فيصبح بذلك توطين الوظائف ميزة جديدة تسعى إليها المنشآت للتميز والتنافس .

الفكرة الاساسية من تطبيق هذا المشروع الجديد

إذ تعتمد فكرته الأساسية على تصنيف المنشآت إلى أربع درجات (ممتاز/أخضر/أصفر/أحمر) حسب تفاوتها في مقدار توطينها للوظائف. بحيث تكون المنشآت الأقل توطينًا في الدرجتين الصفراء والحمراء بينما تصنف المنشآت الأعلى توطينا في الدرجتين الممتازة والخضراء، علمًا بأن تقييم المنشأة يتم من خلال مقارنة أدائها بالمنشآت الأخرى .ويأتي برنامج (نطاقات) لتحفيز المنشآت على توطين الوظائف كمعيار جديد لـ ( السعودة ) .

مميزات النطاقات المختلفة

النطاق البلاتيني والاخضر

أكدت وزارة العمل أن التأشيرات الفورية متاحة لمنشآت النطاقين الأخضر المرتفع ، والبلاتينى في مختلف الأنشطة وبدون الحاجة إلى مراجعة مكاتب العمل . وأوضح مصدر مطلع في الوزارة أن أصحاب هذه المنشآت يمكنهم الدخول إلى الموقع وسيجدون عدد التأشيرات المتاحة والمحسوبة تلقائيا ، ويحق للمنشأة تحديد مهنة وجنسية من ترغب في إصدار التأشيرات لهم ، ثم تتم إحالة التأشيرات إلى وزارة الداخلية لإكمال اللازم دون الحاجة إلى مراجعة مكتب العمل .

وأشار المصدر إلى أنه لايشترط مرور عامين لنقل الخدمات إلا في أول سنتين للعامل في المملكة مؤكدا إمكانية تغيير المهنة في ظل الشهادات الموثقة . أن نظام (أجير) للعمالة يطبق بين المنشآت فقط بهدف الحد من الاستقدام من الخارج مشددا على أن وزارة العمل لا تتدخل في عمل لجان العمل الابتدائية أو الاستئنافية .

كما موضح استمرار الوزارة في التحول إلى الخدمات الإليكترونية ، لافتا إلى 7 خدمات جرى تحويلها إلى البوابة الإليكترونية مؤخراً ، وهى إصدار وتجديد رخص العمل والخروج النهائى وبلاغات الهروب وإلغاء التأشيرات ونقل الخدمة، وتغيير المهنة وإصدار الرخص المؤقتة .

النطاق الأحمر والأصفر

المنشآت الخدمية متناهية الصغر تقع في النطاق الأحمر ، وبالتالي فإن إلزام كل منشأة بتوظيف عامل سعودي واحد على الأقل بصفة مستمرة وتسجيله في التأمينات الاجتماعية أمر ايجابي على المدى الطويل ستنعكس على تنشيط عمليات السعودة في القطاع الخاص برغم اضراره الوقتية .

وفي نفس السياق دعا  الغرف التجارية بتفعيل ادوارها تجاه المنشآت الخدمية متناهية الصغر من خلال دعمها بالحاضنات وتوفير قنوات التمويل اللازمة التي تعزز من أدوارها وترفع نسبة مساهمتها بالاقتصاد المحلي . كما أن نطاقات برنامج يقيّم أداء المنشآت ويصنفها إلى نطاقات ممتاز و أخضر و أصفر و أحمر . بحيث يكافيء النطاقين الممتاز والأخضر الأعلى توطينا ويتعامل بحزم مع الأحمر الأقل توطيناً ويعطي مهلة أطول للمنشآت في النطاق الأصفر فيصبح بذلك توطين الوظائف ميزة جديدة تسعى إليها المنشآت للتميز والتنافس .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *