اسباب ارتفاع نسبة الكيتون في البول

داء السكري من أمراض العصر المزمنة المنتشرة بين الكثير من الناس على مستوى العالم، ويوجد له الكثير من الأعراض الهامة والتي من بينها ارتفاع نسبة الكيتونات في البول وهو من الأنواع التي لا يستطيع الجسم بها السيطرة على إفراز الأنسولين في البنكرياس ويقوم الجسم تحطيم الدهون في الجسم من أجل الحصول على الطاقة لتعويض ما تم فقده نتيجة قلة أو زيادة الأنسولين في الدم وتلك العملية ينتج عنها زيادة الكيتونات في البول.

سبب ارتفاع نسبة الكيتونات في البول

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكيتونات في البول والتي من بينها ما يلي

1- من الممكن أن يؤدي الحمل والإصابة بسكر الحمل إلى زيادة الكيتونات في البول.
2- عدم تناول الطعام لفترة كبيرة ومن ثم الشعور بالجوع.
3- التعرض إلى النوبات القلبية.
4- تعرض الجسم إلى المزيد من الصدمات منها النفسية ومنها الجسمانية أيضا.
5- تناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية على مدار اليوم.
6- التقيؤ أيضا بشكل مفرط من الأشياء التي تؤدي لحدوث تلك المشكلة.
7- أو من الممكن أن يكون عارض جانبي لواحد من الأدوية التي يتم تناولها مثل مدرات البول.
8- التعرض إلى العدوي أو الإصابة ببعض الأمراض المختلفة.
9- أو من الممكن أن يتعرض الجسم إلى ذلك الأمر نتيجة اتباع نظام غذائي كيتوني.

أعراض زيادة نسبة الكيتونات في البول

بمجرد زيادة نسبة الكيتونات في البول يظهر على المريض الكثير من الأعراض الهامة والتي تؤكد الإصابة بتلك الحالة الصحية ومن بين أهم الأعراض التي تظهر ما يلي

1- كثرة استخدام الحمام والتبول.
2- كما أن الشخص المريض دائما ما يحتاج إلى تناول المزيد من الماء.
3- الشعور بجفاف شديد في الفم وهو من الأعراض الواردة في الحدوث بكثرة.
4- الإعياء والشعور بالتعب.
5- كما أن الشخص يعاني من الكثير من المشاكل الصحية والتي من بينها الإعياء مع الصعوبة في التركيز مع الارتباك الشديد.
6- ومن الممكن أن يعاني المريض من بعض مشاكل أخرى والتي من بينها التقيؤ والغثيان.

الكشف عن نسبة الكيتونات في البول

الكشف عن الكيتونات في الدم من خلال الفحص المجهري حيث يتم أخذ عينة من المريض على أن يتم فحصها جيدا تحت المجهر وعلى شريط اختبار على أن يكون ذلك الشريط مطلي بمواد كيميائية والتي تتفاعل مع الكيتونات عندما يتم غمسها في البول، وفي حالة أن كان البول يحتوي على الكيتونات فسوف يتحول اللون ويدل على وجود نسبة من الكيتونات، وتجدر الإشارة أن نسبة الكيتونات في البول تختلف من شخص إلى آخر.

والنتيجة السلبية تدل على أن الشخص سليم لا يعاني من مشكلة السكر وفي حالة أن كانت النتيجة إيجابية سوف يعاني المريض من تلك المشكلة، والنسبة أكبر من 80 تدل على وجود نسببة كبيرة من الكيتونات في البول وهو دليل على وجود داء السكر.

معالجة فرط الكيتونات في الجسم

من السهل معالجة مشكلة فرط الكيتونات في الجسم من خلال الإقدام على الكثير من الخطوات والتي من بينها ما يلي.

1- لابد وأن يقوم الطبيب المعالج بالتحكم في مستوى السكر في الدم وذلك من خلال التحكم في الأنسولين بشكل عام.

2- من الممكن أن يلجأ الطبيب المعالج إلى إعطاء المريض المزيد من السوائل بالوريد.

3- كما يقدم الكثير من الأطباء إلى متابعة المريض بشكل دوري وذلك من خلال تخطيط القلب على أن يتم مراقبة نسبة البوتاسيوم في الدم بشكل دوري حتى لا يتعرض المريض إلى مضاعفات.

مضاعفات فرض نسبة الكيتونات في الجسم

من الممكن أن يتعرض المريض إلى المزيد من المضاعفات في حال عدم الاهتمام بالأمر ومعالجته والتي من بينها ما يلي.

1- من الممكن أن يتعرض المريض إلى المضاعفات مثل التي تحدث عن مرض السكر.

2- أن يتعرض المريض إلى تعفن الدم.

3- ومن بين المضاعفات أيضا التعرض إلى الكثير من المشاكل الأخرى والتي من بينها هبوط حاد في القلب أو أن يتعرض إلى العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي بالإضافة إلى مشكلة احتشاء عضلة القلب.

4- اختلاف في نسبة البوتاسيوم في الجسم مما يؤثر سلبا على القلب بشكل مباشر.

5- كما يلاحظ الطبيب أن نسبة الصوديوم في الدم تبدأ في التناقص بشكل مستمر.

6- كما يعاني أيضا المريض من تناقص في نسبة الفوسفور والكلور في الدم بالإضافة إلى الكثير من المشاكل الصحية الأخرى التي من الممكن تجنبها من خلال معالجة المشكلة الأصلية.

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *