جدول خسوف القمر في القرن العشرين

يحدث الخسوف القمري عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس الذي ينعكس عن القمر، وهناك ثلاثة أنواع – كلية وجزئية وشبه خطية، ويكون أكثرها دراماتيكيا خسوف كلي للقمر، ويغطي فيه ظل الأرض القمر تماما، وسيكون الخسوف القمري التالي خسوفا للقمر جزئيا في 16 يوليو 2019 وسيكون مرئيا من أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا، وعلى مر التاريخ ألهمت الكسوف الرعب وحتى الخوف لا سيما عندما تحولت الخسوف القمرية بالكامل إلى القمر باللون الدماء الأحمر، وهو التأثير الذي أرعب الناس الذين لم يفهموا سبب الخسوف، وبالتالي حدث لهم الذعر .

تواريخ الخسوف بالقرن 20

شهد القرن العشرين (بين عامي 1901-2000) 230 خسوفًا قمريًا، منقسمين إلى 81 خسوفًا كاملًا و 66 خسوفًا جزئيًا ، و 83 خسوفًا شبه ظل، وخسوف شبه الظل هو الخسوف الذي يكون فيه القمر مضئ بشكل خافت وذلك لوقوعه في منطقة شبه الظل الخاصة بالأرض .

متى يحدث الخسوف القمري

آخر خسوف قمري كان “the Super Blood Wolf Moon” في الفترة من 20-21 يناير 2019، وكان الخسوف الكلي للقمر، وفيما يلي جدول للخسوف القمري القادم :

1- 16 يوليو 2019 : الخسوف الجزئي، يحدث في أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا .
2- 10 يناير 2020 : خسوف Penumbral ، يحدث في أجزاء من أمريكا الشمالية وأوروبا وأفريقيا وآسيا وأستراليا .
3- 5 يونيو 2020 : خسوف Penumbral، يحدث في أجزاء من أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا ومعظم آسيا وأستراليا .
4- 5 يوليو 2020 : خسوف Penumbral ، يحدث في معظم أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا الغربية وأفريقيا .
5- 30 نوفمبر 2020 : خسوف Penumbral، في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا الشمالية وشرق آسيا وأستراليا.

وتحتفظ ناسا بقائمة تتنبأ بالخسوف القمري حتى عام 2100، كما تحتفظ ببيانات حول خسوف القمر الماضي، وخلال القرن الحادي والعشرين ستشهد الأرض ما مجموعه 228 خسوفا للقمر وفقا لوكالة الفضاء .

ما هو الخسوف القمري

يمكن أن يحدث الخسوف القمري فقط عند اكتمال القمر، ولا يمكن أن يحدث الخسوف الكلي للقمر إلا عندما تصطف الشمس والأرض والقمر تماما، أي شيء أقل من الكمال يخلق خسوفا جزئيا للقمر أو بدون خسوف على الإطلاق، ويفسر بعض فهم الميكانيكا السماوية البسيطة كيف يعمل الخسوف القمري، ونظرا لأن مدار القمر حول الأرض يقع في طائرة مختلفة قليلا عن مدار الأرض حول الشمس، فإن المحاذاة المثالية للخسوف لا تحدث عند كل اكتمال القمر .

و يتطور الخسوف الكلي للقمر بمرور الوقت، وعادة ما يكون بضع ساعات للحدث بأكمله، وإليك طريقة عملها “تلقي الأرض ظلالين تسقطان على القمر أثناء الخسوف القمري”، “والأومبرا هي ظل مظلم ممتلئ” وبينومبرا هو الظل الخارجي الجزئي” ويمر القمر عبر هذه الظلال على مراحل، والمراحل الأولية والنهائية عندما يكون القمر في ظل القلمين وهي ليست ملحوظة للغاية، لذلك فإن أفضل جزء من الخسوف يكون في منتصف الحدث عندما يكون القمر في ظل المظلة، والخسوف الكلي هي مهووس بالصدفة الكونية، ومنذ تكوين القمر منذ حوالي 4.5 مليار سنة كان يبتعد عن كوكب الارض (حوالي 1.6 بوصة ، أو 4 سنتيمترات في السنة)، والان القمر على مسافة مثالية لظل الأرض لتغطية القمر تماما، ولكن بعد مليارات السنين من الآن لن يكون هذا هو الحال .

ووفقا لوكالة ناسا يحدث خسوفان إلى أربعة خسوف شمسي كل عام، في حين أن خسوف القمر أقل تكرارا، وقالت الوكالة “في أي سنة تقويمية واحدة يكون الحد الأقصى لعدد خسوف الشمس أربعة شمسي وثلاثة قمري”، ومع ذلك في حين أن خسوف الشمس لا يمكن رؤيته إلا على طول 50 ميلا تقريبا، فإن كل خسوف قمري يكون مرئيا من أكثر من نصف الأرض.

أنواع خسوف القمر

1- الكسوف الكلي للقمر .
2- كسوف القمر الجزئي .
3- الكسوف القمري الناقص .

خسوف قمر الدم الأحمر

قد يتحول القمر إلى اللون الأحمر أو النحاسي خلال الجزء الكلي من الخسوف، والقمر الأحمر ممكن لأنه بينما يكون القمر في ظل كامل، ويمر بعض الضوء من الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض وينحني نحو القمر، بينما يتم حظر الألوان الأخرى في الطيف وتناثرها بواسطة الغلاف الجوي للأرض، ويميل الضوء الأحمر إلى جعلها أسهل، والتأثير هو إلقاء كل شروق الشمس وغروبها على سطح القمر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *