انواع الفطريات وفوائدها

عرفت الفطريات للاستخدام بالنسبة للإنسان منذ أزمان بعيدة حيث استخدمها كنوع من أنواع الطعام كما هو الحال مع بعض أنواع عيش الغراب، ومع الاستخدام تعرض لبعض أنواع عيش الغراب التي تعطي تأثيرات شبيهة بحبوب الهلوسة فاستخدمها في بعض الأنواع من الطقوس التي كانت تمارس في الأزمان القديمة .

 وكذلك عرف منها بعض الأنواع السامة فاستخدمها في عمليات القتل، كما استخدمت كعلاج أحيانًا، وهناك الخبز الذي تعلم تناوله بعد التخمير نتيجة عمل الفطريات وبعض الأنواع من المشروبات، كثيرة جدًا تعاملات أو استخدامات الإنسان للفطريات إلا أنه مع التقدم وتعرف الإنسان أكثر على خصائص الفطريات زادت استخداماته وخطورته أحيانا.

علم الفطريات

رغم تعرف الإنسان على الفطريات وتعامله معها واستخدامها في أنواع متعددة من الاستخدامات إلا أنه لم يظهر علم ممنهج يختص بالفطريات إلا في العصور الحديثة أو بمعنى أكثر دقة بعد تطور الميكروسكوب، ويعتبر الهولندي هاندريط بيرسون هو المؤسس الأول لعلم الفطريات.

تركيب الفطريات

بداية يجب أن نعرف بأن الفطريات من أنواع الكائنات الحية والتي يوجد منها أكثر من 100 ألف نوع، ونظرًا للكم الكبير من الأنواع الخاصة بها فتم التعامل معها كنوع مستقل ووضعه في مملكة مستقلة تسمى مملكة الفطريات.

الفطريات كائنات حقيقية، وهى تشبه إلى حد كبير الطحالب بدون الكلوروفيل، وهى عبارة عن ثالوس فلا يوجد لها جذور ولا سيقان ولا أوراق، وإما تتكون من خلية واحدة أو عدة خلايا، ونجدها عبارة عن مجموعة من الخيوط وتسمى تلك الخيوط بالهيفات وهى التي تكون جسم الفطر الذي يسمى ميسيليوم.

تتكون الخلية في الفطريات من جدار الخلية والذي يتكون من الكيتين أو السليولوز، ويوجد بداخلها النواة ويبطن جدارها غشاء بلازمي أما المسافة أو الفراغ بين النواة وجدار الخلية فتوجد بعض الحبيبات الصغيرة في اجزاء منه وهى اللوماسومات، كما توجد السيتوبلازما الميتوكوندريا وشبكة إندوبلازمية وجليكوجين وريبوسومات.

أنواع الفطريات

تم تقسيم الفطريات بناء على قدرتها على التغذية إلى مجموعات رئيسية، حيث أن الفطريات لا تحتوي على الكلوروفيل مما جعلها غير ذاتية التغذية، أي أنها يجب أن تعتمد على طرف آخر للتغذية، ولكن هذا الاعتماد يختلف من نوع إلى آخر ولذا يمكننا تقسيم الفطريات إلى:

فطريات إجبارية التطفل: هذه الأنواع من الفطريات لا يمكن أن تعيش بدون عائل فهي من الأنواع المتطفلة ومن أنواعها فطر بلازموبارا فيتيكولا.

فطريات اختيارية التطفل: تستطيع هذه الأنواع من الفطريات أن تعيش بدون عائل حيث تعيش على المواد العضوية المتحللة في الطبيعة حولها أو أنها تعيش متطفلة على عائل مناسب ومنها بعض أنواع الفيوزاريوم.

فطريات إجبارية الترمم: يعيش هذا النوع من الفطريات على المواد العضوية التي توجد في الطبيعة حوله مثل البقايا النباتية أو الحيوانية كما هو الحال مع فطر البينيسيليوم.

فطريات اختيارية الترمم: في الأساس عى من أنواع الفطريات المتطفلة إلا أنها في عدم وجود عائل مناسب تمتلك القدرة على أن تعيش كالفطريات الرمية على البقايا العضوية المتحللة.

فطريات متكافلة: التكافل يعني تبادل المنفعة ولذا فهذه الأنواع من الفطريات تعيش عن طريق تبادل المنفعة مع كائنات حية أخرى كما هو الحال مع الأشنات، حيث نرى شكل المعيشة التكافلية بين مجموعة من الفطريات الخيطية والطحالب الخضراء أو البكتيريا الزرقاء، وهناك أيضًا الفطريات الجذرية أو المايكورايزا وفيها يكون التكافل أو الحياة التشاركية بين الفطريات وجذور بعض الأنواع من النباتات.

فوائد الفطريات

تعتبر الفطريات من الوسائل الطبيعية المناسبة للمحافظة على البيئة وذلك بسبب قدرتها على تحليل أو تفكيك الفضلات وكذلك البقايا النباتية والحيوانية إلى مكوناتها الأساسية، مما يسمح بأن تعود تلك العناصر إلى الطبيعة وتقوم بهذا الدور الفطريات الرمية.

تدخل الفطريات في العديد من أنواع الصناعات حيث نجدها تدخل في صناعة:

1-المضادات الحيوية ومن أشهرها البنسلين والذي يستخرج من فطر البنسليوم، والفسدين من الفطر Fusarium sp وغيرها عدد كبير من الأنواع.

2-الأحماض الأمينية ومنها حمض الأكساليك، حمض اللبنيك، حامض الستريك.

3-الأغذية التي تحتاج إلى التخمير والخميرة.

4-الفيتامينات مثل فيتامين ب ريبوفلافين.

5-البروتينات وحيدة الخلية.

6-الإنزيمات مثل ، السليلاز، الكاتلاز، اللاكتاز.

7-الهرمونات المنظمة للنمو.

8-الأجبان حيث أن الجبن يحتاج إلى نكهة مميزة لا يحصل عليها إلا من إضافة أحد أنواع الفطريات، ومن هذه الأجبان الشهيرة الكمبرت الألمانى، الركيوفورت الإيطالى، الجبن الأزرق الهولندى.

9-بعض الأنواع من الأكلات مثل الصويا صوص حيث يضاف إليها فطر الاسبرجلس و التمفى الذي يصنع بمساعدة فطر رايزوبص.

10-بعض الصناعات الكيماوية مثل إرغوستيرول، والكورتيزون.

بعض الأنواع من الفطريات والتي تتمثل في الفطريات الجذرية تعمل أعمال تشابه عمل السماد، حيث تعمل على زيادة إنتاجية النباتات فوجودها في جذور بعض أنواع النباتات يعمل على زيادة سعة جذور النباتات وبالتالي امتصاص المواد الغذائية بشكل أكبر، وكذلك تعمل على زيادة خصوبة التربة المحيطة بها.

تستخدم الفطريات كأحد أنواع الأغذية التي يقبل عليها الكثير ومنها فطر عيش الغراب والذي يعد الاشهر بينها، وفطر المروج  (Agaricus bioporus )، و والكمأ، والاوستر، والكانثرلا.

استخدم الإنسان الفطريات في مكافحة الحشرات والبعوض الذي يتسبب في الملاريا والديدان والثعابين والبكتريا كنوع من أنواع المكافحة البيولوجية مثل البوفيرية، الترايكوديرما.

هناك بعض الأنواع من الفطريات التي تدخل ضمن صيدلية العلاجات العشبية مثل بوف بول أو سبورات الفطر والتي تستخدم في إيقاف النزيف حتى الآن في أوروبا.

هناك بعض الأنواع من الفطريات المضيئة والتي يستخدمها الجنود مثل الكشافات على خوذاتهم.

مؤخرًا تم اكتشاف أن الفطريات تشبه التسلسل الجيني للإنسان لذا تم البدء في استخدامها في عمليات التجارب الخاصة بالهندسة الوراثية كنوع من المعامل الخلوية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *