بحث عن الصلاة واهميتها

أهمية الصلاة في الإسلام لا يمكن الاستهانة بها، إنها الدعامة الأولى للإسلام التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذكر الشهادتين التي أصبح المرء مسلماً بها، وأصبحت الصلاة إلزاميا لجميع الأنبياء ولجميع الشعوب

الله سبحانه وتعالى لا يحتاج إلى أي شيء، إنه لا يحتاج إلى أعمال العبادة الخاصة بنا أيضًا، نحن الذين يحتاجون إلى عبادته. العبادة هي نوع من العلاج لأمراضنا الروحية. إنه غذاء أرواحنا وعلاج أمراضنا التي تسكن قلوبنا وبهذه الطريقة فإن السبب في أن الله تعالى يأمرنا أن نعبده هو لمصلحتنا الخاصة، عندما ينصح الطبيب المريض بإصرار بتناول الأدوية فإنه يفعل ذلك لصالح المريض وليس لصالحه. من الغباء التفكير في لماذا يصر على تناول هذا الدواء، بنفس الطريقة  من  الحماقة وغير المنطقية التفكير: “لماذا يأمرنا الله أن نؤدي أعمال العبادة؟ لماذا يحتاجها؟ “

لماذا فرض الله الصلاة على عباده الصالحين ؟

كان السبب في أن الله خلق الكون هو إظهار مظاهر أسماءه وخصائصه يشغل الإنسان عادة في الشؤون الدنيوية، لذا فهو لا يفكر في هذه العجائب الإلهية ولا يستخلص منها دروسًا فيما يتعلق بوجود الخالق ووحدته ومعرفته اللانهائية وقوته وحكمته. يمكن للمرء أن يجد طريقة للعثور على معجزات الله في خلقه فقط عندما يصرف انتباهه عن الشؤون الدنيوية. والسبيل الوحيد للابتعاد عن هذه القضايا هو الصلاة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن تَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ فأسْبَغَ الوُضُوءَ، ثُمَّ مَشَى إلى الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، فَصَلَّاهَا مع النَّاسِ، أَوْ مع الجَمَاعَةِ، أَوْ في المَسْجِدِ غَفَرَ اللَّهُ له ذُنُوبَهُ)

أهمية الصلاة

الضوء والهواء والماء والغذاء هي ضرورة لحياتنا الدنيوية ووجودنا البيولوجي، وضرورية بالنسبة لنا، وبنفس الطريقة  فإن أعمال العبادة  وخاصة الصلاة  التي هي نور العقل وهواء القلب وتغذية الروح ، ضرورية أيضًا لشخص بالغ عاقل.

الصلاة  تعني التوبة والاستغفار عن أخطائنا لله، الذي هو رب العالمين، الذي خلقنا من لا شيء، الذي يعطينا الآلاف من النعم والذي وعدنا الحياة الأبدية في الفردوس لأولئك الذين يبدون الاحترام تجاهه، الصلاة هي علامة على احترام الرجل لربه، لا عقل أو قلب أو ضمير يمكن أن يدعم عدم احترام الرب الذي يفترض عدم القيام بالصلاة.

الصلاة هي مؤشر على العبادة التي تحتوي على جميع أركان الإسلام الأخرى، على سبيل المثال الشخص الذي يؤدي الصلاة يؤدي أيضًا نوعًا من الحج عن طريق اللجوء إلى القبلة. ينفذ صيامًا بعدم تناول الطعام والشراب أثناء الصلاة. يعطي زكاة من خلال تكريس وقته بطاعة الله بالإضافة إلى ذلك القيام أثناء الصلاة بعبادة  الله مثل عبادة كائنات الكون من خلال الوقوف مثل الأشجار والنباتات والركوع مثل المخلوقات ذات الأربعة أرجل والسجود مثل الزواحف.

رُوي عن عبد الله بن مسعود أنه قال: (سَأَلْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ الأعْمالِ أحَبُّ إلى اللهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ قالَ: حدَّثَني بهِنَّ ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي).

الصلاة من أهم الأمور التي حرص عليها الرسول في قوله رُوي عن عبد الله بن مسعود أنه قال: (سَأَلْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ الأعْمالِ أحَبُّ إلى اللهِ؟ قالَ: الصَّلاةُ علَى وقْتِها قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ برُّ الوالِدَيْنِ قُلتُ: ثُمَّ أيٌّ؟ قالَ: ثُمَّ الجِهادُ في سَبيلِ اللَّهِ قالَ: حدَّثَني بهِنَّ ولَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزادَنِي).

 أهمية صلاة الجماعة

صلاة الجماعة تلغي الامتيازات التي تنشأ في النسب أو الطبقات الاجتماعية، بغض النظر عن النسب واللون والجنسية لكل مسلم، فإنهم يبقون جميعًا في نفس الصف عندما يؤدون الصلوات ويلجئون إلى القبلة نفسها، ويعبدون الله تعالى كجسد واحد، الصلاة في الجماعة هي أفضل وسيلة للاندماج في المجتمع، إنها فرصة جيدة جدا للمؤمنين لمعرفة وضع بعضهم البعض.

فضل الصلاة للمسلمين

الصلاة هي عماد الدين ولها الكثير من الأفضال والحسنات التي يكتسبها المسلم عند صلاة وقد ظهر صلاة المسلم وأهميتها في العديد من الأحاديث التي ذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم ومن هذه الأحاديث.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن تَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ فأسْبَغَ الوُضُوءَ، ثُمَّ مَشَى إلى الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، فَصَلَّاهَا مع النَّاسِ، أَوْ مع الجَمَاعَةِ، أَوْ في المَسْجِدِ غَفَرَ اللَّهُ له ذُنُوبَهُ).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الصَّلَاةُ الخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إلى الجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُنَّ، ما لَمْ تُغْشَ الكَبَائِرُ).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِنَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ تَحْضُرُهُ صَلاةٌ مَكْتُوبَةٌ فيُحْسِنُ وُضُوءَها وخُشُوعَها ورُكُوعَها، إلَّا كانَتْ كَفَّارَةً لِما قَبْلَها مِنَ الذُّنُوبِ ما لَمْ يُؤْتِ كَبِيرَةً وذلكَ الدَّهْرَ كُلَّهُ).

كما ذكر أن الصلاة تغسل المسلم من الذنوب والخطايا كما أنها كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أَرَأَيْتُمْ لو أنَّ نَهْرًا ببَابِ أَحَدِكُمْ يَغْتَسِلُ منه كُلَّ يَومٍ خَمْسَ مَرَّاتٍ، هلْ يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ؟ قالوا: لا يَبْقَى مِن دَرَنِهِ شيءٌ، قالَ: فَذلكَ مَثَلُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ، يَمْحُو اللَّهُ بهِنَّ  الخَطَايَا (

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *