كيف أعرف إنه عندي نقص فيتامين د

يعتمد معظم الناس على التغذية الصحية كأساس وحيد لإمداد الجسم بالفيتامينات والحفاظ على صحته وسلامة أعضائه إلى إن الأمر مختلف عندما يختص الأمر بفيتامين د ، حيث أنه يطلق عليه طبيًا فيتامين الشمس لما يلزم من التعرض للشمس حتى يحصل الجسم عليه

ما هو فيتامين د

توصل العلماء قديمًا إلى أن الأشخاص الذين يولدون ويعيشون في المناطق الباردة يعانون من تأخر في النمو إضافة إلى مشاكل في العظام كالكساح فضلا عن بعض الأمراض الأخرى ، بخلاف الآخرين المتواجدين في الدول الاستوائية ، حتى توصلوا بعد إجراء العشرات من الأبحاث الطبية إلى أن السبب وراء ذلك هو خلل في فيتامين د وهي مادة في أنسجة الخلايا الدهنية تحت الجلد تتحول بعد التعرض لأشعة الشمس ، ولذلك سُمي هذا الفيتامين بفيتامين الشمس .

أهميته فيتامين د

عندما يمتص الجسم فيتامين د يتم تحويله من خلال الكبد والكلى لشكلين مختلفين ، فيقوم الكبد بتحويله إلى كالسيديول (calcidiol)، أما الكلى فتحوله إلى كالسيتريول (calcitriol).

_يعزز من امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الغذاء المتواجد في القناة الهضمية ، والحفاظ على مستوياتهم داخل الجسم

_ عامل أساسي في نمو العظام ونضوج الخلايا العظمية والوقاية من أمراض الكساح ولين وهشاشة العظام

_ تقوية جهاز المناعة ودعم عمله ما يقلّل من نمو وانتشار الخلايا السرطانيّة

أعراض نقص فيتامين د

_آلام مزمنة في العضلات والعظام خاصة عند الإستيقاظ من النوم ، والتعرض لكسور العظام بشكل متكرر

_الإصابة بنزلات البرد لمدة طويلة ، قد يكون مؤشرًا على نقص فيتامين د في الجسم لما له من أهمية في تعزيز وتقوية جهاز المناعة

_تقلبات في المزاج غير المبرر والشعور بالاكتئاب

_تعرق الرأس والشعر بشدة ، ويُعتبر ذلك من أكثر العلامات شيوعًا على نقص فيتامين د

_معاناة الشخص من مشاكل في المعدة يجب أن يدفعه إلى الانتباه من الإصابة بفيتامين د ، ذلك أن التهاب الأمعاء كغيره من أمراض الجهاز الهضمي يؤدي إلى انخفاض امتصاص الدهون التي تسبب ذوبان الفيتامين في الجسم

_ ارتفاع نسبة الدهون في الجسم يكون له تأثير سلبي على نقص مستوى فيتامين “د ” في الدم ، لأن امتصاص الجسم للدهون يعمل على ذوبان هذا الفيتامين ما يعني أن زيادة الدهون وترسبها تقلل من كميته

أسباب نقص فيتامين د

_ارتداء واقي الشمس أثناء التعرض لها

_عدم الحرص على اعتماد نظام غذائي غني بفيتامين د

_السمنة وفرط الوزن فالأشخاص الذين يكون لديهم مؤشر كتلة الجسم ثلاثون  أو أكثر يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د فى الدم

_عدم إعطاء الأطفال ما تحتاجه أجسامهم ونمو عظامهم من فترة الرضاعة ، لاعتماد تكوينهم على المواد الغنية في حليب الأم كالكالسيوم

مضاعفات نقص فيتامين د

_الشعور بالإرهاق والإعياء بشكل مستمر

_تأخر نمو العظام والأسنان عند الأطفال ، واكتسابهم الطول المناسب وكذلك قدرتهم على المشي وإصابتهم بالتقوس والكساح

_ لين العظام وضعف العضلات وتكرار الكسور من السقوط البسيط عند الأشخاص البالغين.

_ ارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان خاصة سرطان الثدي والبروستاتا والقولون .

_ زيادة نسب الإصابة بارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكري ، وأيضا ضعف عضلة القلب ، وكذلك السل ، إضافة إلى الاكتئاب والأمراض النفسيّة

الوقاية من نقص فيتامين د

_التعرض للشمس يوميا مدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة دون ارتداء الواقي

_الإكثار من تناول الأسماك الدهنية مثل سمك التونة والسلمون والماكريل

_اعتماد نظام غذائي يحتوي على كبد الأبقار ، وصفار البيض ، ومشتقات الألبان والزبادي

_تناول بعض المكملات الغذائية والأدوية التي تعمل على رفع معدلاته في الجسم ولكن بعد استشارة الطبيب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *