اشكال تسريحات السبعينات والثمانينات

لقد عرفت المرأة بحبها المستمر للأناقة ورغبتها في الجاذبية ولتعلقها وشغفها الدائم بصيحات الموضة في كل عام ، وبالرغم من عدم اقتصار الموضة على المرأة فقط حيث شملت الرجال والأطفال أيضا ، ولكن تظل المرأة هي من تحتل وتتربع على عرش الموضة ، ويظهر ذلك من خلال أقسام الموضة المختلفة التي تشمل تصاميم الملابس والفساتين والأحذية والحقائب والنظارات والإكسسوارات والماكياج وصولا إلى قصات وتسريحات الشعر ، وسنقوم بتناول تلك النقطة تفصيليا ، حيث أنها عنوان موضوعنا ، في كل فترة زمنية كانت المرأة تبتكر العديد من قصات الشعر التي تتناسب مع ذلك العصر ، وتعتبر فترة السبعينات والثمانيات من أكثر الفترات التي أهتمت فيها المرأة بعمل الكثير من القصات والتسريحات المختلفة التي تبرز من جمالها وتظهر جاذبيتها.

علاوة على ذلك لم تكن قصات الشعر متداولة لكل الفئات العمرية ، حيث كانت تشتهر كل فئة عمرية معينة بعدة قصات تتناسب معهم ، لذلك كانت النساء تجعل نفسها بشكل أصغر من عمرها في تلك الفترة من خلال استخدام القصات الشبابية ، كما كانت تستخدم النساء حينها صبغات الشعر أيضا ، مما ساعد على تألقها بتلك الصيحات الجديدة للشعر ، حتى تم تداولها وبدأت النساء في عملها وتجربتها على مستوى العالم ، ولذلك كان الفنانين العرب يقومون بتقليد الصيحات والقصات الأوروبية للحصول على شكل مفعم بالحيوية يعبر عن أنوثة المراة وجاذبيتها ويجعلها مختلفة عن الباقيين.

تسريحات شعر المرأة للسبعينات والثمانيات

تسريحة النصف رفعة

وهي تسريحة مميزة ومختلفة تتناسب مع المرأة ذات وجه دائري ممتلي أو ذات وجه صغير او ذات الوجه المستطيل أو حتى ذات الوجه المربع ، تعطي تلك القصة المميزة شكل أنوثي رائع ، تتناسب تلك القصة مع أصحاب الشعر الطويل او المتوسط ، والسبب في عدم تناسبها مع الشعر القصير ، حتى لا يظهر بشكل مجعد او ملفت بشكل مبالغ ، حيث ستكون أطرافه ظاهرة بشكل مبعثر من الخلف ، تعطي تلك القصة كثافة للشعر ، كما أنها تتناسب مع كافة ألوان الشعر المختلفة سواء كان أسود أو بني أو احمر كستنائي أو نحاسي أو أشقر.

تسريحة الشعر الملفوف

تعتبر قصة الشعر الملفوف من أشهر قصات الشعر التي كانت تستخدمها النساء العرب والأوروبيات أيضا في فترة الثمانينات ، تمتاز تلك القصة بتناسبها مع كافة المناسبات أو أنواع الخروج ، فيمكن أن تقومي بعملها أثناء خروج لسهرة مساية أو لتناول الغداء مع عائلتك في أحد المطاعم أو حتى لمقابلة صديقاتك ، كما يمكنك تحربتها عند الذهاب للعمل أو عند خروجك للجامعة أو للتسوق ، وما جعلها متداولة ومنتشرة لدي معظم النساء كون يسهل عملها بسهولة في المنزل دون الحاجة للذهاب لصالونات التجميل النسائية ، كما أنها تعطي شكل للشعر أكثر كثافة ، لذلك كانت تتناسب مع أصحاب الشعر الخفيف ، كما أنها تضيف شكل مثالي للوجه.

تسريحة الشعر المرفوع

تعتبر تسريحة الشعر المرفوع أو كما كان يسموها النساء في تلك الفترة الزمنية (تسريحة البف من أرقي التسريحات النسائية التي جربتها المرأة في ذلك التوقيت ، كما أنها تضيف للمراة شكل أنيق للشعر ، تعتبر تلك التسريحة مناسبة لصاحبات الشعر الطويل التي يرغبن في التغيير من شكل شعرهم او إطلالتهم بشكل عام عند خروجهم من المنزل ، لكن كانت وما زالت تلك التسريحة هي التسريحة الرسمية لمضيفات الطيران ، حيث أنها تضفي لهم شكل أنثوي جميل ، وفي نفس ذات الوقت تتمتع بقدر عالي من الوقار ، وتستلزم تلك القصة ترطيب الشعر بشكل جيد ، حتى يبدوا بشكل ناعم وحيوي عند القيام برفعه.

تسريحة الشعر الكيرلي      

تعتبر تسريحة الشعر المنكوش أو كما تعرف بتسريحة “الكيرلي” من أحدث الصيحات الشبابية التي جربتها النساء في أواخر الثمانينات ، تعطي تلك التسريحة شكل عفوي مميز للمرأة ، كما أنها تعمل على إكساب الشعر الطويل او القصير في حالة إذا كان خفيف كثافة وشكل أنيق ، كما يمكن استخدام تلك القصة مع كافة ألوان الشعر ، تتناسب تلك القصة مع كافة أنواع الخروج ، ولكن لم تفضل بشكل كبير في السهرات المسائية مثل الأفراح والعزائم ، حيث كانت تعطي شكل مبالغ فيه ، لذلك كانت تستخدمها النساء عند الخروج مع الأصدقاء او لحضور الحفلات الراقصة العفوية ، وما زالت تلك القصة تفضلها الشابات من النساء لما تعطيه من شكل أنثوي جذاب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *