فوائد الحمام المغربي للسيلوليت

يعتبر الحمام المغربي من الحمامات المنتشرة منذ قديم الزمان، فعلى وجه التحديد نشأ منذ الإمبراطورية الرومانية، وصار الحمام المغربي من العادات الأساسية المتبعة عند المغرب، وهو يشبه لحد كبير المنتجعات الصحية التي توجد في الوقت الحالي، وهو من الأمور الهامة والأساسية عند المغرب حيث يحرصوا على القيام به بصورة أسبوعية، وذلك لما يترتب عليه من الكثير من الفوائد الصحية والجمالية، كما تقوم العرائس في جميع دول العالم بالقيام به قبل زفافها، وسنتعرف من خلال هذا المقال على أهم فوائده للسيلوليت.

فوائد الحمام المغربي للسيلوليت

يمثل الحمام المغربي أهمية كبيرة في التخلص من السيلوليت ، كما يلعب أهمية كبيرة أيضًا في خسارة الوزن والحصول على قوام مثالي خالي من أي ترهلات توجد به، كما أنه يمثل أهمية كبيرة كالساونا وذلك لأنه يقوم بتنظيف الجسم كله بالماء الساخن، وتدليكه بشكل جيد من أجل التخلص من السموم التي تتراكم بالبشرة، ويساعد الحمام المغربي أيضًا في الحصول على بشرة ناعمة مثل بشرة الأطفال.

فوائد الحمام المغربي بشكل عام

يتمتع الحمام المغربي بفوائده الكثيرة للبشرة وللجسم بشكل عام ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

1- يقوم بتنظيف الجسم وتخلصه من أي روائح كريهة توجد به.

2- يقوم بتنشيط الدورة الدموية وزيادة نقاء البشرة ونعومتها.

3- يعمل على تنشيط الجهاز المناعي.

4- يساعد في الشعور بالإسترخاء وتقليل التوتر.

5- يتخلص من جميع خلايا الجلد الميتة.

مكونات الحمام المغربي

يتكون الحمام المغربي من هذه المكونات:

 الصابون المغربي

حيث يعد الصابون المغربي الأسود من أهم المكونات الأساسية بالحمام المغربي، ولا يمكن الإستغناء عن هذا الصابون على الإطلاق، ويتميز بفوائده الكثير في الوقاية من العديد من الأمراض الجلدية المختلفة، كما يعمل هذا الصابون كمضاد للميكروبات والتخلص من السموم والجلد الميت الذي يوجد بالبشرة، هذا بالإضافة لدوره الهام في ترطيب البشرة والتخلص من جميع علامات الشيخوخة التي توجد بها.

 الطين المغربي

فهو من المكونات الجمالية عند المغرب وهو عبارة عن مجموعة من الرواسب العضوية القديمة التي توجد بأعماق جبال الأطلسي وتحديدَا في المناطق الشمالية الشرقية للمغرب، ويستعمل الطين المغربي كقناع للبشرة وللشعر أيضًا، ويمثل أهمية كبيرة في تنظيف البشرة والتخلص من أي سموم توجد به، وذلك لأنه يحتوي على السيليكا والبوتاسيوم والكالسيوم.

 الليفة المغربية

ويطلق عليها اسم كيس القفاز وهى عبارة عن نسيج قوي ويستعمل من أجل تقشير البشرة عقب أن يتم تغطية الجسم كله بالصابون المغربي، ولا يفضل استعمال هذه الليفة على الوجه.

طريقة عمل الحمام المغربي

من الممكن أن نقوم بعمل الحمام المغربي في المنزل من خلال إتباع هذه الخطوات :

المكونات

1- الطين المغربي.

2- مقدار من الماء والعسل.

3- صابون مغربي.

4- منشفة.

5- ماء ورد.

طريقة التحضير

1- في البداية يتم تجهيز الطين المغربي، ويتم وضع قطع الطين بوعاء ونضيف له كمية من الزبادي مع الماء، ومن الممكن أن نضيف له العسل وذلك لأهميته الكبيرة في تغذية البشرة.

2- ونخلط الطيب بشكل جيد، ونملأ الحمام بالبخار من خلال إغلاق باب الحمام بطريقة جيدة وإغلاق جميع نوافذه أيضًا عقب أن نملأ الحوض بالماء الساخن، وذلك لأنه من المعروف أن البخار يمثل أهمية كبيرة في فتح المسام وزيادة نعومة وترطيب البشرة، هذا بالإضافة لضرورة تناول كمية كبيرة من الماء من أجل منع جفاف الجسم.

3-  ضرورة البقاء في البخار لمدة تتراوح من عشر إلى ربع ساعة، وفي حالة الدخول للحوض فلابد من الإنتظار لمدة تصل من خمس إلى عشر دقائق قبل أن نقوم بتدليك البشرة.

4- عقب أن يتم نقع الجسم بحوض الإستحمام نقوم بتدليك الجسم بطريقة جيدة بالصابون المغربي وذلك من منطقة الرجلين لمنطقة الكتفين من خلال حركات دائرية حتى يشرب الجسم الصابون جيدًا، وفي حالة وضع الصابون على الوجه فيجب تجنب ملامسته للعين والفم لمنع تهيجهم.

5- نشطف الجسم بطريقة جيدة من الطين المغربي الذي يوجد به، ومن الأفضل أن نقوم بأخذ دش بارد من أجل إغلاق جميع مسام البشرة وتجفيف الجسم بطريقة لطيفة مع مراعاة عدم فركه، وذلك لأن الفرك سوف يؤدي لإزالة المعادن المنظفة بالبشرة ويترتب عليها جعل البشرة خشنة.

6- في النهاية نقوم بوضع ماء الورد على قطعة من القماش الجافة وندلك بيها الجسم، وذلك لأنه من المعروف أن ماء الورد يحتوي على مجموعة من الخصائص المبردة للبشرة، بالإضافة لدوره الهام في الحد من الإلتهابات والتخلص من الدهون المتراكمة بالجسم، ومن الممكن أن نضع بالنهاية زيت الأرجان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *