طرائق المحافظة على الموارد المائية في الامارات

المياه هي مصدر مهم للحياة على كوكب الأرض ، فهي ليست لها لون أو طعم ، كما نعرف أنها مركب كيميائي مكون من أكسجين وهيدروجين ، فيكون المياه على مستوى الكرة الأرضية على هيئة بحار وأنهار ومحيطات ، كما أن هناك المياه الجوفية في باطن الأرض ويمكن ان نستخدم المياه الناتجة عن الأمطار.

الموارد المائية في دولة الأمارات

مياه الأمطار

تقع دولة الأمارات في المنطقة المدارية الجافة ، وقد مرت الإمارات بعدة سنوات من الجفاف في انتظار نزول الأمطار ، فالأمطار هي مصدر من أهم مصادر المياه في الدولة ، وقديمًا كان عند نزول ماء المطر لا يتم الاستفادة منها أو تذهب إلى مياه البحر وتتبخر مرة أخرى.

– قامت الدولة ببناء عدة سدود وحواجز وصلت عددها إلى 130 سد وحاجز ، هذه السدود تبلغ قدرتها على تخزين المياه ليصل إلى 120 مليون متر مربع.

مياه البحر

تقوم دولة الأمارات بتحلية مياه البحر وذلك ليصل نسبة الاعتماد على هذا المصدر بدرجة كبيرة ليصل إلى أكثر من 50% عن باقي المصادر المياه الموجودة في الأمارات ، وبسبب تلك النسبة فقد أحتلت دولة الأمارات أولى المراكز في تحلية مياه البحر بجانب الكويت والسعودية.

طرائق المحافظة على الموارد المائية في الامارات

ترشيد المياه وتنمية مواردها

تقوم الدولة بجهود كبيرة لترشيد استهلاك المياه وتنمية واستغلال كافة الموارد المائية من خلال المحافظة على الموارد المائية الطبيعية ، وقد قامت وزارة البيئة والمياه باستغلال الموارد الغير تقليدية والتي تم معرفتها مثل تحلية مياه البحر أو إعادة تدوير مياه الصرف الصحي بطريقة سليمة وصحية ، وقد ساعدت الوزارة عدد كبير من رجال الأعمال للحفاظ على موارد المياه وتزويدها لعدم التعرض إلى فترة جفاف مرة أخرى.

برامج لإدارة الموارد المائية المتاحة

لقد قرر وزير البيئة والموارد المائية الدكتور راشد أحمد بن فهد بإقامة قوانين صارمة للحفاظ على موارد المياه ، وهذا من خلال عدة برامج ومبادرات قد فعلها لتوعية الشعب بضرورة الحفاظ على المياه ، فقد وضع آليات للعمل على الحفاظ عليها وأيضا قام بتحسين كافة الموارد المائية كما قام بتزويد مقدار المياه المخزنة ، كما أنه قرر أن يضع قوانين صارمة لتطوير أساليب الرعي والزراعة ، كما أنه قام بترشيد استهلاك المياه ووضع حد لكل مواطن للاستهلاك اليومي.

زيادة مخزون المياه من المياه الجوفية

قد قام وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد على وضع تعليمات بعمل عدة دراسات خاصة بالمياه ، وذلك من خلال الاستعانة بجهات وطنية ذات خبرة كبيرة في هذا المجال ، وقد أعطت هذه الدراسات نتائج رائعة في تنمية الموارد المائية للدولة ، ومن ضمن هذه الجهات التي سامت في تلك الدراسات وكالة التعاون الدولي اليابانية ، جامعة الأمارات ، الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، فقد نتج عن هذه الدراسات أن بفضل إقامة السدود في الأمارات فقد زاد معدل المياه وحافظت على المياه الجوفية ، وقامت بتحسين من جودة المياه ، فمثلا نتيجة الدراسات التي فعلتها جامعة الأمارات أن بناء السدود بتلك الكفاءة والجودة قد أدت إلى زيادة تغذية المياه الجوفية لتصل من20% إلى حوالي 70%.

-رغم الحفاظ على مقدار المياه الجوفية ، فلا يمكننا أن ننسي جهود الدولة أيضا في الحفاظ على كمية الأمطار التي تسقط في فترات وقد تقل في فترات أخرى ، وكل هذا للحفاظ على المياه العذبة ونسبة المياه في دولة الأمارات ، لكن بالرغم من كل هذه الجهود إلا أن هناك فجوة بين معدل الاستهلاك وبين نسبة المياه لدي الدولة.

نصائح عامة للحفاظ على المياه

المحافظة على المياه من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان معرفتها حتي لا تتقلص مساحة الثروة المائية في أي مكان بالعالم ، فمن أحسن الطرق للحفاظ على المياه ما يلي :

– يجب عدم رمي القمامة في مصدر المياه ، لا يجب أن نقوم برمي القمامة ومخلفات المصانع في الأنهار فعلينا التخلص من هذه المخلفات بطريقة سليمة بعيدا عن مصادر المياه.

– عدم الإسراف في استخدام المياه واستهلاك بطريقة مبالغ فيها ، لذلك فيجب زيادة توعية الشعب بأهمية المحافظة على المياه.

– يجب صيانة الشبكات الخاصة بتوصيل المياه بشكل مستمر ، وتنظيف خزانات المياه أيضا بشكل مستمر.

– يجب البحث عن طرق أخرى لتنظيف الخزانات وشبكات المياه بعيدا عن المواد المركبة الكيميائية ، واستخدام مواد طبيعية أكثر لتجنب التعرض لأي ضرر للمواطنين.

– للمحافظة على المياه يجب إصلاح كافة مواسير توصيل المياه بالمنازل لمنع حدوث أي تسريبات.

– يجب عدم الإسراف في استخدام المياه بالنسبة للمزارعين في ري الأرض أو الحديقة ، والتوقف تماما عن رش المياه في الشوارع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *