لماذا الحامل تاخذ اسبرين

في جميع الأوقات لا يستحسن تناول الأسبرين ولكن جميع الأطباء ينصحون بتناول أخذ الجرعة الصغيرة يومياً في العديد من الحالات ولكنه من المستبعد أن يضر تناول الدواء وخاصة الجرعة الواحدة من الأسبرين وهذا يكون في الفترة الأولى أو الثانية من الحمل وهذا إلا أن الدواء من الممكن أن يتسبب في الكثير من المشاكل للأم الحامل وجنينها ولابد من عدم تناوله بشكل منتظم ويتم الأستغناء عنه تماماً في العديد من الحالات، وتوجد العديد من الحالات التي لابد فيها من تناول الدواء والاسبرين ولكن هذا يكون بعد استشارة الطبيب ويكون هذا باستعمال العديد من الأنواع المختلفة من الاسبرين في فترة الحمل.

أسباب تناول الحامل أقراص الأسبرين

تعتبر النساء الأكثر عرضه للإصابة بتسمم الحمل وهم الذي يعانون من ارتفاع الضغط أو السكر أو جميما سبق وأن تعرضوا إلى تسمم حمل سابق وهذا يث أنه يتم وصف أقراص الأسبرين لمنع حدوث تسمم الحمل.

أيضاً النساء اللاتي يعانون من حدوث زيادة في تجلط الدم وهذا نظراً إلى أنهم أكثر عرضه إلى الإجهاض المتكرر وهذا بسبب تجلط الشعيرات الدموية وهي المكونة للمشيمة وينتج عن هذا بعض الأضرار لذا يتم وصف أقراص الأسبرين للمرأة الحامل وهذا لمنه حدوث التجلط وحماية المرأة الحامل للإجهاض المتكرر.

يتم تناول الأسبرين يمنع تشوهات الجنين التي تظهر قبل شهرين في الجنين وأن التشوهات تبدأ في الظهور منذ الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الخامس عشر ولا تظهر قبل هذا الوقت.

وأن الأسبرين الذي يعرف باسم ريفو أو الأسبوسيد هو لا يضر الحامل أو الجنين ولكن لابد من تناولهما تحت إشراف الطبيب والطبيب هو الذي يقوم بتحديد مدى الاحتياج الخاص بالمرأة الحامل لهذا الدواء ويتم تحديد الجرعة التي يتم اتخاذها.

ما هي الحالات التي يتم استعمال فيها الأسبرين للعلاج

حالات معرضة دائماً إلى الإصابة بإرتفاع ضغط الدم.
حالات النقص المشيمي.
حالات التسمم و التشنج الحملي وهو الذي يسبب الانتفاخ.
حالات من الإجهاض المتكررة التي تحدث لبعض النساء الحوامل.

احتياطات لابد من اتباعها قبل تناول الأسبرين

في حالة إذا كنتي تقتربي من أن تقومي بعملية جراحية أو جراحة الأسنان فلابد من إخبار الطبيب بأنك تتناولين الأسبرين والطبيب سوف يطلب منك التوقف عن تناول الأسبرين قبل القيام بإجراء الجراحة بأسبوع على الأقل.

لابد أن يتم أخذ الأسبرين مع الوجبات أو كوباً ممتلئ بالحليب أو أي نوع من أنواع العصائر أو الماء وهاذ للمحافظة على المعدة وهذا حتى لا يعالج مرض ويتسبب في حدوث مرض آخر وهذا يكون من خلال الإهمال وعدم الوقاية الكاملة لأن الأسبرين كما له العديد من الفوائد فهو له الكثير من الأعراض الجانبية التي لابد من التصدي لها ومواجهتها دائماً.

في حالة إذا كانت لديك حساسية من الأسبرين أو أي أدوية أخرى لذا لابد من استعمال الأسبرين ولابد من استشارة الطبيب وهذا قبل تناول الأسبرين وخاصة الأشخاص الذين يتم علاجهم من مرض السكري.

الآثار السلبية لتناول الأسبرين الكثير خلال الحمل

العديد من الدراسات أثبتت أن تناول الاسبرين أثناء فترة الحمل يزيد من حدوث الإجهاض وأن تناول الأسبرين بشكل كبير يؤدي إلى حدوث الكثير من الأضرار السلبية التي تحدث على نمو الطفل وأيضاً هي من الأشياء التي تزيد من خطر انقطاع المشيمة والانفصال عن الرحم وهي من الأشياء التي تضر الجنين والأم الحامل طوال فترة استعمال الأسبرين بشكل دائم.

من الممكن أن يؤدي إلى تأخر موعد الولادة واحتمالية إصابة الجنين بأمراض القلب والرئة وإصابة  المرأة الحامل وجنينها بالنزيف الشديد.

الآثار الإيجابية لتناول الأسبرين للمرأة الحامل

توجد العديد من الدراسات التي تؤكد أن الجرعة الصغيرة من الأسبرين هي التي تؤدي إلى منع تسمم الحمل وهي التي تساعد في منع الولادة المبكرة لجميع السيدات المعرضات للإصابة بإرتفاع ضغط الدم، وأيضاً أن تناول الاسبرين يكون أمناً وفعالاً وإذا تم إعطاؤها للحامل خلال ساعات الليل وقبل الأسبوع السادس عشر من الحمل.

وأن الأسبرين له تأثير طويل وهو الذي يستمر لمدة أطول وهذا يكون في حالة تناوله خلال الليل وهذا لأن في هذه الفترة تكون الجهاز الهضمي في الوضع الخاص بالراحة.

أيضاً أن الاسبرين يساعد في تحسين وصول الدم إلى المشيمة والطفل لذا هو يساعد في التقليل تماماً من نسبة الإجهاض ويساعد في نمو الطفل، وهو الذي يعمل على حماية الأم من ارتفاع ضغط الدم في أواخر فترة الحمل.

أن الأسبرين لا ضرر من تناوله ولابد من التزام الأم بالجرعة وهي التي يتم تحديدها من خلال الطبيب المعالج للحمل ويجب أن يتم إيقاف تناول الأسبرين في نهاية الشهر الثامن وهذا يكون قبل الولادة مباشرة وهذا حتى لا يحدث أي مضاعفات للأم الحامل وهي من أكثر الأشياء التي لابد من أخذ الحظر الشديد عند استعماله.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *