لماذا يجب فحص فصائل الدم والعامل الريزيسي قبل عمليات نقل الدم

تم إجراء تجارب نقل الدم أو مكونات الدم إلى مجرى دم الشخص منذ مئات السنين، ولقد مات الكثير من المرضى ولم يكن حتى عام 1901 عندما اكتشف النمساوي كارل لاندشتاينر فصائل الدم البشرية، وأصبح نقل الدم أكثر أمانا، فخلط الدم من شخصين يمكن أن يؤدي إلى تراكم الدم أو تراصه، ويمكن أن تتصدع الخلايا الحمراء المتكتلة وتسبب تفاعلات سامة، وهذا يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة، واكتشف كارل لاندشتاينر أن تجلط الدم كان رد فعل مناعي يحدث عندما يكون لدى متلقي نقل الدم أجسام مضادة ضد خلايا الدم المانحة، وأتاح العمل الذي قام به كارل لاندشتاين تحديد فصائل الدم وبالتالي مهد الطريق لعمليات نقل الدم بأمان، ولهذا الاكتشاف حصل على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب في عام 1930 .

ماهو تكون الدم

الإنسان البالغ لديه حوالي 4-6 لترات من الدم منتشرة في الجسم، ومن بين أشياء أخرى ينقل الدم الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم، ويتكون الدم من عدة أنواع من الخلايا التي تطفو في السائل المسمى البلازما، وتحتوي خلايا الدم الحمراء على الهيموغلوبين وهو بروتين يربط الأكسجين، وتنقل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى أنسجة الجسم وتزيلها، وتحارب خلايا الدم البيضاء العدوى، وتساعد الصفائح الدموية على تجلط الدم إذا أصبت بجرح على سبيل المثال، ويحتوي البلازما على أملاح وأنواع مختلفة من البروتينات .

ما هي فصائل الدم والعامل الريزيسي ولماذا يجب فحصهم

تعود الاختلافات في دم الإنسان إلى وجود أو عدم وجود جزيئات بروتينية معينة تسمى المستضدات والأجسام المضادة، وتوجد المستضدات على سطح خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة موجودة في بلازما الدم، وللأفراد أنواع ومجموعات مختلفة من هذه الجزيئات، وتعتمد فصيلة الدم التي تنتمي إليها على ما ورثته عن والديك، وكثير من الناس لديهم أيضا ما يسمى عامل “Rh” على سطح خلايا الدم الحمراء، هو عبارة عن بروتين يتواجد عادة على سطح خلايا الدم الحمراء ويسمى الريزيسي .

فإذا كانت الخلايا تحتوي بالفعل عليه في سطحها فإن نوع العامل لدى الشخص يكون إيجابيا، أما إذا لم يتواجد العامل في سطح خلايا الدم الحمراء فإن نوع العامل لدى الشخص يكون سلبيا، ويوجد اليوم أكثر من 20 مجموعة من فصائل الدم محددة وراثيا، ولكن نظامي AB0 و Rh هما الأكثر أهمية في عمليات نقل الدم، وليست كل فصائل الدم متوافقة مع بعضها البعض، ويؤدي خلط مجموعات الدم غير المتوافقة إلى تراكم الدم أو تراصه وهو أمر خطير بالنسبة للأفراد .

نظام فصيلة الدم AB0

وفقا لنظام فصيلة الدم  AB0هناك أربعة أنواع مختلفة من مجموعات الدم وهم :

1- A .
2- B .
3- AB .
4- O .

فصيلة الدم A أو أ

إذا كنت تنتمي إلى مجموعة الدم A ، فلديك مستضدات A على سطح خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة B في بلازما الدم .

فصيلة الدم ب أو B

إذا كنت تنتمي إلى مجموعة الدم B ، فلديك مستضدات B على سطح خلايا الدم الحمراء والأجسام المضادة في بلازما الدم هي A .

فصيلة الدم  AB

إذا كنت تنتمي إلى فصيلة الدم AB ، فلديك مستضدات A و B على سطح خلايا الدم الحمراء ولا توجد أجسام مضادة A أو B على الإطلاق في بلازما الدم لديك .

فصيلة الدم 0

إذا كنت تنتمي إلى فصيلة الدم 0 (خالية)، فلا يوجد لديك مستضدات A أو B على سطح خلايا الدم الحمراء ولكن لديك كلا من الأجسام المضادة A و B في بلازما الدم .

كيف يمكنك معرفة فصيلة الدم

يمكنك خلط الدم مع ثلاثة كواشف مختلفة بما في ذلك أي من الأجسام المضادة الثلاثة المختلفة، A ،B  أو Rh، ثم نلقي نظرة على ما حدث، ويشير التراص إلى أن الدم قد تفاعل مع جسم مضاد معين وبالتالي فهو غير متوافق مع الدم الذي يحتوي على هذا النوع من الأجسام المضادة، وإذا لم يتراكم الدم فهذا يشير إلى أن الدم لا يحتوي على مستضدات تربط الأجسام المضادة الخاصة في الكاشف، وإذا كنت تعرف أي المستضدات الموجودة في دم الشخص فمن السهل معرفة فصيلة الدم التي ينتمي إليها .

ماذا يحدث عند تراكم أو تكتل الدم

لكي تنجح عملية نقل الدم يجب أن تكون مجموعات الدم AB0 و عامل الريزيسي “Rh” متوافقة بين دم المتبرع ودم المريض، وإذا لم يكن الأمر كذلك فإن خلايا الدم الحمراء من الدم المتبرع به سوف تتكتل أو تتجمع، ويمكن للخلايا الحمراء المتكدسة أن تسد الأوعية الدموية وتوقف الدورة الدموية في أجزاء مختلفة من الجسم، كما تتصدع خلايا الدم الحمراء المتراصة وتتسرب محتوياتها إلى الجسم، وتحتوي خلايا الدم الحمراء على الهيموغلوبين الذي يصبح ساما عندما يكون خارج الخلية، وهذا يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على المريض .

عمليات نقل الدم الصحية

بالطبع يمكنك دائما إعطاء الدم للأشخاص المصابين بفصيلة الدم  أ و ب الدم للشخص المصاب بفصيلة الدم B وما إلى ذلك، ولكن في بعض الحالات يمكنك تلقي الدم مع نوع آخر من فصيلة الدم أو التبرع بالدم لشخص مع فصيلة دم أخرى، وستعمل عملية النقل إذا كان لدى الشخص الذي سيتلقى الدم مجموعة دموية لا تحتوي على أي أجسام مضادة ضد مولدات المضادات في الدم، ولكن إذا كان الشخص الذي سيتلقى الدم لديه أجسام مضادة مطابقة لمستضدات الدم المانحة، فإن خلايا الدم الحمراء في الدم المتبرع به سوف تتكتل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *