حقيقة المحتالة الروسية ” أنا سوروكين ” منتحلة شخصية ” أنا دلفي”

قد قامت فتاة تدعى انا سوروكين بالتنكر للعالم بشكل كامل على انها دلفي، وقد كانت ديلفي هي الوريثة الألمانية لثروة كبيرة تبلغ حوالي 60 مليون يورو، أي حوالي 67 مليون دولار، فكيف قامت تلك الفتاة بعمل هذه الحيلة الذكية.

حياة ديلفي المزيفة

قد عاشت ديلفي حياة مرفهة للغاية، فقد كانت تسكن في فنادق الخمس نجوم، على حسب التقرير الذي تم نشره في شبكة بي بي سي البريطانية، حتى انها كانت ترتدي الكثير من الملابس الفاخرة للغاية، وقد كانت تحضر عدد كبير من الحفلات الكبيرة، حتى ان الامر وصل لديها انها قامت باستقلال طائرة خاصة لرحلاتها.

وقد كانت تعطي بقشيش أكثر من 100 دولار في المرة الواحدة، وعلى الفور فقد امتلكت أيضا منزل كبير في مكان يضم كل الطبقات الثرية في مدينة نيويورك، ولكن الغريب في الامر ان ديلفي لم يكن لها أساس او وجود حقيقي، فقد كانت تلك الفتاة تدعى انا سوروكين، وانت تلك الفتاة هي فتاة محتالة قد جاءت من أصول المانية، وهي التي تبلغ من العمر حوالي 28 عام، وقد استقر الامر بها اليوم الى انه يتم محاكمتها، وهي التي يتم محاكمتها بتهمة السرقة، فقد اتهمت بسرقة 275 الف دولار في عدد كبير من عمليات النصب.

ماذا قال الادعاء العام

ان ممثل الادعاء العام والذي يوجد في منطقة مانهاتن سيروس فاني، في عرض الاتهامات الأولية التي اتهمت فيها سوروكين في أكتوبر من عام 2017م قال،”تتراوح الاتهامات الموجهة ضدها من الاحتيال الشيكى إلى سرقة قروض بمئات الآلاف، فضلا عن خطط قادتها إلى رحلة مجانية إلى المغرب وسفر على متن طائرات خاصة”.

كما قال المدعي العام أيضا في حق سوروكين،إن سوروكين فى الفترة ما بين نوفمبر 2016 وأغسطس 2017، احتالت ليس فقط على فنادق وبنوك وشركات أعمال، وإنما أيضا على أصدقاء، كما انها اعتادت سوروكين الظهور في عالم الموضة والفنون الجميلة وصرّحت بخطط لتدشين نادٍ أدبي خاص، يمكن تسميته “مؤسسة أنّا دِلفي.

كما قالت سوروكين وزعمت انها قد احتاجت الى اقتراض الكثير من الاموال، ولكن كان هناك عدد كبير من العقبات البيروقراطية وهو الامر الذي حال بينها وبين تحويل ثروتها من أوروبا الى الولايات المتحدة الامريكية.

وقد جاءت سوروكين بعدد كبير من الأوراق والوثائق المزورة حتى تستطيع في نهاية الامر ان تحصل على قرض بقيمة 22 مليون دولار، وذلك من اجل ان تستطيع افتتاح نادي فني في منطقة مانهاتن في مدينة نيويورك، ولكن في نهاية الامر قد تم رفض طلبه، ولكن تم منحها سلفة بقيمة 100 ألف دولار.

وقد قال المدعي العام أيضا ان سوروكين قد قامت باستخدام عدد لا بأس به من الشيكات بدون رصيد، وذلك حتى تستطيع ان تقوم بنقل أموال بين حسابات بنكية مختلفة، وأيضا العمل على حسب الأموال قبل رد الشيكات.

الاتهامات التي تواجها سوروكين

قد قام المدعي العام بتوجيه الكثير من الاتهامات لسوروكين، فقد اتهمها باستخدام أموال قد حصلت عليها عن طريق الاحتيال حتى تقوم بدفع 30 ألف دولار قيمة فاتورة اقامتها في فندق غالي الثمن بداخل منطقة سوهو الراقية والتي تقع في مدينة نيويورك. كما انه قد تم توجيه تهمة أخرى لها وهي تأجير طائرة خاصة وعدم سداد الفاتورة التي كانت قيمتها قد وصلت الى 35 ألف دولار.

ضحية نصب سوروكين

قد قالت واحدة من ضحيا سوروكين وهي تدعى راشيل وليامز، وقد صرحت لمجلة نيويورك ماغازين، انها قد قامت بتلقي دعوة من قبل سوروكين حتى تقوم معها برحلة مدفوعة النفقات الى دولة المغرب، ولكن عندما رفضت تلك البطاقة الائتمانية المزورة من تلك الوريثة المزورة ايضا، وحينها قد طلبت من صديقتها راشيل ان تقوم بسداد كل الفواتير، وقد وعدتها ان انها سوف تعيد كل الأموال التي تنفقها.

ماذا فعلت سوروكين في المغرب

قد كانت الرحلة الأخيرة لسوروكين مع صديقتها راشيل في الغرب، حيث ان تلك الرحلة قد تضمنت ايجار لفيلا فارهة الثمن تحتوي على حمام سباحة، وأيضا كان يوجد خادمة خاصة، وقد استغرقت الرحلة في المغرب حوالي ست ايام، وفي الأخير لم تحصل راشيل على أي أموال من سوروكين والتي قد وصلت النفقات فيها الى 62 ألف دولار خلال الرحلة.

كما ذكرت ممثلو الادعاء ان سوروكين قد استخدمت الكثير من الأموال في شراء الكثير من الملابس الباهظة الثمن، كما انها كانت تدفع تكاليف جلسات تدريب شخصية وأيضا نمط حياة وغيرها من الرفاهيات.

محامي سوروكين

قال محامي تلك المحتالة تود سبودك، وقد أخبر المحلفين ان موكلته لم تقصد أبدا سرقة أموال من اي شخص، وأنها إنما كانت تحاول كسْب الوقت حتى تدشن شركة أعمال ناجحة وتسدد ديونها.

وبينما تتوالى إجراءات المحاكمة، وسط ظهور متوقع لـ 25 شاهدا في ساحة المحكمة، الامر الذي يجعلها معرضة الى الحبس حوالي 15 عام وقد يتم ترحيلها الى المانيا وذلك لان تأشيرتها الامريكية قد انتهت.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *